الجزائر

تركيا تنقل جزائريين وتونسيين علقوا بمطار إسطنبول إلى إقامة للطلبة

26 مارس 2020

نقل قرابة 1500 مسافر من الجزائر وتونس والأردن، تقطعت بهم السبل في مطار إسطنبول بسبب أزمة فيروس كورونا، إلى مهجع للطلاب في شمال تركيا، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية الخميس.

والركاب، وغالبيتهم جزائريون، علقوا في المطار بعد أن ألغيت الرحلات الجوية إلى بلدانهم.

وتم نقلهم بالحافلة إلى مهجع للطلاب في مدينة كارابوك الواقعة شمالا، وفق ما ذكرت وكالة دوغان للأنباء.

وكانت شركة آي.جي.إيه المشغلة لمطار اسطنبول قد ذكرت، الثلاثاء، أن أكثر من ألف جزائري موجودون في المطار منذ عدة أيام فيما تسعى أنقرة لإقناع "الحكومة الجزائرية بالسماح بهبوط الطائرات التي تحمل" الجزائريين العالقين.

وفي 19 مارس علقت الجزائر جميع الرحلات الجوية المقررة مع أوروبا سعيا للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتحدث وزير الخارجية التركي مولود شاوش أوغلو مع نظيريه الجزائري والتونسي الأربعاء، وفق مصدر دبلوماسي.

وبلغت حصيلة فيروس كورونا المستجد في الجزائر 25 وفاة و367 اصابة.

وفي تركيا بلغت الحصيلة الخميس 59 حالة وفاة بكوفيد-19، و2433 إصابة.

 

المصدر: وكالاة الأنباء الفرنسية

مواضيع ذات صلة

أخبار

الجزائر.. اللواء شنقريحة يطلع على جاهزية الجيش لمواجهة انتشار كورونا

31 مارس 2020

التقى رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، اللّواء السعيدشنقريحة، اليوم الثلاثاء، بقيادة وإطارات الناحية العسكرية الأولى بالبليدة غرب العاصمة، وقادة القطاعات العسكرية ومسؤولي المصالح الأمنية.

وحسب بيان لوزارة الدفاع، فقد وقف اللّواء شنقريحة على "آخر الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها كافة مكونات الفوج الطبي 52 بالبويرة، تحسبا للتدخل في أي وقت،  لإسناد المنظومة الصحية الوطنية في هذا الظرف الصحي الاستثنائي".

كما عاين المسؤول "مختلف التجهيزات الحديثة والوسائل الطبية التي يحوزها الفوج، على غرار المستشفى الميداني، القادر على التكفل بعدد معتبر من المصابين في حال تطلب الوضع ذلك".

واستمع شنقريحة إلى عرض قائد الناحية العسكرية الأولى، الذي "تضمن مختلف الإجراءات المتخذة، تنفيذا لتعليمات القيادة العليا، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في إقليم الاختصاص، لاسيما على مستوى ولاية البليدة".

وشدّد اللواء شنقريحة على "إجراءات الوقاية من انتشار هذا الوباء في صفوف الجيش، واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الوحدات والقوات في أعلى مستوياتها".

المصدر: أصوات مغاربية