الجزائر

"قلوبنا معه".. جزائريون يتعاطفون مع الطفل المغربي ريان

03 فبراير 2022

عبر العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر عن تعاطفهم مع الطفل المغربي ريان، البالغ 5 سنوات، والعالق في بئر عميق وضيق منذ أول أمس الثلاثاء نواحي مدينة شفشاون (شمال المغرب).

ويعيش مغاربة حالة من الصدمة والحزن وهم يتابعون محاولات إنقاذ ريان، حيث تُسابق عناصر الوقاية المدنية الزمن لإخراجه من البئر سالما. 

وتفاعل العديد من الجزائريين مع هذه الواقعة المؤلمة، واستحضر كثيرون اللحظات الصعبة التي عاشوها في انتظار إنقاذ الشاب الجزائري عياش محجوبي (٣١ سنة) الذي علق في بئر نهاية ديسمبر 2018، بولاية المسيلة، دون أن تتمكن الحماية المدنية من إنقاذه، حيث تمنوا أن لا تتكرر مأساة عياش، ويتم إنقاذ الطفل ريان.

وقالت إحدى المتفاعلات في تغريدة لها "تفكرت أيام عياش ربي يرحمه. يا ربي متتعاوش عندهم، ويخرجوه بخير" قبل أن تختم قائلة "رقاد طار من عيني".

وقال مدون آخر "قضية عياش محجوبي تعود لكن هذه المرة بالمغرب الشقيق. سقوط الطفل ريان في بئر ضيق أمس الثلاثاء ولحد الساعة وبعد مرور أكثر من ٣٢ ساعة وعناصر الحماية المدنية ومواطنون يحاولون إخراجه ويجدون صعوبة نظرا لضيق البئر" مردفا "قلوبنا معكم، ربي يكون معاه حتى يخرج سالما ناجيا".

مدونة أخرى قالت "أكثر من 40 ساعة ولا زال عالقا... يارب تكلل جهود الحفر بالنجاح، يارب أخرجه سالما معافى".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

الجزائر

الجزائر تسعى لرفع إنتاجها من الغاز إلى 200 مليار متر مكعب سنويا

27 مايو 2024

أعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب، الأحد، أن بلاده تسعى إلى الرفع من إنتاجها السنوي من الغاز الطبيعي ليبلغ 200 مليار متر مكعب سنويا خلال الخمس سنوات المقبلة، وذلك وفق ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية. 

وقال عرقاب في تصريحات خلال ندوة صحافية إن "الهدف المسطر في أقرب الآجال، أي خلال مدة قصيرة لا تتعدى 5 سنوات هو بلوغ إنتاج 200 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي" وذلك بهدف "تغطية الطلب المتزايد على المستوى الداخلي وللرفع من الكمية الموجهة للتصدير".

وبلغ إنتاج الغاز الطبيعي في الجزائر 136 مليار متر مكعب خلال سنة 2023، مقابل 132.7 مليار متر مكعب في 2022، منها أكثر من 50 مليار متر مكعب مخصصة للتصدير، وفق ما جاء في تقرير سابق لوكالة الأنباء الجزائرية.

وذكر المصدر ذاته أن الجزائر"حلت خلال سنة 2023 في المرتبة الأولى كأكبر مصدر لغاز البترول المسال في أفريقيا وفي المرتبة الثالثة كمورد للغاز الطبيعي نحو الاتحاد الأوروبي" مضيفا أنها "صدرت 34.9 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي عن طريق الأنابيب نحو الاتحاد الأوروبي".

من جهة أخرى، وتعليقا على مستجدات مشروع تطوير الطاقات المتجددة، أكد عرقاب أن "كل المشاريع التي تندرج ضمن برنامج 3200 ميغاواط من الطاقات الشمسية الكهروضوئية تم الانطلاق فيها فعليا خلال العام الجاري"، مضيفا أنه سيتم استلامها "في آجال لا تتعدى 24 شهرا كحد اقصى".

وتابع وزير الطاقة والمناجم الجزائري موضحا أن هذه المشاريع ستسمح باقتصاد ما قيمته 1.2 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

"أمر مقبول"

وتعليقا على ما جاء في تصريحات عرقاب، قال الخبير الجزائري في النفط والغاز، عبد الرحمان مبتول، إن السعي للوصول إلى إنتاج 200 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا خلال الخمس سنوات القادمة "أمر مقبول عمليا من أجل تصدير نحو 100 مليار متر مكعب سنويا".

وتابع مبتول تصريحه لـ"أصوات مغاربية" موضحا أن الجزائر "تملك عدة مفاتيح تعتمدها في الانتقال إلى هذا المستوى من إنتاج الغاز الطبيعي مدفوعة بالطلب المتزايد عليه والشراكة الأجنبية والاستثمارات".

ولفت المتحدث ذاته إلى أن الزيادة في الإنتاج "يواكبها استثمار 50 مليار دولار في الطاقات المتجددة، خلال الفترة الممتدة من 2025 إلى 2030، و30 مليار دولار في الهيدروجين الأخضر، وذلك لتغطية 35 بالمائة من الاستهلاك الداخلي للطاقة".

  • المصدر: أصوات مغاربية/ وكالة الأنباء الجزائرية