الجزائر

يكشف كورونا في 3 ساعات.. فتح مختبر جديد في الجزائر

24 مارس 2020

دخل مختبر جديد للكشف عن فيروس كورونا بالجزائر حيز الخدمة نهار اليوم الإثنين. وقال مسؤولون تابعون لقطاع الصحة إن هذا المركز الواقع بمدينة وهران سيخصص لقاطني الجهة الغربية من البلاد.

وكانت التحاليل الخاصة بالحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا ترسل جميعها قبل اليوم إلى معهد باستور بالجزائر العاصمة.

وصرح الدكتور يوسف بوخاري أن "فتح مخبر بوهران سيسمح بالتكفل بكافة الحالات المشتبه بها بالجهة الغربية للبلاد".

وتم استلام مختلف التجهيزات الخاصة بالمخبر خلال الأيام الأخيرة، بينما استفاد الفريق الطبي المكلف بإجراء التحاليل من تكوين محلي، ما يسمح بـ"ربح كثير من الوقت"، خاصة أن المختبر الجديد التابع لمعهد باستور سيسمح بظهور نتائج التحاليل بعد ثلاث أو أربع ساعات فقط، وفق تأكيدات المصدر ذاته.

وفي وقت سابق طالب طالب البرلماني لخضر بن خلاف تفسيرات من الحكومة الجزائرية بسبب "قلة الاختبارات التي يجريها معهد باستور بخصوص الإصابة بفيروس كورونا".

وأوضح ممثل جبهة العدالة والتنمية بالمجلس الشعبي الوطني أن المعهد المذكور "أجرى 1200 معاينة فقط، رغم ارتفاع عدد الوفيات وسط المواطنين".

ويذكر أن الجزائر تسجل العشرات من الحالات المشبوهة للإصابة بفيروس كورونا، أغلبها خاصة بمواطنين عادوا إلى البلاد من رحلات سياحية قادتهم إلى بلدان أجنبية.

 

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية / أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أخبار

الجزائر.. اللواء شنقريحة يطلع على جاهزية الجيش لمواجهة انتشار كورونا

31 مارس 2020

التقى رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، اللّواء السعيدشنقريحة، اليوم الثلاثاء، بقيادة وإطارات الناحية العسكرية الأولى بالبليدة غرب العاصمة، وقادة القطاعات العسكرية ومسؤولي المصالح الأمنية.

وحسب بيان لوزارة الدفاع، فقد وقف اللّواء شنقريحة على "آخر الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها كافة مكونات الفوج الطبي 52 بالبويرة، تحسبا للتدخل في أي وقت،  لإسناد المنظومة الصحية الوطنية في هذا الظرف الصحي الاستثنائي".

كما عاين المسؤول "مختلف التجهيزات الحديثة والوسائل الطبية التي يحوزها الفوج، على غرار المستشفى الميداني، القادر على التكفل بعدد معتبر من المصابين في حال تطلب الوضع ذلك".

واستمع شنقريحة إلى عرض قائد الناحية العسكرية الأولى، الذي "تضمن مختلف الإجراءات المتخذة، تنفيذا لتعليمات القيادة العليا، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في إقليم الاختصاص، لاسيما على مستوى ولاية البليدة".

وشدّد اللواء شنقريحة على "إجراءات الوقاية من انتشار هذا الوباء في صفوف الجيش، واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الوحدات والقوات في أعلى مستوياتها".

المصدر: أصوات مغاربية