A health worker administers a dose of the Oxford AstraZeneca COVID-19 coronavirus vaccine at a walk-in vaccination centre in…
وزير الصحة الجزائري دعا إلى حملات تلقيح واسعة للحد من انتشار كورونا

دعا وزير الصحة الجزائري عبد الرحمان بن بوزيد إلى التعبئة والإقبال على مراكز التلقيح، بعد تسجيل زيادة كبيرة في الإصابات بفيروس كورونا.

وقال بن بوزيد في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، اليوم السبت، خلال إشرافه على افتتاح المؤتمر الخامس للأكاديمية الجزائرية لعلوم أمراض الحساسية والمناعة العيادية، إن البلاد "تواجه تحديات وجب مواجهتها باستمرار والدعوة الواسعة لحملات التلقيح".

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية، أمس الجمعة، تسجيل 375 إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 في الساعات الـ24 الأخيرة، وهي أعلى زيادة يومية منذ ما يزيد عن 3 أشهر، وأحصت في اليوم ذاته 9 حالات وفاة.

كما عرفت الجزائر تسجيل حالتين من متحوّر أوميكرون خلال الأسبوع الماضي، وفق ما كشفه معهد باستور العمومي.

واستلمت الجزائر خلال الشهر الجاري  3.628.800 جرعة لقاح مضاد لكورونا على دفعتين قدّمتهما دولة ألمانيا، وفق ما كشفته "يونيسيف الجزائر" على حسابها في فيسبوك.

وأعلن المدير العام لمعهد باستور فوزي درار، منتصف الأسبوع الماضي، دخول الجزائر في الموجة الرابعة لفيروس كورونا المستجد "بعد تسجيل تزايد ملحوظ في عدد الإصابات دون الوصول ذروة الموجة"، ودعا المواطنين إلى "الإسراع في أخذ جرعات التلقيح، لتفادي العودة إلى ما عرفته البلاد من زيادة كبيرة في الإصابات خلال الموجة الثالثة".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

إسلام سليماني مرتديا قميص "ليون" بعد التوقيع
عقد إسلام سليماني مع نادي ميتشلن البلجيكي ينتهي يوم 26 ماي الجاري

تتساءل العديد من الأوساط في الجزائر عن الوجهة التي سيختارها الهداف التاريخي للمنتخب الجزائري، إسلام سليماني، والذي سينتهي عقده مع نادي ميتشلن البلجيكي بتاريخ 26 ماي الجاري.

وأمضى سليماني (36 سنة) لهذا النادي البلجيكي، شهر فبراير الماضي، بعقد يستمر إلى غاية نهاية الموسم الكروي الجاري، مع العلم أن مهاجم المنتخب الجزائري كان قد خاض قبل ذلك تجربة قصيرة في البطولة  البرازيلية.

وتحدثت وسائل إعلام عن خيارين مطروحين أمام الهداف التاريخي للخضر، يتعلق الأول بالعودة إلى البطولة المحلية وتحديدا إلى ناديه السابق، شباب بلوزداد، أو اللعب مع أحد الأندية الخليجية.

وشهدت البطولة الجزائرية، هذا الموسم، عودة مجموعة من اللاعبين المحترفين، يأتي على رأسهم يوسف بلايلي وجمال بلعمري (مولودية العاصمة)، عدلان قديورة (شباب بلوزداد)، لكن سليماني كان قد استبعد، في تصريحات سابقة، فكرة العودة إلى الجزائر في الظرف الراهن، ما يعزز مشروع انتقاله إلى قطر أو السعودية، وفق ما تشير إليه العديد من المصادر.

وضعية معقدة..

وتعَوّد سليماني على مفاجأة محبيه بإعلان انتقاله لبطولات قوية في الدقائق الأخيرة التي تسبق مرحلة الانتقالات، لكن عدة أطراف تشكك في إمكانية تكرار هذا السيناريو بالنظر لتقدمه في السن وتراجع مستواه الفني مقارنة بالفترة التي كان يلعب فيها مع أقوى الأندية الأوروبية.

في غضون ذلك، بدأ العد التنازلي للتربص الجديد الذي سيشرع فيه المنتخب الجزائري، شهر يونيو المقبل، تحضيرا لتصفيات كأس العالم 2026، حيث كان الهداف التاريخي يعول كثيرا على هذه المناسبة حتى يضمن مكانة له في قائمة اللاعبين الذين ستوجّه إليهم الدعوة.

وفي بداية الشهر الجاري، نشر سليماني على صفحته بموقع "فيسبوك" صورة له بقميص المنتخب يحمل الرقم 100، الأمر الذي فسرته بعض الأوساط على أنه رسالة موجهة إلى المدرب السويسري، فلاديمير بيتكوفيتش، لإشراكه في التربص القادم.

يذكر أن سليماني تعرض للاستبعاد  من معسكر المنتخب ، شهر مارس الماضي، وفضل بيتكوفيتش في معسكره الأول الاعتماد على الثنائي بغداد بونجاح ومنصف بقرار.

المصدر: أصوات مغاربية