أثار انتشار كورونا السريع استنفارا في دول العالم
أثار انتشار كورونا السريع استنفارا في دول العالم

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية، مساء السبت، إصابة أسترالي وافد إلى أراضيها بفيروس كورونا.

وهذه أول مرة تسجل موريتانيا دخول الفيروس إلى أراضيها.

وأعلنت دول الجوار الموريتاني إصابة عدد من مواطنيها، إذ سجلت السنغال 23 حالة، ووصل عدد الإصابات في المغرب إلى 18، فيما بلغ الرقم في الجزائر 45.

وقالت صحيفة "الأخبار" الموريتانية إن المصاب وصل إلى العاصمة نواكشوط في التاسع من مارس الحالي على متن طائرة قادمة من النمسا.

وأضاف المصدر نفسه أنه تعرض في 13 من مارس بحمى وأشعر السلطات الصحية لتتبين إصابته بالفيروس، مشيرا إلى أنه علم بإصابة صديق كان معه في النمسا بعد عودته إلى إيطاليا.

وعقب تسجيل أول حالة إصابة بالبلاد، أمرت وزارة الداخلية الموريتانية، مساء السبت، بإغلاق جميع المعابر الحدودية البرية باستثناء 8 معابر على عموم التراب الموريتاني، وفق وكالة الأنباء الموريتانية.

وأضاف المصدر نفسه أن الداخلية "شددت الإجراءات على المعابر المتبقية، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا".

والمعابر التي استثنيت من الإغلاق هي "معابر روصو (الترارزة)، بوكي (لبراكنه)، كيهيدي (كوركول)، كوري (كيدي ماغا)، اجوينكاره (فصاله الحوض الشرقي)، كوكي الزمال (الحوض الغربي)، الكلم 55 (نواذيبو)، بير 75(تيرس الزمور)".

وكشف موقع "صحراء ميديا" المحلي أن "الوزارة أعلنت في تعميم موجه إلى السلطات الإدارية أن جميع المسافرين القادمين من البلدان المتضررة سيخضعون بشكل إجباري للعزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوماً يبقون خلالها في منازلهم بعيداً عن الاتصال بأي شخص آخر".

وأضاف المصدر نفسه أن "من ضمن الإجراءات الجديدة تعليق جميع التجمعات والفعاليات والأحداث التي تكون مناسبة لاجتماع العديد من المواطنين في مكان واحد".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا تعلن تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا

27 مارس 2020

أعلنت موريتانيا، أمس الخميس، عن تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، والتي تعتبر أول حالة إصابة لمواطن موريتاني بهذا الفيروس. 

ونقل بيان لوزارة الصحة الموريتانية، أن الحالة الثالثة قد تم تشخيصها، عند الساعة الثالثة من صباح يوم أمس الخميس، وهي تتعلق بـ"رجل موريتاني الجنسية يبلغ من العمر 74 سنة قدم من فرنسا عل رحلة الخطوط الجوية الفرنسية يوم 15 مارس". 

وأضاف المصدر موضحا أنه قد "تم اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بعزل المريض والتكفل بحالته وعزل المخالطين والشروع في البحث عن بقية الملامسين والمتصلين به". 

من جانبه ذكر موقع "صحراء ميديا" في تفاصيل بشأن هذه الحالة أن المعني كان قد "وصل إلى إحدى العيادات الخاصة وعاينه الطبيب الذي كان يتخذ احتياطات وقائية" مشيرا إلى أن المريض "كان يشكو من آلام في المفاصل وحالة إعياء عامة". 

ويضيف المصدر أنه وبمجرد علم الطبيب بأن المواطن عاد قبل أيام من فرنسا أبلغ الجهات المختصة فورا ليتم عزله وإخضاعه للفحص الخاص بالفيروس، كما تم إخضاع عائلة المصاب والفريق الطبي الذي عاينه للحجر الصحي. 

إلى جانب ذلك يؤكد "صحراء ميديا" أن الوزارة فتحت تحقيقا حول تحركات المصاب ومخالطيه خلال الأيام العشرة التي قضاها في البلاد. 

يشار إلى أن موريتانيا سبق لها الإعلان عن حالتي إصابة بفيروس كورونا واللتين تعنيان شخصين أجنبيين، وتعتبر الحالة الأخيرة، أول حالة إصابة بالفيروس لمواطن موريتاني. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية