A picture taken on February 10, 2015 in Tripoli shows smoke billowing after members of the Military College of Engineering of…
A picture taken on February 10, 2015 in Tripoli shows smoke billowing after members of the Military College of Engineering of Misrata destroyed unexploded munitions that were found around the Libyan international airport after weeks of fighting. UNSMIL,…

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنّ 17 مرفقا صحيا تعرض للقصف والاعتداء منذ بداية العام الجاري، مؤكدة استمرار الاعتداء على المرافق الصحية في العاصمة طرابلس.

وأوضحت البعثة في بيان لمكتب منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا الخميس، أن "17 من المرافق الصحية في ليبيا تعرض للقصف والاعتداء منذ بداية هذا العام".

وأضافت "لا تزال هذه الاعتداءات مستمرة إذ تعرض مستشفى طرابلس المركزي للقصف جراء هجوم مكثف بالصواريخ على عدة مناطق في طرابلس".

ودانت البعثة "جميع الأعمال التي تعرض المدنيين للخطر، وتمنع الناس من الوصول إلى الخدمات المنقذة للحياة".

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، أمين الهاشمي، تعرض مستشفى طرابلس "لأضرار جزئية".

وقال لوكالة الأنباء الفرنسية الجمعة، "القصف العشوائي الذي تعرضت له بعض مناطق طرابلس، تسبب في أضرار جزئية في مستشفى طرابلس المركزي، خاصة في قسمي الأمراض السارية والجلدية".

واتهمت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، القوات الموالية للمشير خليفة حفتر بقصف المستشفى، لكن هذه الأخيرة سارعت إلى النفي.

وتتكرر حوادث استهداف المدنيين والبنى التحتية سواء بالقذائف الصاروخية العشوائية أو بالقصف الجوي في جنوب ووسط طرابلس، وعادة ما تتهم حكومة الوفاق القوات الموالية للمشير حفتر بالمسؤولية عنها.

لكن وتيرتها ارتفعت منذ مطلع الشهر الجاري، إذ سقط خلال الأسبوع الأول 15 قتيلا وأكثر من 50 جريحا غالبيتهم من المدنيين.

وتشن القوات الموالية للمشير خليفة حفتر هجوما منذ نيسان/أبريل من العام الماضي، في محاولة للسيطرة على طرابلس.

 

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

ليبيا

الوفاق: سيطرنا على محور عين زارة جنوب طرابلس.. ودمرنا 13 آلية مسلحة

28 مايو 2020

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبي تدمير أزيد من عشر آليات مسلحة تابعة لـ"الجيش الليبي" الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت الوفاق أنها سيطرت على مناطق مهمة في محوري "الأحياء البرية" و"الكازيرما"، جنوب طرابلس.

وحسب  بيان صادر عن عملية "بركان الغضب" التابعة للوفاق، فإن قواتها "دمرت 10 آليات مسلحة لميليشيا حفتر الإرهابية، وسيطرت على تمركزات مهمة ومتقدمة في محوري الأحياء البرية والكازيرما، جنوبي طرابلس".

وفي بيان جديد، الخميس، أعلنت الوفاق أيضا عن السيطرة على محور عين زارة جنوبي طرابلس، وتدمير ثلاث آليات مسلحة تابعة لحفتر. 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 3 اليات مسلحة بينها مدرعة تايقر اماراتية و جرافة "كاشيك" تابعة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري عين زارة و وادي الربيع

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Thursday, May 28, 2020

 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 10 اليات مسلحة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري الأحياء البرية و الكازيرما

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, May 27, 2020

في غضون ذلك، أكدت الوفاق أنها تقوم بتطهير جنوب طرابلس من الكمائن والألغام، التي "زرعتها" قوات حفتر في المنطقة بعد انسحابها. 

واتهمت الوفاق، الخميس، أيضا قوات حفتر  بقصف أحياء مدنية في طرابلس، ما أدى إلى "إصابة ثلاثة مدنيين، بينهم طفلان".

ولم يصدر أي تعقيب من قوات حفتر يؤكد أو ينفي هذه المعطيات. 

 

المصدر: أصوات مغاربية