أخبار

بينهم مغاربيون.. إنقاذ 178 مهاجرا قبالة جزر الكناري

29 أكتوبر 2021

أفادت مواقع إسبانية نقلا عن وكالة "إيفي"، الجمعة، بأن منظمة الإنقاذ البحري والحرس المدني في إسبانيا قاموا بنقل 178 مهاجرا من أصل مغاربي وبلدان أفريقيا جنوب الصحراء إلى الميناء، الليلة الماضية، بعدما تم إنقاذهم في المحيط الأطلسي عندما حاولوا الوصول إلى جزر الكناري.

وأفادت صحيفة "إل ديا" الإسبانية، أنه "تم إنقاذ أول قارب كان قادما من طرفاية على بعد 75 كيلومترا جنوب شرق أريسايف الكنارية وعلى متنه 54 شخصا (40 رجلا و9 نساء و5 قاصرين) تم نقلهم إلى ميناء جزيرة لانزاروت الإسبانية التي تقع في أقصى الشرق من جزر الكناري"، مشيرة إلى أنهم "وصلوا إلى اليابسة في حالة جيدة".

وذكرت الصحيفة، أن "طائرة "ساسمار 103" حددت قاربين في اتجاه جنوب جزيرة فويرتيفنتورا مع 53 شخصا (45 رجلا و8 نساء) من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء وقارب كان على متنه 34 راكبا من أصل مغاربي (32 رجلا وامرأة وقاصر)"، مضيفة أنه "تم نقلهم مع بقية الأشخاص الذين تم إنقاذهم من قبل الحرس المدني الإسباني إلى العاصمة فويرتيفنتورا".

وأوضح المصدر ذاته، أن "دورية الحرس المدني وصلت إلى ميناء لاس بالماس مع 37 رجلا من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء كانوا قد عثروا على قاربهم قبل ليلتين في المحيط الأطلسي"، مبرزا أن "ركاب هذه القوارب الأربعة وجدوا في حالة عامة جيدة عندما تم فحصهم على الأرض من قبل الطاقم الطبي والصليب الأحمر".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية / وسائل إعلام إسبانية

مواضيع ذات صلة

جانب من الاحتفالات أثناء "حج الغريبة" بجربة
جانب من احتفالات سابقة أثناء "حج الغريبة" في جزيرة جربة التونسية

انطلقت الجمعة في كنيس "الغريبة" في جزيرة جربة التونسية فعاليات حج اليهود وسط مشاركة محدودة للمصلين وانتشار أمني كثيف بعد الهجوم المسلح الذي شهده المعبد العام الفائت وفي ظل مخاوف من تداعيات الحرب على غزة.

وعادة ما يجذب الحج إلى الكنيس، وهو الأقدم في أفريقيا، آلاف الحجاج الذين يتدفقون إلى جزيرة جربة من أوروبا وخارج البلاد للمشاركة في الاحتفالات التي تستمر لأيام.

لكن موسم الحج هذا العام شهد عددًا قليلا من الزوّار ولم يكن هناك أي أجانب تقريبًا وسط إجراءات أمنية معززة بوجود عدد أكبر من رجال الشرطة، ومنع الجميع باستثناء الحجاج اليهود من الدخول، وفقا لمراسل فرانس برس.

ومنع رجال الشرطة بزي مدني وعناصر من الحرس الوطني مراسلي وكالة فرانس برس وزوار آخرين من دخول المعبد، قائلين إنه مغلق بالكامل مع استثناء الزوار. وقال عنصر شرطة لمراسل وكالة فرانس برس "لا أحد يدخل إلا اليهود".

ولم تعلن السلطات عن عدد الحجاج الذين وصلوا صباح الجمعة إلى المعبد. وأضاف الشرطي "إذا جاؤوا، لا يمكننا منعهم من الدخول".

وأعلن المنظّمون منتصف أبريل أن رحلة الحج اليهودية السنوية ستقتصر على الشعائر الدينية داخل كنيس الغريبة بسبب الحرب في قطاع غزة. وتتم الزيارة السنوية هذا العام إلى الغريبة في الفترة من 24 إلى 26 ماي.

واتخذت المنظمون القرار بشكل استثنائي بالنظر إلى "السياق الدولي".

وعادة ما يتميّز الحج الذي جمع في بعض السنوات حوالى 8 آلاف شخص من جميع أنحاء العالم، بموكب احتفالي خلف شمعدان كبير مثبت على ثلاث عجلات ومزيّن بأقمشة.

قُتل اثنان من الحجاج وثلاثة من عناصر الشرطة أمام الكنيس خلال موسم الحج في ماي 2023، في هجوم نفذه أحد رجال الشرطة.

وتعدّ تونس من أشدّ المؤيدين للقضية الفلسطينية، ودان رئيسها قيس سعيّد "الإبادة الجماعية" المستمرة في قطاع غزة.

وكان معبد الغريبة الذي يعود تاريخ بناؤه إلى القرن السادس قبل الميلاد، قد استُهدف في العام 2002 بتفجير انتحاري بشاحنة مفخّخة أدى إلى مقتل 21 شخصاً.

المصدر: فرنس برس