عناصر من الشرطة الموريتانية (أرشيف)
عناصر من الشرطة الموريتانية (أرشيف)

أدانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" سجن ثمانية موريتانيين بتهمة "مخالفة الأخلاق الحسنة" و"ارتكاب فعل مخل بالحياء"، بعد ظهور فيديو لهم يحتفلون رقصا بعيد ميلاد في أحد المطاعم.

وقضت محكمة موريتانية في 30 يناير الماضي بإدانة الأشخاص الثمانية، وحكمت عليهم بالسجن عامين.

وبحسب هيومن رايتس ووتش، فقد "اعتقلت الشرطة في 23 يناير الرجال الثمانية ثم رجلا وامرأة بعد ثلاثة أيام من نشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضافت "ذكر مفوض شرطة نواكشوط الغربية، محمد ولد نجيب، في مقابلة تلفزيونية في 22 يناير أن سبب الاعتقال كان 'التشبه بالنساء'، رغم اعترافه بأن الحدث لم يكن حفل زفاف مثلي، كما ذكرت وسائل التواصل، بل عيد ميلاد".

وقال غرايم ريد، مدير قسم حقوق المثليين في هيومن رايتس ووتش "لا يحق للسلطات الموريتانية سجن أي شخص لم يقم سوى بحضور احتفال سلمي بعيد ميلاد. ينبغي لها إطلاق سراح جميع من حُكم عليهم بالسجن لعامين لحضورهم تلك الحفلة".

وتابع "يبدو أن السلطات الموريتانية سجنت المتهمين الثمانية بذريعة أن الغناء والرقص في حفل عيد ميلاد يعد جريمة في البلاد. لا تستطيع موريتانيا التنصل من التزاماتها بحماية الحقوق الأساسية لجميع مواطنيها دون تمييز".

وأوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش أن أبحاثها السابقة "أظهرت انتهاك السلطات الموريتانية المتكرر لحق المواطنين في حرية التعبير باستخدام عدد كبير من القوانين القمعية".

 

المصدر: هيومن رايتس ووتش

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا تعلن تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا

27 مارس 2020

أعلنت موريتانيا، أمس الخميس، عن تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، والتي تعتبر أول حالة إصابة لمواطن موريتاني بهذا الفيروس. 

ونقل بيان لوزارة الصحة الموريتانية، أن الحالة الثالثة قد تم تشخيصها، عند الساعة الثالثة من صباح يوم أمس الخميس، وهي تتعلق بـ"رجل موريتاني الجنسية يبلغ من العمر 74 سنة قدم من فرنسا عل رحلة الخطوط الجوية الفرنسية يوم 15 مارس". 

وأضاف المصدر موضحا أنه قد "تم اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بعزل المريض والتكفل بحالته وعزل المخالطين والشروع في البحث عن بقية الملامسين والمتصلين به". 

من جانبه ذكر موقع "صحراء ميديا" في تفاصيل بشأن هذه الحالة أن المعني كان قد "وصل إلى إحدى العيادات الخاصة وعاينه الطبيب الذي كان يتخذ احتياطات وقائية" مشيرا إلى أن المريض "كان يشكو من آلام في المفاصل وحالة إعياء عامة". 

ويضيف المصدر أنه وبمجرد علم الطبيب بأن المواطن عاد قبل أيام من فرنسا أبلغ الجهات المختصة فورا ليتم عزله وإخضاعه للفحص الخاص بالفيروس، كما تم إخضاع عائلة المصاب والفريق الطبي الذي عاينه للحجر الصحي. 

إلى جانب ذلك يؤكد "صحراء ميديا" أن الوزارة فتحت تحقيقا حول تحركات المصاب ومخالطيه خلال الأيام العشرة التي قضاها في البلاد. 

يشار إلى أن موريتانيا سبق لها الإعلان عن حالتي إصابة بفيروس كورونا واللتين تعنيان شخصين أجنبيين، وتعتبر الحالة الأخيرة، أول حالة إصابة بالفيروس لمواطن موريتاني. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية