ليبيا

ليبيا.. اشتباكات وقصف بالصواريخ على طرابلس

15 مايو 2020

تصاعدت حدة المواجهات المسلحة في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الجمعة، إذ تجددت الاشتباكات بين قوات حكومة الوفاق الليبية وقوات الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر في مناطق متفرقة ضواحي المدينة.

وتعرض مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس والمنطقة المحيطة به لقصف بصواريخ غراد، كما سقطت قذائف أخرى في مناطق متفرقة في طرابلس، من بينها منطقة السبعة وعين زارة والفرناج وزناتة، بحسب ما أفاد به السكان.

وأكد شهود عيان لقناة "الحرة" أن ألسنة الدخان الكثيفة تصاعدت من المطار، عقب القصف الذي جرى ظهر الجمعة.

وبحسب مصادر طبية فلم تتسبب هذه القذائف حتى الآن في وقوع أضرار في صفوف المدنيين.

وقال عبدالمالك المدني، الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية، في تصريح لقناة الحرة، إن "قوات حفتر هي التي قصفت المواقع المدنية بعد فشل تقدمها على الأرض"، بينما نفى مسؤول في الجيش الوطني الليبي هذه الاتهامات، وقال لـ"الحرة" إن "قوات حكومة الوفاق تقصف مواقع سيطرتها، وذلك لتأليب الرأي العام المحلي والدولي ضد الجيش الوطني".

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق محمد قنونو، في بيان نشرته القوات الحكومية الجمعة، إن أي هدف يشكل خطراً  ثابتاً كان أو متحركاً، سيتم استهدافه وقصفه على امتداد الأراضي الليبية دون استثناء.

وأضاف قنونو أنه "لا يوجد أي خط أحمر"، مبينا أن دولة ليبيا "ستكون مقبرة لمن اختار أن يتمرد على سلطة الدولة ويهدد أمن البلاد وسلامتها".

وأعلنت القوات الحكومية إلقاء القبض على ثلاثة مقاتلين قصّر موالين لخليفة حفتر، بينهم طفل لم يتجاوز عمره الـ15 سنة.

وبحسب المصادر المحلية والعسكرية، لم تحدث تغييرات ميدانية على الأرض جراء المواجهات المسلحة، على الرغم من تصاعد حدة الاشتباكات في مناطق متفرقة ضواحي المدينة.

  • المصدر: مراسل قناة الحرة

مواضيع ذات صلة

ليبيا

الوفاق: سيطرنا على محور عين زارة جنوب طرابلس.. ودمرنا 13 آلية مسلحة

28 مايو 2020

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبي تدمير أزيد من عشر آليات مسلحة تابعة لـ"الجيش الليبي" الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضافت الوفاق أنها سيطرت على مناطق مهمة في محوري "الأحياء البرية" و"الكازيرما"، جنوب طرابلس.

وحسب  بيان صادر عن عملية "بركان الغضب" التابعة للوفاق، فإن قواتها "دمرت 10 آليات مسلحة لميليشيا حفتر الإرهابية، وسيطرت على تمركزات مهمة ومتقدمة في محوري الأحياء البرية والكازيرما، جنوبي طرابلس".

وفي بيان جديد، الخميس، أعلنت الوفاق أيضا عن السيطرة على محور عين زارة جنوبي طرابلس، وتدمير ثلاث آليات مسلحة تابعة لحفتر. 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 3 اليات مسلحة بينها مدرعة تايقر اماراتية و جرافة "كاشيك" تابعة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري عين زارة و وادي الربيع

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Thursday, May 28, 2020

 

#عملية_بركان_الغضب: قواتنا البطلة تُدمّر 10 اليات مسلحة لميليشيات حفتر الارهابية و تُسيطر على تمركزات مهمة و متقدمة في محوري الأحياء البرية و الكازيرما

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, May 27, 2020

في غضون ذلك، أكدت الوفاق أنها تقوم بتطهير جنوب طرابلس من الكمائن والألغام، التي "زرعتها" قوات حفتر في المنطقة بعد انسحابها. 

واتهمت الوفاق، الخميس، أيضا قوات حفتر  بقصف أحياء مدنية في طرابلس، ما أدى إلى "إصابة ثلاثة مدنيين، بينهم طفلان".

ولم يصدر أي تعقيب من قوات حفتر يؤكد أو ينفي هذه المعطيات. 

 

المصدر: أصوات مغاربية