قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية في مدينة سرت
قوات موالية لحكومة الوفاق (أرشيف)

أطلقت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، الأربعاء، عملية عسكرية جديدة لـ"رد الهجمات المتتالية من قوات خليفة حفتر على المدنيين في طرابلس".

وأعلنت قوات الوفاق إصابة ثلاثة مدنيين جراء قصف مدفعي من قبل مسلحي حفتر استهدف مناطق متفرقة في طرابلس، من بينها السبعة وباب بن غشير ورأس حسن وطريق السور وبئر التوتة.

وأظهرت صور وفيديوهات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر حالة هلع بين المواطنين جراء القصف المدفعي من قوات حفتر على الأحياء السكنية في طرابلس.

وقال مراسل "أصوات مغاربية" في ليبيا إن اشتباكات عنيفة اندلعت في محاور التوغار والرملة والسواني وعين زارة جنوب طرابلس.

قاعدة الوطية

في هذا الصدد، أكد آمر المنطقة العسكرية الغربية بحكومة الوفاق، أسامة جويلي، أن قوات الوفاق شنت هجوما على قاعدة الوطية الجوية غرب ليبيا بهدف السيطرة عليها.

في المقابل، أعلن مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات حفتر، عميد خالد المحجوب، أن قوات حفتر صدت الهجوم على قاعدة الوطية الجوية واستعادت السيطرة على القاعدة ومحيطها.

وأكد مراسلنا في ليبيا أن الاشتباكات ما تزال مستمرة في محيط قاعدة الوطية العسكرية بعد دخول قوات الوفاق إلى العمارات السكنية المحيطة بالقاعدة.

شاهد | صور تظهر عددا من مليشيات حفتر بعد وقوعهم في قبضة قوات البركان عقب الدخول إلى قاعدة الوطية الجوية

Posted by ‎Libya Alahrar TV - قناة ليبيا الأحرار‎ on Wednesday, March 25, 2020

الرد السريع

من جهة أخرى، صرح المتحدث باسم عملية بركان الغضب بحكومة الوفاق، مصفى المجعي، بأن العملية العسكرية الجديدة تأتي "ردا على القصف المتواصل على أحياء طرابلس ونقض مسلحي حفتر وقف إطلاق النار بشكل متكرر".

وأوضح المجعي أن عملية "عاصفة السلام" أطلقتها قوات الوفاق في جميع محاور طرابلس وصولا إلى منطقة بوقرين شرق مدينة مصراتة إضافة إلى الهجوم على مسلحي حفتر في قاعدة الوطية الجوية.

دحر هجوم الميليشيات والسلاح الجوي العربي الليبي في سماء الوطية .

Posted by ‎المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة‎ on Wednesday, March 25, 2020

وأضاف المجعي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية" بأن "أغلب محاور القتال في طرابلس تشهد اشتباكات عنيفة وسط تقدم من قواتنا، بعد تكثيف القصف المدفعي الدقيق واستهداف طيران الوفاق مواقع مسلحي حفتر ."

وقد أدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز القصف المتكرر الذي استهدف منطقة زارة أمس الثلاثاء، والذي شنته قوات تابعة "للجيش الوطني".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

أميركا

السفير الأميركي في ليبيا: مرتزقة روسيا هم السبب في التصعيد

04 يونيو 2020

اتّهم السفير الأميركي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، مرتزقة "فاغنر" الروس بـ"تصعيد" الأوضاع في ليبيا وطالبهم بالرحيل، وحذّر في الوقت ذاته من إرسال تركيا طائرات أف 16 "ردّا على إرسال روسيا طائرات حربية  إلى هذا البلد".

ونفى نورلاند، خلال مؤتمر صحافي الخميس تم بالهاتف، علمه بـ"الرسالة التي تريد روسيا إيصالها من وراء إرسال طائرات حربية روسية إلى ليبيا"، والتي لم تستخدم بعد، وفق تعبيره، ولكن إرسال هذه الطائرات - يضيف نورلاند- قد يؤدي بسهولة إلى استقدام تركيا طائرات أف 16 وهذا آخر شيء يريده الجميع.

وأفاد نورلاند بأن الزيارات التي قام بها حفتر إلى مصر والسراج إلى تركيا ومعيتيق إلى موسكو، في الآونة الأخيرة "تعكس فرصة حقيقية للمجتمع الدولي من أجل تحقيق تقدم نحو التسوية في ليبيا".

وقال نورلاند "هذا النشاط الدبلوماسي المكثف الذي نشهده حالياً والاتصالات بين بومبيو والسراج وماكرون وحفتر، هو جزء من الجهود الدولية المكثفة لاستغلال هذه الفرصة والتوصل إلى حل".

ميدانيا قال السفير الأميركي "حان الوقت لكل المرتزقة وكل القوى الأجنبية لوقف التصعيد ومغادرة ليبيا، وإذا كان هناك من شعار يطبق على الوضع الآن فهو ليبيا لليبيين".

واتهم الديبلوماسي الأميركي مرتزقه روسًا بالتسبب في التصعيد الذي تعرفه ليبيا منذ قرابة تسعة أشهر "التصعيد الحقيقي في ليبيا بدأ مع تدخل مرتزقة فاغنر من روسيا في أوكتوبر الماضي، والتدخل التركي جاء رداً على ذلك".

وطالب المتحدث بـ"وقف التدخل الأجنبي في ليبيا وخفض التصعيد"، كما حثّ الأطراف الليبية على العودة إلى طاولة المفاوضات.

وفي هذا السياق قال "لا نزال نعتقد أن مسار برلين لا زال المسار الوحيد المتوفر، وهو هندسة قابلة للعيش إذا استخدمت من قبل الأطراف الليبية".

ومضى السفير الأميركي يقول "الليبيون يرسلون إشارة الآن بأنهم يريدون توقف القوى الخارجية عن لعب دور المزعزع للاستقرار، ويريدون التحرك نحو تسوية سياسية ودور المجتمع الدولي أن يسهل ذلك".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية