Italian Coast Guard officers disembark the body of a dead migrant off the ship Bruno Gregoretti, in Valletta's Grand Harbour,…
أثناء نقل جثامين مهاجرين غرقى في ليبيا - أرشيف

أكد القنصل العام التونسي بالعاصمة الليبية طرابلس، توفيق القاسمي، اليوم الأحد، أنه سيتم نقل جثامين العمال التونسيين الأربعة الذين لقوا حتفهم في حادث أول أمس الجمعة بحقل البوري النفطي الليبي، إلى تونس، مساء اليوم، أو غدا الاثنين.

وأوضح القاسمي، في تصريح لوكالة تونس للأنباء اليوم، أنه تم تحويل الجثامين الأربعة من حقل البوري إلى صبراتة لتشريحها طبيا، قبل أن تتكفل الشركة المتعاقدة مع القنصلية التونسية بطرابلس بنقلهم إلى تونس، بعد الانتهاء من الإجراءات الإدارية اللازمة للغرض.

وأفاد القنصل العام التونسي بطرابلس بأن النيابة العمومية في ليبيا تحولت، أمس السبت، إلى حقل البوري النفطي، للتحقيق في حيثيات الحادث.

وكانت مصلحة الموانئ والنقل البحري التابعة لوزارة المواصلات الليبية أعلنت، في بلاغ صادر عنها يوم الجمعة الماضي، عن وفاة تونسيين في حادثة بحقل البوري البحري بليبيا.

وأكد ذات البلاغ فقدان آخرين جراء وقوع حادثة عند فصل الخزان العائم سلوق من نقطة الربط (SPM) بحقل البوري البحري.

وقد تم تشكيل لجنة أزمة طوارئ على الفور بديوان المصلحة لمتابعة سير الأحداث، كما تم تكليف لجنة تحقيق للذهاب إلى موقع الحادث لجمع الأدلة وإعداد تقرير في الغرض.

 

المصدر: وكالة الأنباء التونسية

مواضيع ذات صلة

المغرب

قريبا بالصيدليات.. المغرب يشرع ببيع منتجات القنب الهندي

27 مايو 2024

يرتقب أن ينطلق ابتداء من منتصف يونيو المقبل، عرض منتجات القنب الهندي المنتجة بشكل قانوني للبيع بالصيدليات في المغرب.

وبحسب المعطيات التي نقلها موقع "هسبريس" المحلي فإن توزيع وبيع المنتجات المصنعة من القنب الهندي سيقتصر على الصيدليات، سواء تعلق الأمر بالمكملات الغذائية أو مواد التجميل أو غيرها.

وقال مصدر مسؤول للموقع، إن "أول توزيع في متناول المستهلك سيكون انطلاقا من منتصف يونيو، وسيكون حكرا على الصيدليات، حفاظا على المراقبة والتتبع".

ويعد المغرب من أبرز منتجي القنب الهندي في العالم.

وبدأت زراعته قانونيا لاستعمالات طبية وصناعية بشكل تدريجي العام الماضي، وذلك في ثلاث محافظات بشمال البلاد اشتهرت تاريخيا بممارستها، رغم منعها رسميا منذ 1954.

نبتة القنب الهندي
شاي ودقيق وزيت من القنب الهندي قريبا بأسواق المغرب.. ما القصة؟
كشف رئيس التعاونية الصناعية "بيوكنات" (غير حكومية) بالمغرب، عزيز مخلوف، أن 18 منتجا مصنعا من نبتة القنب الهندي سيكون جاهزا في الأسواق المغربية بعد شهرين تقريبا، مبرزا أن أغلب هذه المنتجات عبارة عن مواد ومكملات غذائية كالدقيق والشاي والزيت.

ويُزرع القنب على نطاق واسع بالفعل في المغرب بشكل غير قانوني.

والقانون الذي أقره البرلمان عام 2021، لا يسمح باستخدامه لأغراض شخصية خارج الأطر المدرجة ضمن القانون.

ويهدف القانون الذي دخل حيز التنفيذ، إلى تحسين دخل المزارعين وحمايتهم من مهربي المخدرات الذين يسيطرون على تجارة القنب ويصدرونه بشكل غير قانوني إلى أوروبا.

وأعلنت الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي (وكالة حكومية)، قبل أشهر، منح عشر تراخيص، تتيح لأصحابها تحويل وتصنيع النبتة الخضراء التي يستخرج منها مخدر الحشيش، وتسويق وتصدير منتجاتهم لأغراض طبية وصيدلية وصناعية.

ويشترط على المزارعين الانخراط في تعاونيات، مع إلزامية استلام المحاصيل من قبل شركات التصنيع والتصدير، تحت طائلة توقيع عقوبات.

ويسعى المغرب إلى استهداف السوق الأوروبية وتحقيق دخل سنوي يصل إلى 630 مليون دولار، وفقًا لتقديرات رسمية.