People wear masks stand outside a clinic where the flight crew as well as several people who were in contact with an Italian…
People wear masks stand outside a clinic where the flight crew as well as several people who were in contact with an Italian man who tested positive for COVID-19 went in for tests, in Algeria, Wednesday, Feb. 26, 2020. The Algerian Health Minister…

قال الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية في الجزائر، لطفي بن باحمد، إن الولاة سيقومون بتوزيع كمامات الوقاية من فيروس كورونا المستجد مجانا، لفائدة الأشخاص المستضعفين نهاية هذا الأسبوع.

وأوضح بن باحمد في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية بأنه "سيتم الشروع، انطلاقا من نهاية الأسبوع، في توزيع ملايين الكمامات مجانا عبر كامل التراب الوطني، وتم توجيه تعليمات للولاة من أجل ضمان عملية التوزيع لفائدة الأشخاص المستضعفين عبر 48 ولاية مجانا".

ارتفاع ملحوظ في أسعار الكمامات واحتكارها الغير انساني ...!!!😷 في حين ان #الصين تقدمها لشعبها بالمجان ... #كن إنسانا و كفى...💔

Posted by Lily Lily Kahina on Friday, March 13, 2020

وكشف الوزير بأن أسعار الكمامات "ستتراوح بين 40 دج للكمامات القماشية و90 دج للأقنعة الجراحية".

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي عبّر ناشطون عن تضررهم من غلاء أسعار الكمامات، حيث دونت كاهنة "ارتفاع ملحوظ في أسعار الكمامات واحتكارها غير الإنساني.!!! في حين أن الصين تقدمها لشعبها بالمجان".

وعلى تويتر غرد الدكتور شريف "حاليا، لا تزال أزمة الكمامات قائمة، إن لم يكن السبب هو عدم الوفرة فإن السعر سيكون سببا، فحتى 50 أو 40 دينارا للكمامة الواحدة، مع ضرورة تغييرها دوريا، سيشكل عبئا جديدا على أصحاب الدخل الضعيف."

من جهته غرد الإعلامي زبير فاضل "للتو قادتني جولة لبعض الصيدليات... كمامة 40 دينارا غير متوفرة يا حكومة!؟ أصحاب الصيدليات ينشرون سعرها في الوجهات... هذه الصيدلية في القبة بالجزائر العاصمة 80 دينارl‼".

  • المصدر: أصوات مغاربية/ وكالة الأنباء الجزائرية

مواضيع ذات صلة

الجزائر

مرشح رئاسي سابق: فرنسا ترفض الجزائر الجديدة

28 مايو 2020

أدلى المترشحان السابقان للرئاسيات الجزائرية، عبد القادر بن قرينة وعز الدين ميهوبي، بموقفيهما من قضية روبورتاج القناة الفرنسية الخامسة حول الحراك الشعبي واستدعاء السفير الجزائري في فرنسا على خلفية ذلك.

ونشر بن قرينة على حسابه في فيسبوك، بيانا، قال فيه "لن نتوقع أبدا أن تكون طبيعة العلاقات سهلة بين بلدنا الحر ، وبين فرنسا الاستعمارية التي ترفض ميلاد الجزائر الجديدة".

بيان بخصوص الاستفزازات الإعلامية الفرنسية بِسْم الله الرحمن الرحيم وصَل الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم ⭕️ إننا...

Posted by ‎عبد القادر بن قرينة Abdelkader Bengrina‎ on Thursday, May 28, 2020

وأوضح بن قرينة بأن الجزائريين "لا يحملون خصومة للشعب الفرنسي في ظل الندية، وفي إطار احترام السيادة والمصالح المتبادلة والاعتراف بالحقوق"، وشدّد بالمقابل على أن الجزائريين قد يختلفون فيما بينهم، ولكنهم "يرفضون دائما من أي كان المساومة على السيادة الوطنية، أو المساس بمؤسسات دولتنا".

ودافع بن قرينة على الحراك الشعبي، فقال "إن حراك شعبنا المليوني سيظل حراكا مباركا لأنه صحح المسار، وأنقذ الجزائر من أخطبوط الفساد، والعبث بالريع، وهو ما يزعج المقتاتين من الأزمات"، وفق تعبيره.

وعبر بن قرينة، الذي يرأس حركة البناء الوطني، عن تثمينه "الموقف المسؤول للدولة الجزائرية في الرد الجاد على استفزازات بعض الأطراف الفرنسية، التي تريد استدعاء حادثة المروحة"، وفق تعبيره، واسترسل "ولكن هيهات، فإن الجزائر الجديدة ليست جزائر عهد الدايات ولا جنرالات الجيش الفرنسي".

ودعا صاحب البيان إلى "اليقظة ورفع منسوب الوعي وإعادة رصّ صفوف الجبهة الداخلية لمواجهة مفاجآت الأيام القادمة، وكذا تداعيات الأجندات المتصارعة على أرض ليبيا الشقيقة، التي من أهدفها الرئيسة النيل من سيادتنا والقضاء على جيشنا".

من جهته قال عزالدين ميهوبي، الأمين العام السابق بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الخميس "نحن ننتصر لأجندة المواطن".

وأشاد ميهوبي بالحراك الشعبي وقال "علينا الوقوف في وجه دعاة الفتنة، فما أنجز في سنة واحدة بمرافقة هادئة للمؤسسة العسكرية، يشكل طفرة تضاف لإنجازات الشعب".

  • المصدر: أصوات مغاربية