أخبار

بعد نحو 4 أشهر على قطع العلاقات.. المغرب ينهي رسميا مهام سفيره في الجزائر

04 يناير 2022

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إنهاء مهام سفير المملكة لدى الجزائر، لحسن عبد الخالق، رسميا، وذلك بعد أزيد من أربعة أشهر على إعلان الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب.

جاء ذلك ضمن بلاغات للخارجية المغربية منشورة في العدد الأخير للجريدة الرسمية، أعلنت من خلالها إنهاء مهام عدد من السفراء، بعضهم تم تعويضه وآخرون لم يتم تعويضهم.

وبالإضافة إلى الجزائر، ضمت قائمة السفراء الذين تم إنهاء مهامهم، سفير المغرب لدى إيران، حسن حامي، علما أن المغرب كان قد أعلن قطع علاقاته مع إيران قبل نحو أربع سنوات.

وذكر المصدر أن هذا القرار دخل حيز التنفيذ ابتداء من 14 ديسمبر الماضي، مشيرا إلى تعيين 19 سفيرا في عدد من الدول التي تم إنهاء مهام سفراء إليها إضافة إلى دول أخرى، ليس بينها لا الجزائر ولا إيران.

وكانت الجزائر قررت في أغسطس الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية وسحب سفيرها من العاصمة الرباط، واتهم وزير خارجيتها، رمطان العمامرة، المغرب بـ"شن حملة إعلامية دنيئة" ضد بلاده، ورد المغرب على ذلك بالتعبير عن "أسفه لهذا القرار"، الذي وصفه بـ"غير المبرر تماما"، رافضا "بشكل قاطع" ما اعتبرها "مبررات زائفة".

وبشأن إيران، كان وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، قد أعلن عام 2018، قطع بلاده علاقاتها الدبلوماسية معها وغلق السفارة وطرد سفيرها في الرباط، وقال في تصريح لـ"أصوات مغاربية" حينها إن القرار جاء "بسبب الدعم الإيراني لحزب الله اللبناني، الذي يدعم بدوره بوليساريو، ويهدد بذلك أمن البلاد واستقرارها".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

A man stands along the border fence Tuesday, Dec. 20, 2022, in Tijuana, Mexico. The U.S. government made its plea in a filing a…
جانب من الجدار الحدودي الفاصل بين تيخوانا المكسيكية وسان ديغو جنوب ولاية كاليفورنيا

كشف وسائل إعلام أن مواطنا موريتانيا قُتل عن طريق الخطأ أثناء تبادل لإطلاق النار بين عصابتين مسلحتين في المكسيك. 

وأفاد موقع "صحراء ميديا" المحلي بأن الضحية قُتل بينما كان في طريقه للعبور من الحائط الفاصل بين المكسيك والولايات المتحدة. 

وقال المصدر ذاته، إن عثمان وداد لقي حتفه جراء إصابته بطلق ناري عن طريق الخطأ خلال تبادل لإطلاق النار بين عصابتين في المكسيك. 

ونعى العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا عثمان وداد، بينهم أقارب وأصدقاء الراحل.  

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم عوضه شبابه بالجنة يارب رحموا على الأخ وابن العم عثمان وداد فقد توفي اليوم...

Posted by ‎حمدي وداد‎ on Saturday, May 18, 2024

تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل أخي ورفيقي حافظ كتاب الله القارئ المرتل لآيات الذكر الحكيم آناء الليل وأطراف النهار...

Posted by Mohamed Abdellahi Sabar on Saturday, May 18, 2024

إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله أخانا عثمان وداد وأسكنه فسيح جناته لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم تعازينا للأسرة الكريمة وجميع الأهل في قرية بير البركة

Posted by Yahye Hm on Saturday, May 18, 2024

وأحصت وسائل إعلام أميركية ومكسيكية الأسبوع الماضي أكثر من 5 حوادث إطلاق نار في المدن والولايات التي عادة ما يمر منها المهاجرون في طريقهم إلى الولايات المتحدة. 

وقال موقع CbsNews الأميركي إن تبادلا لإطلاق النار بين عصابات، الثلاثاء، خلف 11 قتيلا في بلدة تشياباس، الواقعة أقصى جنوب المكسيك. 

وأفاد مكتب المدعي العام المكسيكي بإن الحادث يعد الرابع من نوعه بالمدينة هذا الأسبوع، لافتا إلى أن تشياباس تشهد انتشارا واسعا للعصابات الناشطة في مجال تهريب المهاجرين. 

وأحصت السلطات الأميركية وصول أزيد من 100 جنسية إلى الولايات المتحدة عبر الحائط الحدودي مع المكسيك منذ بداية العام الجاري، بينهم 12 ألف مهاجر من كولومبيا وكوبا وحوالي 6000 شخص من هايتي وفنزويلا والبرازيل والصين وموريتانيا. 

ولم تشر الاحصائية إلى عدد الموريتانيين العابرين للحائط الحدودي هذا العام، لكن الجمارك الأميركية أحصت 8500 مهاجرا قادما من هذا البلد المغاربي خلال الفترة الممتدة بين مارس ويونيو من العام الماضي. 

المصدر: أصوات مغاربية /وسائل إعلام محلية