مريض بفيروس كورونا في الصين
فيروس كورونا (2019-nCoV) أثار مخاوف عالمية منذ أن ظهر في مدينة ووهان الصينية في 31 ديسمبر الماضي

أكدت وسائل إعلام موريتانية، الخميس، أن السفير الصيني في موريتانيا زار مساء الأربعاء سبعة مواطنين صينيين في أحد المستشفيات المخصصة لمرضى فيروس كورونا في العاصمة نواكشوط.

ونقلت صحيفة "الأخبار" المحلية خبر الزيارة، قائلة إن السفير الصيني طالب السلطات الموريتانية بـ"تحسين ظروف مراكز الاحتجاز".

وأضافت أنه "تم احتجاز صينيين وصلوا الأراضي الموريتانية خلال الأيام الأخيرة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي أعلنت الحكومة اتخاذها لتفادي وصول فيروس كورونا" إلى البلاد.

بدوره، قال موقع "الحرية" المحلي إن السفير الصيني "دعا مواطنيه المحجوزين لانتظار اكتمال الفحوصات، حيث سيتم احتجازهم لمدة 14 يوما".

وكان السفير الصيني ظهر في فيديو يحاول من خلاله طمأنة الموريتانيين بالإجراءات التي تتخذها بلاده لمكافحة الفيروس.

في غضون ذلك، عبّر الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، عن تضامن بلاده مع الصين، قائلا في برقية نقلتها وكالة الأنباء الرسمية الأربعاء إن موريتانيا "مستعدة للمساعدة في مواجهة هذا الفيروس".

وأضاف "لنا ثقة في قدرة الصين على السيطرة والانتصار في نهاية المطاف على هذا الوباء خدمة للبشرية جمعاء".

يشار إلى أن وزارة الصحة الموريتانية أعلنت، في وقت سابق الأسبوع الماضي، أن طواقمها الصحية جاهزة، موضحة أنها عبأت "كاميرات حرارية للكشف عن المرض في كل من مطار نواكشوط ومطار نواذيبو الدولي".

 

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام موريتانية

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا تعلن تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا

27 مارس 2020

أعلنت موريتانيا، أمس الخميس، عن تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، والتي تعتبر أول حالة إصابة لمواطن موريتاني بهذا الفيروس. 

ونقل بيان لوزارة الصحة الموريتانية، أن الحالة الثالثة قد تم تشخيصها، عند الساعة الثالثة من صباح يوم أمس الخميس، وهي تتعلق بـ"رجل موريتاني الجنسية يبلغ من العمر 74 سنة قدم من فرنسا عل رحلة الخطوط الجوية الفرنسية يوم 15 مارس". 

وأضاف المصدر موضحا أنه قد "تم اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بعزل المريض والتكفل بحالته وعزل المخالطين والشروع في البحث عن بقية الملامسين والمتصلين به". 

من جانبه ذكر موقع "صحراء ميديا" في تفاصيل بشأن هذه الحالة أن المعني كان قد "وصل إلى إحدى العيادات الخاصة وعاينه الطبيب الذي كان يتخذ احتياطات وقائية" مشيرا إلى أن المريض "كان يشكو من آلام في المفاصل وحالة إعياء عامة". 

ويضيف المصدر أنه وبمجرد علم الطبيب بأن المواطن عاد قبل أيام من فرنسا أبلغ الجهات المختصة فورا ليتم عزله وإخضاعه للفحص الخاص بالفيروس، كما تم إخضاع عائلة المصاب والفريق الطبي الذي عاينه للحجر الصحي. 

إلى جانب ذلك يؤكد "صحراء ميديا" أن الوزارة فتحت تحقيقا حول تحركات المصاب ومخالطيه خلال الأيام العشرة التي قضاها في البلاد. 

يشار إلى أن موريتانيا سبق لها الإعلان عن حالتي إصابة بفيروس كورونا واللتين تعنيان شخصين أجنبيين، وتعتبر الحالة الأخيرة، أول حالة إصابة بالفيروس لمواطن موريتاني. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية