أخبار

توقيع مذكرة تفاهم للتعاون البرلماني بين موريتانيا والجزائر

04 يناير 2022

وقع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الموريتاني، المختار ولد اخليفه، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري، محمد هاني، أمس الاثنين، بالجزائر العاصمة، مذكرة للتفاهم بين المجلسين التشريعيين في البلدين.

وأفادت وكالة الأنباء الموريتانية أن الجانبين اتفقا على عدة أمور بينها "تبادل الوفود البرلمانية بين البلدين، وتنظيم منتديات برلمانية بالتناوب في عاصمتي البلدين لمناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك خصوصا المتعلقة بالمسائل الثنائية والأمن والتعاون".

ونصت المذكرة على "تبادل المعلومات حول الممارسات الناجعة المعتمدة في مجال عمل المصالح التابعة لكل من الهيئتين لاستفادة كل منهما من تجربة نظيرتها، وتشجيع مجموعات الصداقة البرلمانية بين البلدين. 

وقد حظي الوفد الموريتاني باستقبال عدد من المسؤولين الجزائرين، ومن ضمنهم المبعوث الخاص بوزارة الشؤون الخارجية المكلف بقضية الصحراء الغربية ودول المغرب العربي، عمار بلاني، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية. 

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية وسط زخم دبلوماسي للعلاقات الموريتانية الجزائرية تكلل بزيارة الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، إلى الجارة الشمالية في نهاية ديسمبر الماضي.

وفي أبريل الماضي، وقع البلدان بنواكشوط على مذكرة تفاهم بهدف إنشاء اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية الموريتانية بغاية تعزيز علاقاتهما الاقتصادية والتجارية و"انفتاح الجزائر الأسواق الأفريقية"، وفق وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية. 

المصدر: وكالة الأنباء الموريتانية/ وكالة الأنباء الجزائرية 

مواضيع ذات صلة

جانب من الاحتفالات أثناء "حج الغريبة" بجربة
جانب من احتفالات سابقة أثناء "حج الغريبة" في جزيرة جربة التونسية

انطلقت الجمعة في كنيس "الغريبة" في جزيرة جربة التونسية فعاليات حج اليهود وسط مشاركة محدودة للمصلين وانتشار أمني كثيف بعد الهجوم المسلح الذي شهده المعبد العام الفائت وفي ظل مخاوف من تداعيات الحرب على غزة.

وعادة ما يجذب الحج إلى الكنيس، وهو الأقدم في أفريقيا، آلاف الحجاج الذين يتدفقون إلى جزيرة جربة من أوروبا وخارج البلاد للمشاركة في الاحتفالات التي تستمر لأيام.

لكن موسم الحج هذا العام شهد عددًا قليلا من الزوّار ولم يكن هناك أي أجانب تقريبًا وسط إجراءات أمنية معززة بوجود عدد أكبر من رجال الشرطة، ومنع الجميع باستثناء الحجاج اليهود من الدخول، وفقا لمراسل فرانس برس.

ومنع رجال الشرطة بزي مدني وعناصر من الحرس الوطني مراسلي وكالة فرانس برس وزوار آخرين من دخول المعبد، قائلين إنه مغلق بالكامل مع استثناء الزوار. وقال عنصر شرطة لمراسل وكالة فرانس برس "لا أحد يدخل إلا اليهود".

ولم تعلن السلطات عن عدد الحجاج الذين وصلوا صباح الجمعة إلى المعبد. وأضاف الشرطي "إذا جاؤوا، لا يمكننا منعهم من الدخول".

وأعلن المنظّمون منتصف أبريل أن رحلة الحج اليهودية السنوية ستقتصر على الشعائر الدينية داخل كنيس الغريبة بسبب الحرب في قطاع غزة. وتتم الزيارة السنوية هذا العام إلى الغريبة في الفترة من 24 إلى 26 ماي.

واتخذت المنظمون القرار بشكل استثنائي بالنظر إلى "السياق الدولي".

وعادة ما يتميّز الحج الذي جمع في بعض السنوات حوالى 8 آلاف شخص من جميع أنحاء العالم، بموكب احتفالي خلف شمعدان كبير مثبت على ثلاث عجلات ومزيّن بأقمشة.

قُتل اثنان من الحجاج وثلاثة من عناصر الشرطة أمام الكنيس خلال موسم الحج في ماي 2023، في هجوم نفذه أحد رجال الشرطة.

وتعدّ تونس من أشدّ المؤيدين للقضية الفلسطينية، ودان رئيسها قيس سعيّد "الإبادة الجماعية" المستمرة في قطاع غزة.

وكان معبد الغريبة الذي يعود تاريخ بناؤه إلى القرن السادس قبل الميلاد، قد استُهدف في العام 2002 بتفجير انتحاري بشاحنة مفخّخة أدى إلى مقتل 21 شخصاً.

المصدر: فرنس برس