موريتانيا

موريتانيا: لا يمكن الجزم بأن الفيروس غير موجود عندنا

22 أبريل 2020

أكد وزير الصحة الموريتاني، محمد نذير ولد حامد، لوسائل إعلام محلية، أنه لا يمكن الجزم بأن موريتانيا خالية تماما من فيروس كورونا.

وقالت صحيفة "الأخبار" المحلية إن الوزير أكد أنه "لا يمكن القول إن فيروس كورونا غير موجود في البلاد في ظل انتشاره في دول الجوار".

وأضاف أن "نصف الحالات المؤكدة في البلاد تم اكتشافها صدفة، ودون أي أعراض".

وأشار الوزير أيضا إلى أن محاربة فيروس كورونا "تتطلب زيادة الصرامة في إجراءات الوقاية، لأن وضعية الفيروس الآن في دول الجوار أكثر صعوبة منه إبان إعلان هذه الإجراءات".

وقال إن موريتانيا تجهز "خطة لنشر المزيد من الفرق الصحية، والتعاون مع هيئات المجتمع المدني للتبليغ عن كل الحالات التي يشتبه بها".

واستبعد الوزير تخفيف القيود، التي فرضتها السلطات إبان اكتشاف سبع حالات إصابة بكورونا، قائلا إن "تخفيف الإجراءات أو التراجع عنها يعني إمكانية خسارة البلاد لما حققته من الحد من انتشار الفيروس".

 

المصدر: صحيفة "الأخبار" 

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا مستعدة لاستقبال العالقين في الخارج.. بشرط!

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية أنها مستعدة لاستقبال مواطنيها العالقين في الخارج شريطة "تقديم وثيقة تثبت" عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته صحيفة "الأخبار" المحلية، أن الراغبين في العودة مجبرون على "تقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد".

وأضاف المصدر نفسه "أعدت الخارجية شكلية التزام لتوقيعها من طرف المواطنين الراغبين في العودة عبر رحلات الموريتانية، وأرسلت الشكلية لبعثاتها في عواصم الدولة التي ينتظر أن تسير الموريتانية رحلات إليها، وتتضمن الوثيقة عدة التزامات يلزم الراغب في العودة بتوقيعها".

وأوضحت صحيفة "الأخبار" أنه "تم توجيه الرسالة إلى البعثات الموريتانية في تونس، والرباط، وداكار، ولاس بلماس، والجزائر، والقاهرة، وأبو ظبي، وأنقرة. ودعت الخارجية المواطنين الذي لا يتوفرون على تذاكر على الموريتانية لشرائها من مكاتبها في نواكشوط".

وينص الالتزام على أن يتعهد المسافر "كمواطن موريتاني باحترام الشروط التالية: ١) أن أقدم إفادة توضح خلوي من فيروس كورونا Covid 19 (تحليل للبحث عن ADN فيروسي بـPCR). ٢) أن أقبل بإجراء اختبار سريع عند قدومي. 3) أن أقوم بإجراء حجر صحي فور قدومي لمدة 14 يوما، وأن أتعاون بصدق مع السلطات الصحية والأمنية المكلفة بمتابعة العائدين إلى الوطن طيلة فترة حجري الطوعي. 4) أن أقبل كل البروتوكولات التي توصي بها السلطات الصحية في إطار عملية إعادتي إلى الوطن".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"