قررت محكمة موريتانية نقل التقاضي إلى العالم الافتراضي بإنشاء منصة رقمية لاستقبال الشكايات والبت فيها. 

ونقل موقع "صحراء ميديا" المحلي عن وكالة الجمهورية بنواكشوط الغربية، مساء اليوم الثلاثاء، تأكيدها إنشاء منصة إلكترونية على تطبيق واتساب، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يأتي بعد تعليق جلسات المحاكم للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

ويستخدم الموريتانيون على نطاق واسع تطبيق واتساب للتواصل فيما بينهم.

وأكد المصدر نفسه أن المحكمة وضعت "حسابا على تطبيق واتساب أمام الراغبين في رفع شكاية والمراجعين من إرسال موضوع الشكوى، وصور الوثائق والمستندات المرفقة عند وجودها".

وأضاف أنه "يمكن للراغبين في متابعات الشكايات أو ملفات تخصهم موجودة على مستوى الوكالة، الاستعلام عنها دون الانتقال إلى مقر المحكمة".

واشترطت المحكمة أن "يكون الحساب على واتساب موثق بالاسم والصورة الشخصية".

وأوضحت المحكمة أنها "ستبدأ استقبال الشكايات عبر واتساب من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثالثة ظهرا، ثم يتم الرد على مرسل الشكاية بعد دراستها وترقيم الشكاية خلال 24 ساعة".

 

  • المصدر: موقع "صحراء ميديا"

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا تعلن تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا

27 مارس 2020

أعلنت موريتانيا، أمس الخميس، عن تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، والتي تعتبر أول حالة إصابة لمواطن موريتاني بهذا الفيروس. 

ونقل بيان لوزارة الصحة الموريتانية، أن الحالة الثالثة قد تم تشخيصها، عند الساعة الثالثة من صباح يوم أمس الخميس، وهي تتعلق بـ"رجل موريتاني الجنسية يبلغ من العمر 74 سنة قدم من فرنسا عل رحلة الخطوط الجوية الفرنسية يوم 15 مارس". 

وأضاف المصدر موضحا أنه قد "تم اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بعزل المريض والتكفل بحالته وعزل المخالطين والشروع في البحث عن بقية الملامسين والمتصلين به". 

من جانبه ذكر موقع "صحراء ميديا" في تفاصيل بشأن هذه الحالة أن المعني كان قد "وصل إلى إحدى العيادات الخاصة وعاينه الطبيب الذي كان يتخذ احتياطات وقائية" مشيرا إلى أن المريض "كان يشكو من آلام في المفاصل وحالة إعياء عامة". 

ويضيف المصدر أنه وبمجرد علم الطبيب بأن المواطن عاد قبل أيام من فرنسا أبلغ الجهات المختصة فورا ليتم عزله وإخضاعه للفحص الخاص بالفيروس، كما تم إخضاع عائلة المصاب والفريق الطبي الذي عاينه للحجر الصحي. 

إلى جانب ذلك يؤكد "صحراء ميديا" أن الوزارة فتحت تحقيقا حول تحركات المصاب ومخالطيه خلال الأيام العشرة التي قضاها في البلاد. 

يشار إلى أن موريتانيا سبق لها الإعلان عن حالتي إصابة بفيروس كورونا واللتين تعنيان شخصين أجنبيين، وتعتبر الحالة الأخيرة، أول حالة إصابة بالفيروس لمواطن موريتاني. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية