عبد الوهاب فرساوي رئيس جمعية 'راج' في مظاهرات الجمعة
عبد الوهاب فرساوي رئيس جمعية 'راج' في مظاهرات الجمعة

أعلنت جمعية "تجمع، عمل، شبيبة" راج، أن رئيسها عبد الوهاب فرساوي، يوجد في سجن الحراش بحسب شهادة "معتقلين من الرفاق"، شاهدوا فرساوي الجمعة في السجن.

وقالت الجمعية على صفحتها الرسمية على فيسبوك السبت، إن "المحامي عويشة بختي زار المعتقلين وأخبروه برؤيتهم عبد الوهاب فرساوي في سجن الحراش".

وكان نشطاء حقوقيون قد ذكروا أن رجال أمن بزي مدني، أوقفوا رئيس جمعية راج عبد الوهاب فرساوي يوم الخميس، عقب مشاركته في وقفة احتجاجية أمام محكمة سيدي امحمد للمطالبة بالافراج عن  معتقلي الحراك الشعبي.

وجمعية "راج" هي واحدة من التنظيمات الشبابية والثقافية المحسوبة على التيار المعارض لإجراء انتخابات رئاسية.

وسبق لمصالح الأمن أن اعتلقت، في وقت سابق، بعض الشباب المنتمي لهذه الجمعية.

وندّدت منظمة العفو الدولية بحر هذا الأسبوع، بما وصفته بـ"مناخ قمع" للحركة الاحتجاجية الشعبية في الجزائر.

 

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير حركة احتجاجية غير مسبوقة ضد الحكم دفعت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الاستقالة في أبريل، ولا تزال التظاهرات مستمرة للمطالبة برحيل "النظام".

وبحسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين وهي منظمة غير حكومية، فقد تم توقيف أكثر من 80 شخصا منذ يونيو الماضي في العاصمة على صلة بحركة الاحتجاج، ولا يزالون رهن التوقيف الاحتياطي.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

مصطافون في شاطئ بالجزائر
مصطافون في شاطئ بالجزائر

ذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية أن 7 أشخاص لقوا مصرعهم غرقا في مختلف أنحاء البلاد، فيما تم إنقاذ نحو 900 آخرين من مصير مماثل، وذلك خلال 24 ساعة فقط.

ونقلت الصحيفة عن المديرية العامة العامة للحماية المدنية، الإثنين، أن عناصرها قاموا بتدخلات بلغت 4474 تدخلاً، بمعدل تدخل كل 19 ثانية، في كافة الحوادث التي شهدتها البلاد، بما فيها حوادث المرور وغيرها.

وبخصوص حوادث الغرق، سجلت مصالح الحماية المدنية 1150 تدخلا، تم خلالها إنقاذ 888 شخصا، في حين وصل عدد التدخلات على مستوى حوادث المرور 201 تدخل، والتي جاءت جراء وفاة 7 أشخاص أيضا وإصابة 283 آخرين.

وتجذب شواطئ الساحل الجزائري الممتدة على طول 1600 كيلومتر، ملايين المصطافين من داخل وخارج البلاد.

وسجلت الجزائر خلال موسم الاصطياف الماضي رقما قياسيا في عدد الغرقى، بلغ حسب أرقام رسمية، 162 حالة وفاة، منها 70 على مستوى الشواطئ التي تمنع فيها السباحة، و49 في الشواطئ المرخصة.

كما غرق عشرات الأشخاص أثناء سباحتهم خارج أوقات حراسة أعوان الحماية المدنية، في الليل أو الصباح الباكر.

 

المصدر: موقع الحرة