محكمة سيدي امحمد في العاصمة الجزائرية
محكمة سيدي امحمد في العاصمة الجزائرية

كشفت الحكومة الجزائرية، الأربعاء، عن تحويل مؤسسات تابعة لرجال أعمال يحاكمون في قضايا تتعلق بالفساد إلى القطاع العمومي.

وقال المدير العام للقطاع العمومي التجاري بوزارة الصناعة، الحسين بن ضيف، إن الدولة أدمجت شركة رجل الأعمال طحكوت محي الدين، التي تنشط في مجال النقل، مع وزارة النقل تحت اسم "الجامعية للنقل والخدمات"، كما تم تحويل شركات  صناعيين آخرين إلى القطاع العمومي، بعضها تابع لعلي حداد وأحمد معزوز.

وأشار بن ضيف، في تصريحات أدلى بها لقناة "الشروق"، إلى أن كل موظفي هذه الشركات سيتم تحويلهم إلى القطاع العمومي بشكل تلقائي، مؤكدا في السياق ذاته أنه يجري العمل على تحويل مؤسسات أخرى نحو القطاع الخاص.

وشرعت الجزائر، بعد انطلاق الحراك الشعبي، في محاكمات قضائية طالت أغلب رجال الأعمال الذين كانوا يتحكمون في نشاط الاستثمار، ووجهت إلهم تهما تتعلق بـ"الفساد المالي والإداري".

وتسبب هذا الوضع في شلل كبير لجميع المؤسسات التابعة لهؤلاء الصناعيين ورجال الأعمال، قبل أن تعلن الحكومة عن تأسيس لجنة تقنية خاصة لمتابعة ملف هذه الشركات، والتفكير في تأميم بعضها، خاصة وأنها توظف المئات من الجزائريين.

ومؤخرا، نفت وزارة العدل وجود أية "تسوية قانونية" مع رجال الأعمال التي يتم محاكمته في قضايا تتعلق بالفساد من أجل تسهيل مهمة استرجاع الأموال التي تتهمهم بتهريبها إلى الخارج.

وأكدت أن الحكومة الجزائرية "تواصل جهودها" في داخل البلاد ومع أوساط دولية لتحقيق هذا المسعى الذي وعد به الرئيس عبد المجيد تبون خلال حملته الانتخابية.

 

المصدر: أصوات مغاربية

 

 

مواضيع ذات صلة

كريم بن زيمة يحتفل بفوز ريال مدريد بالكأس أمام راية الجزائر
كريم بن زيمة يحتفل بفوز ريال مدريد بالكأس أمام راية الجزائر

تفاعل ناشطون في الجزائر مع خبر الزيارة التي من المنتظر أن تقود الفرنسي ولاعب اتحاد جدة السعودي، كريم بن زيمة إلى الجزائر، بداية من الأسبوع المقبل.

وأفاد موقع الإذاعة الجزائرية بأن النجم صاحب الجذور الجزائرية، كريم بن زيمة، سيحل بالجزائر في الفاتح يناير القادم، حيث سيقوم بزيارة إلى قرية آيت جليل بمدينة بجاية، شرق العاصمة، مسقط رأس والده، قبل أن يتوجه إلى مدينة تيارت (غرب البلاد)، التي تنحدر منها أصول والدته، ليحط في الأخير في مدينة وهران.

وستكون المناسبة فرصة للحائز على الكرة الذهبية، لسنة 2022، من أجل حضور المقابلة التصفوية الخاصة بمونديال 2026، التي سيخوضها الخضر بتاريخ 6 يونيو المقبل ضد منتخب غينيا، بحسب ما كشف عنه المصدر ذاته.

وبرمج المهاجم السابق لريال مدريد زيارة مشابهة إلى الجزائر في سنة 2019، إلا أنه أعلن عن تأجيلها في آخر لحظة.

 وبن زيمة، خريج مدرسة ليون الفرنسية، هو أحد أهم اللاعبين من أصول جزائرية الذين برزوا في عالم الكرة المستديرة، في العشر سنوات الأخيرة، وتمكن من الحصول على مكانة أساسية في منتخب الديكة، قبل أن يعلن اعتزاله الدولي بعد انتهاء مونديال قطر الأخير، الذي لم يشارك فيه.

وتفاعلا مع الخبر، كتبت إحدة الصفحات على موقع فيسبوك "الحكومة سيصل الجزائر بتاريخ 1 جوان ليزور تغزيرت ببجاية مدينة والده ويزور وهران مدينة والدته، قبل أن يحضر لقاء الخضر".

ودون ناشط آخر "صحيح لم يلعب للمنتخب.. ولكن بن زيمة يبقى جزائري ومرحبا به في بلاده .. سيحل على مدينة بجاية أول من شهر جوان".

وهذا الجزائر، هذه الصائفة، مع زيارة مرتقبة أيضا للنجم الفرنسي، كيليان مبابي، الذي سيزور بدوره منطقة بجاية مسقط رأس والدته فائزة عماري، اللاعبة الجزائرية السابقة لكرة اليد في ثمانينات القرن الماضي، وفق ما أشارت إليه مصادر رسمية.

 

المصدر: أصوات مغاربية