موريتانيا

لجنة تحقيق موريتانية: سنستدعي الرئيس السابق بوصفه شاهدا لا متهما!

22 أبريل 2020

قال الناطق الرسمي باسم لجنة التحقيق البرلمانية الموريتانية، المرابط ولد بناهي، في مقابلة مع صحيفة "الأخبار" المحلية إن "اللجنة ستستدعي الرئيس السابق (محمد ولد عبد العزيز) بوصفه شاهدا لا متهما".

 وبحسب المرابط ولد بناهي، فإن "اللجنة ليست سلطة اتهام قضائية ولا إدارية أو رقابية".

وكان موقع موقع "صحراء ميديا" الموريتاني نقل عن مصادر وصفها بالخاصة بأن "لجنة التحقيق البرلمانية تستعد لتوجيه رسالة استدعاء إلى الرئيس الموريتاني من أجل المثول أمامها لسماع وجهة نظره في بعض الملفات التي تحقق فيها".

وقال ولد بناهي إن "لجنة التحقيق ليست في وارد تقييم التهم وإنما تبحث عن المعطيات والحقائق"، مؤكدا أن تقرير لجنة التحقيق البرلمانية "سيتضمن توصيات للجهة المعنية".

وردا على أصوات انتقدت استدعاء رئيس جمهورية سابق، دافع عن "أحقية اللجنة في توجيه دعوة للرئيس السابق"، قائلا إن الانتقادات "غير مبنية على أي سند منطقي ولا عقلي".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار" الموريتانية

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا مستعدة لاستقبال العالقين في الخارج.. بشرط!

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية أنها مستعدة لاستقبال مواطنيها العالقين في الخارج شريطة "تقديم وثيقة تثبت" عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته صحيفة "الأخبار" المحلية، أن الراغبين في العودة مجبرون على "تقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد".

وأضاف المصدر نفسه "أعدت الخارجية شكلية التزام لتوقيعها من طرف المواطنين الراغبين في العودة عبر رحلات الموريتانية، وأرسلت الشكلية لبعثاتها في عواصم الدولة التي ينتظر أن تسير الموريتانية رحلات إليها، وتتضمن الوثيقة عدة التزامات يلزم الراغب في العودة بتوقيعها".

وأوضحت صحيفة "الأخبار" أنه "تم توجيه الرسالة إلى البعثات الموريتانية في تونس، والرباط، وداكار، ولاس بلماس، والجزائر، والقاهرة، وأبو ظبي، وأنقرة. ودعت الخارجية المواطنين الذي لا يتوفرون على تذاكر على الموريتانية لشرائها من مكاتبها في نواكشوط".

وينص الالتزام على أن يتعهد المسافر "كمواطن موريتاني باحترام الشروط التالية: ١) أن أقدم إفادة توضح خلوي من فيروس كورونا Covid 19 (تحليل للبحث عن ADN فيروسي بـPCR). ٢) أن أقبل بإجراء اختبار سريع عند قدومي. 3) أن أقوم بإجراء حجر صحي فور قدومي لمدة 14 يوما، وأن أتعاون بصدق مع السلطات الصحية والأمنية المكلفة بمتابعة العائدين إلى الوطن طيلة فترة حجري الطوعي. 4) أن أقبل كل البروتوكولات التي توصي بها السلطات الصحية في إطار عملية إعادتي إلى الوطن".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"