الجزائر

العدل الجزائرية: لم نسجل إصابات بكورونا داخل السجون

24 مارس 2020

قررت وزارة العدل الجزائرية اليوم تعليق زيارات السجناء، بهدف تجنيب نزلاء المؤسسات العقابية الإصابة بفيروس كورونا.

وأشارت في بيان جديد إلى أنها لم تسجل أي إصابات بهذا الوباء داخل المؤسسات السجنية الجزائرية.

وأكد المصدر ذاته أن وزارة العدل قررت عزل السجاء الجدد مدة 14 يوما مع إحضاعهم للمراقبة الطبية طوال هذا المدة.

كما تقرر أيضا توقيف عمليات إحالة السجناء على مكاتب التحقيق القضائي "إلا للضرورة القصوى".

وكذب البيان جميع الأخبار التي تم تداولها مؤخرا بخصوص وجود حالات إصابة بفيروس كورونا الكستجد داخل بعض السجون الجزائرية.

من جهة أخرى، رفع حقوقيون مطالب إلى وزارة العدل من أجل الإفراج عن بعض المعتقلين الذين يتابعون في قضايا لها صلة بأنشطة الحراك الشعبي، مخافة إصابتهم بفيروس كورونا.

وتحصي الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان وكذا بعض الهيئات وجود عشرات من الشباب داخل المؤسسات العقابية على مستوى مختلف الولايات، بسبب مشاركتهم في مسيرات الحراك الشعبي.

ولم تعلن السلطات القضائية، إلى حد اللحظة، أي إجراءات جديدة من أجل السماح لهؤلاء بمغادرة المؤسسات العقابية.

  • المصدر: أصوات مغاربية

 

مواضيع ذات صلة

أخبار

الجزائر.. اللواء شنقريحة يطلع على جاهزية الجيش لمواجهة انتشار كورونا

31 مارس 2020

التقى رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، اللّواء السعيدشنقريحة، اليوم الثلاثاء، بقيادة وإطارات الناحية العسكرية الأولى بالبليدة غرب العاصمة، وقادة القطاعات العسكرية ومسؤولي المصالح الأمنية.

وحسب بيان لوزارة الدفاع، فقد وقف اللّواء شنقريحة على "آخر الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها كافة مكونات الفوج الطبي 52 بالبويرة، تحسبا للتدخل في أي وقت،  لإسناد المنظومة الصحية الوطنية في هذا الظرف الصحي الاستثنائي".

كما عاين المسؤول "مختلف التجهيزات الحديثة والوسائل الطبية التي يحوزها الفوج، على غرار المستشفى الميداني، القادر على التكفل بعدد معتبر من المصابين في حال تطلب الوضع ذلك".

واستمع شنقريحة إلى عرض قائد الناحية العسكرية الأولى، الذي "تضمن مختلف الإجراءات المتخذة، تنفيذا لتعليمات القيادة العليا، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في إقليم الاختصاص، لاسيما على مستوى ولاية البليدة".

وشدّد اللواء شنقريحة على "إجراءات الوقاية من انتشار هذا الوباء في صفوف الجيش، واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الوحدات والقوات في أعلى مستوياتها".

المصدر: أصوات مغاربية