متظاهرون يحملون صورة الرائد لخضر بورقعة
متظاهرون يحملون صورة الرائد لخضر بورقعة

قررت محكمة بئر مراد رايس في الجزائر الخميس، الإفراج عن المعارض السياسي وأحد قادة الثورة التحريرية الرائد لخضر بورقعة، كما أكد المحامي عبد الغني بادي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية".

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن القرار اتخذ لأسباب صحية، وستستمر ملاحقة لخضر بورقعة، حيث ستتم محاكمته يوم 12 مارس القادم، في حالة سراح.

وكانت مصالح الأمن اعتقلت لخضر بورقعة، وهو أحد القادة العسكريين في الثورة الجزائرية برتبة رائد، بمنزله يوم السبت 29 يونيو 2019، ووُجّهت له لاحقا تهمة احباط معنويات الجيش، حيث أودع سجن الحراش.

وساند بورقعة مسيرات الحراك الشعبي، كما طالب نشطاء حقوقيون، وقدماء المحاربين بالإفراج عنه، باعتباره أحد الوجوه التاريخية للثورة الجزائرية.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

الجزائر

الرئيس الجزائري: رحل اليوسفي.. المناضل المغاربي الكبير

30 مايو 2020

وجه الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم، رسالة تعزية إلى عائلة الوزير الأول المغربي السابق، عبد الرحمان اليوسفي، الذي توفي الخميس عن عمر يناهز الـ96 عاما.

ووصف تبون الراحل اليوسفي بـ"المناضل المغاربي الكبير"، الذي "قضى حياته في الدفاع عن الطبقة الشغيلة، وقيم الحرية والعدالة، حاملا قناعاته أينما حل وارتحل".

وأشار تبون، في رسالة التعزية التي نقلها التلفزيون العمومي، إلى أن اليوسفي كان من الأوائل "الذين ساندوا ثورة التحرير المباركة منذ اندلاعها"، كما لفته إلى علاقته ببطلالثورة الجزائرية، العربي بن مهيدي، وبالرئيس الجزائري الأسبق محمد بوضياف.

ودعا تبون الشباب المغاربي إلى بذل جهود حثيثة لتحقيق حلم بناء المغرب الكبير الذي "ناضل من أجل تحقيقه الراحل الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي".

  • المصدر: أصوات مغاربية