مهاجرون على الحدود التونسية الليبية (أرشيف)
مهاجرون على الحدود التونسية الليبية (أرشيف)

كشفت وزارة الداخلية التونسية أن دورية حدودية بولاية القصرين، وسط غرب البلاد، ضبطت، أمس السبت، 9 أشخاص، يحملون الجنسية السورية، قريبا من الخط الحدودي، مجتازين للحدود الجزائرية خلسة وينوون التسلل إلى التراب التونسي.

وأفادت وزارة الداخلية، في بلاغ نشرته وكالة الأنباء التونسية، أن دورية مشتركة بين فرقتي الإرشاد الحدودي للحرس الوطني بفريانة، والحدود البرية للحرس الوطني ببوشبكة، هي التي ضبطت الموقوفين.

وأوضحت الداخلية أنه تمت إحالة السوريين على فرقة الإرشاد الحدودي للحرس الوطني بفريانة، التي تعهدت بمواصلة التحريات معهم واتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.

 

المصدر: وكالات

مواضيع ذات صلة

سيارة تابعة للحماية المدنية الجزائرية- أرشيف
سيارة تابعة للحماية المدنية الجزائرية- أرشيف

لقي شخص مصرعه وأصيب 40 شخصا آخرين في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين، اليوم الإثنين، بتلمسان، غرب الجزائر. 

وأفاد بلاغ للحماية المدنية بأن الحادث وقع حوالي الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم بمحور الدوران بالطريق الوطني رقم 22 لبلدية تيرني بولاية تلمسان، لحافلة نقل مسافرين كانت قادمة من ولاية بشار أقصى الجنوب الغربي للجزائر، وتعمل على خط نقل بين الولايتين.

✅🛑 #مديرية الحماية المدنية لولاية تلمسان #خلية الاعلام و الاتصال ********************************************:...

Posted by ‎الحماية المدنية تلمسان‎ on Monday, June 24, 2024

وذكر المصدر ذاته أنه تم تحويل المصابين إلى المستشفى الجامعي، ونقل جثة الشخص المتوفي البالغ من العمر 45 سنة على مصلحة حفظ الجثث.

وتشهد طرقات الجزائر حوادث مرور تحصد أعدادا كبيرة من الضحايا. وفي هذا الصدد، سجلت الحماية المدنية 240 حادث مرور خلال الفترة الممتدة من 23 إلى 24 يونيو الجاري. 

المديرية العامة للحماية المدنية 🚒 حصيلة تدخلات الحماية المدنية خلال 24 ساعة ⬅️ من : 23 جوان 2024 إلى 24 جوان 2024 🚨 العدد الاجمالي للتدخلات 3237 تدخل ، بمعدل تدخل كل 26 ثانية.

Posted by ‎الحماية المدنية الجزائرية‎ on Monday, June 24, 2024

وكشفت حصيلة أسبوعية لمصالح الأمن الجزائري، عن وفاة 17 شخصا وإصابة 373 آخرين، إثر وقوع 295 حادث مرور جسماني على مستوى المناطق الحضرية، خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 17 يونيو، وفق  ما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية الخميس الماضي.

وتعود أسباب هذه الحوادث إلى "العنصر البشري بالدرجة الأولى، بنسبة تفوق 96 بالمائة، نتيجة عدم احترام قانون المرور، عدم التقيد بمسافة الأمان، الإفراط في السرعة، الإرهاق وعدم التركيز عند السياقة، وكذا أسباب أخرى متعلقة بالمركبة" حسب المصدر نفسه.

وكان المندوب الوطني للأمن عبر الطرق بالجزائر، أحمد نايت الحسين، كشف أواخر ماي الماضي في تصريحات للإذاعة الجزائرية عن "وضع استراتيجية تكوين وطنية لإعادة النظر في منظومة السياقة بالجزائر، بسبب الحصيلة السلبية لحوادث المرور وطنيا".

وقال نايت الحسين إن قرارا وزاريا سيصدر قريبا "يحدد برنامج التكوين لنيل رخصة السياقة، بعدما بينت الإحصائيات الرسمية أن 20% من السائقين المتورطين في حوادث المرور لديهم رخصة سياقة لأقل من سنتين (رخصة اختبارية)، في حين أن 50% منهم حاصلون على رخصة السياقة لـ5 سنوات".

  • المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام محلية