من مظاهرات الطلبة الثلاثاء في الجزائر
من مظاهرات الطلبة الثلاثاء في الجزائر

في مسيرة وصفت بأنها الأكبر منذ أسابيع، تظاهر مئات الطلبة الثلاثاء بالجزائر، مردّدين شعارات تؤكد استمرار مسيراتهم التي دأبوا عليها كل ثلاثاء، منذ بدء الحراك الشعبي في 22 فبراير الماضي.

ورفع الطلبة شعارات من قبيل "لجنة الحوار أداة لأصحاب القرار"، "المادة 7 و8 من الدستور، السلطة للشعب"، "خلاصت العطلة باصيتو بينا"، بمعنى أنه "لا مفر لكم من مسيراتنا مع بدء العد التنازلي للدخول الاجتماعي والمدرسي والجامعي في الجزائر".

وجدّد الطلبة رفضهم لاجراء أي انتخابات في ظل بقاء رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي استقال يوم 2 أبريل الماضي تحت ضغط الحراك الشعبي، مردّدين شعار "لا انتخابات مع العصابات".

وعرفت مسيرة الطلبة 27 التي جابت أهم الشوارع الرئيسية في الجزائر العاصمة، مشاركة مواطنين ساندوا طلبة الجامعات في حراكهم.

كما رافق المسيرة حضور أمني بساحتي البريد المركزي، وموريس أودان، وشارعي ديدوش مراد، والعربي بن مهيدي. 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أمين عمورة
محمد أمين عمورة بقميص ناديه "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي

ساهم الدولي الجزائري ولاعب نادي "روايال يونيون سانت غيلواز" البلجيكي، محمد الأمين عمورة، في قيادة ناديه إلى نهائي كأس بلجيكا، بعد فوزه على نادي "بروج"، أمس الأربعاء، بهدفين لصفر.

وسجّل عمورة الهدف الأول في الدقيقة 73 من كرة ارتدّت من دفاع المنافس، وعمّق زميله المدافع الإنجليزي روس سيكيس الفارق بهدف آخر في الدقيقة 92.

ويُعتبر هذا التأهل تاريخيا بالنسبة لنادي "روايال يونيون سانت غيلواز"، إذ لم يفز النادي بكأس بلجيكا منذ عام 1914، أي منذ 110 عاما، وسيكون إنجازا تاريخيا أيضا لو يتوّج، كما سيكون إنجازا خالدا في مسيرة الدولي الجزائري عمورة، الذي يقدّم موسما ثانيا رائعا مع النادي.

واشتعلت شبكات التواصل الجزائرية والبلجيكية إشادة بأداء بعمورة، فدوَن الناشط توفيق كورة على منصة إكس "عمورة يقود سانت جيلواز إلى نهائي كأس بلجيكا"، وعنونت صحيفة جزائرية "عمورة يتألق ويقود سانت جيلواز للتأهل لنهائي كأس بلجيكا".

ودون ناشط آخر "عمورة الذي فاز بكأس سويسرا الموسم قبل الماضي، أمامه فرصة التتويج بالثنائية في بلجيكا هذا الموسم.. ابن جيجل (مدينة جزائرية) مرشح مستقبلا لتحطيم كل الأرقام للاعب جزائري في أوروبا".

كما احتفى "روايال يونيون يانت غيلواز" بلاعبه عمورة على حسابه الرسمي في منصة أكس، وبدا عمورة الملقّب في ناديه بـ"البطارية الكهربائية" بسبب سرعته سعيدا وهو يقاسم زملاءه الفرحة بالوصول إلى النهائي.

ويواصل الدولي الجزائري تألقه مع ناديه البلجيكي مرة أخرى هذا الموسم، حيث وقّع 20 هدفا، بينها 17 هدفا سجلها في منافسات الدوري البلجيكي لكرة القدم فقط، بالإضافة إلى تقديمه 5 تمريرات حاسمة أخرى.

وسيُلعب النهائي في 9 ماي المقبل، وسيتعرّف عمورة وزملاؤه على منافسهم اليوم الخميس، حيث يتبارى كل من "رويال أنتويرب" و"أوستينيدي" على بطاقة التأهل إلى النهائي.

  • المصدر: أصوات مغاربية