مهاجرون أفارقة أثناء ترحيلهم
مهاجرون من أفريقيا جنوب الصحراء أثناء ترحيلهم من الجزائر

رحلت السلطات الموريتانية، مساء الأحد، أزيد من 40 مهاجرا سريا، من مدينة نواذيبو شمال البلاد نحو بلدانهم الأصلية.

وحسب وكالة الأنباء الموريتانية، فإن المجموعة التي رحلت تم توقيفها من طرف السلطات الأمنية في نواذيبو، وهي تستعد للإبحار نحو جزر الكناري الإسبانية.

كما أوقفت السلطات، حسب المصدر ذاته، ثلاثة أجانب بتهمة تنظيم رحلات لمهاجرين غير شرعيين من الأراضي الموريتانية إلى أوروبا، وستتم إحالتهم للعدالة.

وتم خلال شهر يناير الماضي ترحيل أزيد من 160 مهاجرا سريا، بعضهم كان يحاول الهجرة نحو أوروبا، والبعض الآخر كان في وضعية غير قانونية داخل المدينة الساحلية.

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا تعلن تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا

27 مارس 2020

أعلنت موريتانيا، أمس الخميس، عن تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، والتي تعتبر أول حالة إصابة لمواطن موريتاني بهذا الفيروس. 

ونقل بيان لوزارة الصحة الموريتانية، أن الحالة الثالثة قد تم تشخيصها، عند الساعة الثالثة من صباح يوم أمس الخميس، وهي تتعلق بـ"رجل موريتاني الجنسية يبلغ من العمر 74 سنة قدم من فرنسا عل رحلة الخطوط الجوية الفرنسية يوم 15 مارس". 

وأضاف المصدر موضحا أنه قد "تم اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بعزل المريض والتكفل بحالته وعزل المخالطين والشروع في البحث عن بقية الملامسين والمتصلين به". 

من جانبه ذكر موقع "صحراء ميديا" في تفاصيل بشأن هذه الحالة أن المعني كان قد "وصل إلى إحدى العيادات الخاصة وعاينه الطبيب الذي كان يتخذ احتياطات وقائية" مشيرا إلى أن المريض "كان يشكو من آلام في المفاصل وحالة إعياء عامة". 

ويضيف المصدر أنه وبمجرد علم الطبيب بأن المواطن عاد قبل أيام من فرنسا أبلغ الجهات المختصة فورا ليتم عزله وإخضاعه للفحص الخاص بالفيروس، كما تم إخضاع عائلة المصاب والفريق الطبي الذي عاينه للحجر الصحي. 

إلى جانب ذلك يؤكد "صحراء ميديا" أن الوزارة فتحت تحقيقا حول تحركات المصاب ومخالطيه خلال الأيام العشرة التي قضاها في البلاد. 

يشار إلى أن موريتانيا سبق لها الإعلان عن حالتي إصابة بفيروس كورونا واللتين تعنيان شخصين أجنبيين، وتعتبر الحالة الأخيرة، أول حالة إصابة بالفيروس لمواطن موريتاني. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية