أثناء اشتباكات بين قوات الوفاق وحفتر (12 أبريل 2019)
أثناء اشتباكات بين قوات الوفاق وحفتر (12 أبريل 2019)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، الأربعاء، تدمير شاحنتين تابعتين لمرتزقة ميليشيا "الجنجويد" السودانية.

وتتهم الوفاق مقاتلي "الجنجويد" بدعم قوات المشير خليفة حفتر.

وقال المتحدث باسم قوات الوفاق، العقيد محمد قنونو، إن "سلاح الجو استهدف قبل قليل شاحنتين محملتين بحاويتين تحمل كل منهما عددا من عناصر ميليشيات حفتر في محيط وادي مرسيط جنوب مزدة". 

#عملية_بركان_الغضب: المتحدث باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو سلاح الجو استهدف قبل قليل شاحنتين محملتين بحاويتين...

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Tuesday, May 12, 2020

وأضاف قنونو، في بيان نشره على صفحة المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، أن سلاح الجو التابع للوفاق "نفّذ أيضا ثلاث ضربات جوية خلال الـ24 ساعة الماضية داخل قاعدة الوطية الجوية"، استهدفت خلالها آليات مسلحة وعناصر  تابعة لقوات حفتر. 

ولم تصدر قوات حفتر إلى حدود الساعة أي بيان يؤكد أو ينفي هذه المعطيات. 

 

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

ليبيا

الوفاق: سيطرنا على محور عين زارة جنوب طرابلس.. ودمرنا 13 آلية مسلحة

28 مايو 2020

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبي تدمير أزيد من عشر آليات مسلحة تابعة لـ"الجيش الليبي" الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت الوفاق أنها سيطرت على مناطق مهمة في محوري "الأحياء البرية" و"الكازيرما"، جنوب طرابلس.

وحسب  بيان صادر عن عملية "بركان الغضب" التابعة للوفاق، فإن قواتها "دمرت 10 آليات مسلحة لميليشيا حفتر الإرهابية، وسيطرت على تمركزات مهمة ومتقدمة في محوري الأحياء البرية والكازيرما، جنوبي طرابلس".

وفي بيان جديد، الخميس، أعلنت الوفاق أيضا عن السيطرة على محور عين زارة جنوبي طرابلس، وتدمير ثلاث آليات مسلحة تابعة لحفتر. 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 3 اليات مسلحة بينها مدرعة تايقر اماراتية و جرافة "كاشيك" تابعة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري عين زارة و وادي الربيع

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Thursday, May 28, 2020

 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 10 اليات مسلحة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري الأحياء البرية و الكازيرما

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, May 27, 2020

في غضون ذلك، أكدت الوفاق أنها تقوم بتطهير جنوب طرابلس من الكمائن والألغام، التي "زرعتها" قوات حفتر في المنطقة بعد انسحابها. 

واتهمت الوفاق، الخميس، أيضا قوات حفتر  بقصف أحياء مدنية في طرابلس، ما أدى إلى "إصابة ثلاثة مدنيين، بينهم طفلان".

ولم يصدر أي تعقيب من قوات حفتر يؤكد أو ينفي هذه المعطيات. 

 

المصدر: أصوات مغاربية