ليبيا

شغل مناصب في عهد القذافي وحكومة الوفاق.. وفاة رئيس المخابرات الليبي

10 مايو 2020

أكدت حكومة الوفاق، الأحد، وفاة رئيس جهاز المخابرات الليبي الجنرال عبد القادر التهامي، الذي شغل مناصب أمنية رفيعة خلال حقبة العقيد معمر القذافي.

وأصدرت حكومة الوفاة بيان نعي رئيس جهاز المخابرات، قائلة إنه "توفي مساء أمس السبت إثر نوبة قلبية مفاجئة".

المجلس الرئاسي ينعي وفاة رئيس جهاز المخابرات

Posted by ‎المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني‎ on Sunday, May 10, 2020

وأضافت "فقدت البلاد أحد أبنائها الأوفياء المخلصين"، مشيرة إلى أنه "تحمل المسؤولية وصان الأمانة في فترة من أصعب الفترات التي يمر بها الوطن". 

والتهامي سياسي ليبي معروف، عمل ضابطا في جهاز الأمن الخارجي خلال فترة حكم معمر القذافي. وقد عاد إلى الحياة السياسية بعد الإنقلاب على القذافي وتم تعيينه مديرا للمركز الوطني لمكافحة الهجرة غير الشرعية. وفي 2017، كلفته حكومة الوفاق برئاسة جهاز المخابرات.

 

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ليبيا

الوفاق: سيطرنا على محور عين زارة جنوب طرابلس.. ودمرنا 13 آلية مسلحة

28 مايو 2020

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبي تدمير أزيد من عشر آليات مسلحة تابعة لـ"الجيش الليبي" الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت الوفاق أنها سيطرت على مناطق مهمة في محوري "الأحياء البرية" و"الكازيرما"، جنوب طرابلس.

وحسب  بيان صادر عن عملية "بركان الغضب" التابعة للوفاق، فإن قواتها "دمرت 10 آليات مسلحة لميليشيا حفتر الإرهابية، وسيطرت على تمركزات مهمة ومتقدمة في محوري الأحياء البرية والكازيرما، جنوبي طرابلس".

وفي بيان جديد، الخميس، أعلنت الوفاق أيضا عن السيطرة على محور عين زارة جنوبي طرابلس، وتدمير ثلاث آليات مسلحة تابعة لحفتر. 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 3 اليات مسلحة بينها مدرعة تايقر اماراتية و جرافة "كاشيك" تابعة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري عين زارة و وادي الربيع

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Thursday, May 28, 2020

 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 10 اليات مسلحة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري الأحياء البرية و الكازيرما

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, May 27, 2020

في غضون ذلك، أكدت الوفاق أنها تقوم بتطهير جنوب طرابلس من الكمائن والألغام، التي "زرعتها" قوات حفتر في المنطقة بعد انسحابها. 

واتهمت الوفاق، الخميس، أيضا قوات حفتر  بقصف أحياء مدنية في طرابلس، ما أدى إلى "إصابة ثلاثة مدنيين، بينهم طفلان".

ولم يصدر أي تعقيب من قوات حفتر يؤكد أو ينفي هذه المعطيات. 

 

المصدر: أصوات مغاربية