الجزائر

20 دولة تستخدمها.. الجزائر تقتني طائرة "سوبر هركيوليس" الأميركية

23 يناير 2022

اقتنت الجزائر، مؤخرا، طائرة جديدة من طراز  C-130J Super Hercules تم تصنيعها في ولاية كارولينا الجنوبية، وفق ما أكدته سفارة الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت السفارة في بيان لها "تهانينا للجزائر على استلامها أول طائرة نقل من طراز C-130J Super Hercules والتي أقلعت من مصنع في ولاية كارولينا الجنوبية! يتم استخدام طائرة النقل التي أطلقت لأول مرة في عام 1999، من قبل أكثر من 20 دولة. وقد وقعت الجزائر عقدا مع شركة لوكهيد مارتن الأمريكية في 2018 لتسليم أربع طائرات، مع إمكانية لأربع طائرات أخرى".

وطائرة C-130J Super Hercules تستعمل في حمل القوات الخاصة، بالإضافة إلى توظيفها في عمليات الدعم والشحن.

ولم يتم الكشف عن الغاية التي ستستعمل فيها C-130J Super Hercules في الجزائر، مع العلم أن نسبة كبيرة من عتاد وواردات الجيش الجزائري هي روسية الصنع.

وأعلنت السلطات الجزائرية، في وقت سابق، عن صفقة جديدة لاقتناء طائرات جديدة متخصصة في إطفاء الحرائق بعد الحوادث التي عرفتها ب ولاية تيزي وزو ومناطق أخرى من الوطن.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

صورة جماعية للقادة المشاركين في اجتماعات قمة الدول السبع المصنعة
صورة جماعية للقادة المشاركين في اجتماعات قمة الدول السبع المصنعة

على هامش قمة مجموعة السبع الكبار المنعقدة بمدينة باري الإيطالية (13-15 يونيو)، التقى القادة المغاربيون المشاركون فيها مع عدد من نظرائهم وناقشوا قضايا إقليمية ودولية راهنة من أهمها "الأمن والسلم" والتعاون في المنطقة المغاربية ومنطقة الساحل.

وشارك في أعمال القمة الجمعة، الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني -رئيس الاتحاد الأفريقي- والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ورئيس الوزراء التونسي أحمد الحناشي.

والتقى الرئيس الموريتاني ولد الغزواني مع قادة دول ومسؤلين دوليين، إذ بحث مع الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس المستجدات "الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الوضع في منطقة الشرق الأوسط، كما اجتمع مع الرئيس الأميركي جو بايدن.

كما التقى ولد الغزواني برئيسة المفوضية الأوروبية أرسولا فون دير لاين، وناقش معها "جهود التعاون بين موريتانيا والمفوضية الأوربية"، إذ يجمع الجهتين تعاون في مجالات "مكافحة الهجرة" و"تعزيز الأمن في منطقة الساحل".

وفي السياق ذاته، تباحث ولد الغزواني مع رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، حول آفاق "تطوير الشراكة والتنمية مع دول الاتحاد الإفريقي".

وشارك القادة المغاربيون في أعمال القمة بدعوة من إيطاليا التي تتولى الرئاسة بشكل دوري، وإلى جانب القضايا الإقليمية والدولية تحدث الزعماء الحاضرون عن عدة مواضيع متعلقة بالتنمية في الدول الناشئة والنامية.

وهذا الصدد التقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مع كل من الرئيس الأميركي جو بايدن، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو.

كما نشرت رئاسة الجمهورية الجزائرية مقطع فيديو يظهر استقبال الرئيس تبون نظيره الفرنسي بمقر إقامته في مدينة باري الإيطالية.

كما اجتمع الرئيس تبون مع رئيس الحكومة التونسية أحمد الحشاني ووزير الخارجية التونسي نبيل عمار، على هامش القمة لبحث "الاتفاقيات المشتركة" وتعزيز التعاون بين "البلدين الجارين".

وشملت اللقاءات الجانبية لرئيس الحكومة التونسية أحمد الحشاني، كلا من رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغيفا، بحسب إيجازات رسمية.

وشارك في قمة السبع الكبار التي تختتم أعمالها اليوم، قادة مجموعة السبع لكبار المصنعين في العالم، التي تضم كلا من الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وفرنسا واليابان وألمانيا وإيطاليا وكندا، وعدد من قادة الدول العربية والأفريقية.

المصدر: أصوات مغاربية