موريتانيا

إحالة المدونة الموريتانية مريم الشيخ على وكيل الجمهورية

21 أبريل 2020

أفادت صحيفة "الأخبار" الموريتانية، الثلاثاء، بأن السلطات "أحالت المدونة مريم بنت الشيخ اليوم إلى وكيل الجمهورية بنواكشوط الغربية، وذلك بعد أيام من توقيفها بنواكشوط".

وقد أوقف الأمن الموريتاني المدونة والقيادية بحركة إيرا المناهضة للعبودية على خلفية تدوينة لها عن شريحة "البيظان".

و"البيظان"  اسم لقبائل عربية وصنهاجية في موريتانيا، تقول حركة إيرا الحقوقية إنها كانت تمارس العبودية على "الحراطين".

وتعتبر بنت الشيخ من أبرز  القيادات في حركة إيرا المناهضة للعبودية،  وتعرضت للتوقيف أكثر من مرة، كما سجنت أواخر عام 2014  لمدة أربعة أشهر، ووجهت لها تهمة "الانتماء لجمعية غير مرخصة".

ويوم الإثنين، دعت حركة إيرا السلطات الموريتانية إلى "الإفراج الفوري" عن بنت الشيخ.

وقالت إن "مناضليها خرجوا إلى الشارع الرئيسي بالعاصمة نواكشوط بغية المطالبة السلمية بإطلاق سراح مريم بنت الشيخ، التي وصلتها الحركة بأنها مسجونة ظلما منذ ثمانية أيام".

وفي تصريحات سابقة لـ"أصوات مغاربية"، اتهم محمد ولد جوجه، زوج مريم الشيخ، الأمن الموريتاني باختطاف زوجته.

وأكد ولد جوجه، وهو أيضا ناشط في حركة إيرا، أنه تجول بين أغلب مفوضيات الشرطة في العاصمة نواكشوط،  دون أن يتمكن من معرفة مكان توقيفها، مشيرا إلى أن محاميها أيضا لم يتمكن من لقائها .

 

المصدر: صحيفة الأخبار/ أصوات مغاربية


 

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا مستعدة لاستقبال العالقين في الخارج.. بشرط!

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية أنها مستعدة لاستقبال مواطنيها العالقين في الخارج شريطة "تقديم وثيقة تثبت" عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته صحيفة "الأخبار" المحلية، أن الراغبين في العودة مجبرون على "تقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد".

وأضاف المصدر نفسه "أعدت الخارجية شكلية التزام لتوقيعها من طرف المواطنين الراغبين في العودة عبر رحلات الموريتانية، وأرسلت الشكلية لبعثاتها في عواصم الدولة التي ينتظر أن تسير الموريتانية رحلات إليها، وتتضمن الوثيقة عدة التزامات يلزم الراغب في العودة بتوقيعها".

وأوضحت صحيفة "الأخبار" أنه "تم توجيه الرسالة إلى البعثات الموريتانية في تونس، والرباط، وداكار، ولاس بلماس، والجزائر، والقاهرة، وأبو ظبي، وأنقرة. ودعت الخارجية المواطنين الذي لا يتوفرون على تذاكر على الموريتانية لشرائها من مكاتبها في نواكشوط".

وينص الالتزام على أن يتعهد المسافر "كمواطن موريتاني باحترام الشروط التالية: ١) أن أقدم إفادة توضح خلوي من فيروس كورونا Covid 19 (تحليل للبحث عن ADN فيروسي بـPCR). ٢) أن أقبل بإجراء اختبار سريع عند قدومي. 3) أن أقوم بإجراء حجر صحي فور قدومي لمدة 14 يوما، وأن أتعاون بصدق مع السلطات الصحية والأمنية المكلفة بمتابعة العائدين إلى الوطن طيلة فترة حجري الطوعي. 4) أن أقبل كل البروتوكولات التي توصي بها السلطات الصحية في إطار عملية إعادتي إلى الوطن".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"