موريتانيا

نواكشوط تتعهد بالتكفل بمواطنيها المرضى بدول الجوار

24 أبريل 2020

أفادت صحيفة "الأخبار" الموريتانية، الخميس، بأن وزير الخارجية الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أكد  أن اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة ملف تفشي كورونا "قررت التكفل بالمواطنين المرضى العالقين في دول الجوار، وخصوصا المغرب، والسنغال، وتونس".

وأضاف ولد الشيخ، خلال حديث له عبر قناة الموريتانية الرسمية نقلته الصحيفة، أن "اللجنة قررت التكفل بالمرضى عبر توفير أماكن لإيوائهم وكذا توفير الغذاء لهم".

وتابع الوزير أن "هذه البلدان تشكل الوجه الأولى للمرضى الموريتانيين"، مشيرا إلى أنه "يمكن أن يشمل التكفل مواطنين آخرين بناء على ظروفهم".

وتمسك الوزير بقرار الحكومة إغلاق الحدود ومنع المواطنين العالقين على الحدود مع السنغال، وكذا في المغرب من دخول البلاد.

وطالب الموريتانيين العالقين في الخارج إلى "التضحية"، لافتا إلى أن "وضعية البلد تتطلب ذلك".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا مستعدة لاستقبال العالقين في الخارج.. بشرط!

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية أنها مستعدة لاستقبال مواطنيها العالقين في الخارج شريطة "تقديم وثيقة تثبت" عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته صحيفة "الأخبار" المحلية، أن الراغبين في العودة مجبرون على "تقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد".

وأضاف المصدر نفسه "أعدت الخارجية شكلية التزام لتوقيعها من طرف المواطنين الراغبين في العودة عبر رحلات الموريتانية، وأرسلت الشكلية لبعثاتها في عواصم الدولة التي ينتظر أن تسير الموريتانية رحلات إليها، وتتضمن الوثيقة عدة التزامات يلزم الراغب في العودة بتوقيعها".

وأوضحت صحيفة "الأخبار" أنه "تم توجيه الرسالة إلى البعثات الموريتانية في تونس، والرباط، وداكار، ولاس بلماس، والجزائر، والقاهرة، وأبو ظبي، وأنقرة. ودعت الخارجية المواطنين الذي لا يتوفرون على تذاكر على الموريتانية لشرائها من مكاتبها في نواكشوط".

وينص الالتزام على أن يتعهد المسافر "كمواطن موريتاني باحترام الشروط التالية: ١) أن أقدم إفادة توضح خلوي من فيروس كورونا Covid 19 (تحليل للبحث عن ADN فيروسي بـPCR). ٢) أن أقبل بإجراء اختبار سريع عند قدومي. 3) أن أقوم بإجراء حجر صحي فور قدومي لمدة 14 يوما، وأن أتعاون بصدق مع السلطات الصحية والأمنية المكلفة بمتابعة العائدين إلى الوطن طيلة فترة حجري الطوعي. 4) أن أقبل كل البروتوكولات التي توصي بها السلطات الصحية في إطار عملية إعادتي إلى الوطن".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"