تطرف

الجزائر.. الجيش يعلن اكتشافه مخبأ للإرهابيين

17 مايو 2020

أعلن الجيش الجزائري عن كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية يحتوي على أزيد من خمسة قناطير من المواد الغذائية وأغراض مختلفة، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأضاف المصدر ذاته بأن العملية وقعت قرب بلدية زدين بولاية عين الدفلة، وهي نفسها الجهة التي تم القضاء بها على أحد مسؤولي الجماعات الإرهابية الأسبوع الماضي.

وذكر بيان وزارة الدفاع الجزائرية " في إطار مكافحة الإرهاب، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 16 ماي 2020، مخبأ  للجماعات الإرهابية يحتوي على خمسة قناطير و73 كيلوغرام من المواد الغذائية ولوحة  لتوليد الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى كمية من الأدوية والألبسة والأفرشة وأغراض مختلفة، وذلك خلال عملية البحث والتمشيط المتواصلة قرب بلدية زدين، ولاية عين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى".

 

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

مواضيع ذات صلة

عناصر من الجيش الجزائري
عناصر من الجيش الجزائري

تمكن الجيش الجزائري، أمس الثلاثاء، من القضاء على أحد مسؤولي الجماعات الإرهابية التي تنشط على مستوى ولاية عين الدفلى، غرب الجزائر.

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع إن الأمر يتعلق بسرباح أحمد المدعو أبو العباس، والذي "كان مسؤولا على الجماعة الإرهابية التي تنشط في منطقة الونشريس".

وأضاف المصدر ذاته "المجرم التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1997 وكان المسؤول على الجماعة الإرهابية التي تنشط في منطقة الونشريس ما بين الشلف، عين الدفلى، تيسمسيلت والمدية".

 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية