حكومة الوفاق تختطف مسؤول مكافحة الفساد
حكومة الوفاق تختطف مسؤول مكافحة الفساد

أعلن ديوان المحاسبة الليبي، أمس الاثنين، اختطاف أحد قياداته المسؤولة عن مكافحة الفساد على يد عناصر تابعة لوزارة الداخلية في العاصمة طرابلس، في أحدث تحول في المنافسة الدائرة على الثروة الهائلة للبلاد.
  
وبحسب وكالة الأسوشيتد برس، أدى اختطاف رضا قرقاب، مدير الإدارة العامة للرقابة المالية بديوان المحاسبة الليبي، إلى ظهور توترات عميقة في حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا التي تتخذ من طرابلس مقراً لها، في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية.
  
وديوان المحاسبة هو هيئة مستقلة يعينها البرلمان الليبي في طرابلس، وتتولى مكافحة اختلاس الأموال في البلد الغني بالنفط.
  
من جانبه، دان مكتب ديوان المحاسبة في بيانه عملية الخطف والاحتجاز القسري، متأسفا أن تكون الجهة التي أوكل لها المجتمع تنفيذ القانون وحمايته أن تكون هي المنتهكة له، متهما وزارة الداخلية بإخفاء قرقاب قسريا وأن الغرض من ذلك منعه وثنيه عن الرقابة على بعض معاملات الوزارة وحساباتها المصرفية.
  
ورغم تشكيل حكومة طرابلس من قبل الأمم المتحدة والاعتراف بها من قبل الدول الغربية، إلا أن العديد من مؤسساتها، بما في ذلك وزارة الداخلية، تهيمن عليه الميليشيات.
  
من جهتها، اعترفت وزارة الداخلية باحتجاز قرقاب وسعت إلى تبريره، مشيرة إلى ان جائحة كورونا تتطلب صرف أموال عاجلة "لإنقاذ الشعب الليبي" وأن الحكومة "تقوم فقط بمسؤوليات" تقوضها وكالة مكافحة الفساد.
  
وقالت الوزارة: "لاحظنا أن مكتب المحاسبة لا يقوم بدوره القانوني المنوط به"، في إشارة إلى مراجعة المكتب للعمليات الحكومية وسط اتهامات بارتكاب مخالفات مالية، مضيفة "لن تخضع الحكومة أبداً للابتزاز السياسي ولي الذراع".

 

مواضيع ذات صلة

ليبيا

الوفاق: سيطرنا على محور عين زارة جنوب طرابلس.. ودمرنا 13 آلية مسلحة

28 مايو 2020

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبي تدمير أزيد من عشر آليات مسلحة تابعة لـ"الجيش الليبي" الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت الوفاق أنها سيطرت على مناطق مهمة في محوري "الأحياء البرية" و"الكازيرما"، جنوب طرابلس.

وحسب  بيان صادر عن عملية "بركان الغضب" التابعة للوفاق، فإن قواتها "دمرت 10 آليات مسلحة لميليشيا حفتر الإرهابية، وسيطرت على تمركزات مهمة ومتقدمة في محوري الأحياء البرية والكازيرما، جنوبي طرابلس".

وفي بيان جديد، الخميس، أعلنت الوفاق أيضا عن السيطرة على محور عين زارة جنوبي طرابلس، وتدمير ثلاث آليات مسلحة تابعة لحفتر. 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 3 اليات مسلحة بينها مدرعة تايقر اماراتية و جرافة "كاشيك" تابعة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري عين زارة و وادي الربيع

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Thursday, May 28, 2020

 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 10 اليات مسلحة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري الأحياء البرية و الكازيرما

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, May 27, 2020

في غضون ذلك، أكدت الوفاق أنها تقوم بتطهير جنوب طرابلس من الكمائن والألغام، التي "زرعتها" قوات حفتر في المنطقة بعد انسحابها. 

واتهمت الوفاق، الخميس، أيضا قوات حفتر  بقصف أحياء مدنية في طرابلس، ما أدى إلى "إصابة ثلاثة مدنيين، بينهم طفلان".

ولم يصدر أي تعقيب من قوات حفتر يؤكد أو ينفي هذه المعطيات. 

 

المصدر: أصوات مغاربية