موريتانيا

منحة يابانية لتعزيز الاستقرار الاجتماعي في موريتانيا

29 أبريل 2020

منحت الحكومة اليابانية تمويلات لمشاريع تابعة للأمم المتحدة، بقيمة تتجاوز 1.3 مليون دولار أميركي، بهدف المساهمة في تعزيز الاستقرار الاجتماعي في موريتانيا.

وستستفيد كل من المنظمة الدولية للهجرة والبرنامج العالمي للأغذية والمفوضية السامية للاجئين من هذا التمويل، الذي من شأنه دعم قدرات موريتانيا في مواجهة الكوارث الطبيعية على مستوى الجماعات المحلية، إضافة إلى الدعم الإنساني لمخيم "أمبر" للاجئين بمقاطعة باسكنو في الحوض الشرقي.

وفي بيان مشترك بين السفارة اليابانية ومنسقية منظمات الأمم المتحدة في موريتانيا، أعربت اليابان عن أملها في أن يسهم هذا التمويل في دعم جهود الحكومة والشعب الموريتانيين لمحاربة تفشي فيروس كورونا - كوفيد 19.

وأشار السفير الياباني في موريتانيا، إيهارا نوريو، في كلمة له، إلى أن هذا التمويل سيسهم في دعم الإجراءات التي أعلنها الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، والحكومة الموريتانية، خاصة فيما يتعلق بمحاربة الفقر ومساعدة الطبقات الهشة.

كما سيسهم في تعزيز الجهود من أجل تحقيق السلم والاستقرار.

بدوره، ثمن منسق هيئات الأمم المتحدة في موريتانيا، آنتوني أوهمنغ بوماه، الدعم الذي تقدمه الحكومة اليابانية منذ 2012 والذي من خلاله استطاع برنامج الأمم المتحدة للتنمية تقديم الدعم المناسب خلال السنوات الأخيرة الجماعات الموريتانية الأكثر هشاشة و لمخيم "أمبر" للاجئين.

 

  • المصدر: وكالة الأنباء الموريتانية

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا مستعدة لاستقبال العالقين في الخارج.. بشرط!

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية أنها مستعدة لاستقبال مواطنيها العالقين في الخارج شريطة "تقديم وثيقة تثبت" عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته صحيفة "الأخبار" المحلية، أن الراغبين في العودة مجبرون على "تقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد".

وأضاف المصدر نفسه "أعدت الخارجية شكلية التزام لتوقيعها من طرف المواطنين الراغبين في العودة عبر رحلات الموريتانية، وأرسلت الشكلية لبعثاتها في عواصم الدولة التي ينتظر أن تسير الموريتانية رحلات إليها، وتتضمن الوثيقة عدة التزامات يلزم الراغب في العودة بتوقيعها".

وأوضحت صحيفة "الأخبار" أنه "تم توجيه الرسالة إلى البعثات الموريتانية في تونس، والرباط، وداكار، ولاس بلماس، والجزائر، والقاهرة، وأبو ظبي، وأنقرة. ودعت الخارجية المواطنين الذي لا يتوفرون على تذاكر على الموريتانية لشرائها من مكاتبها في نواكشوط".

وينص الالتزام على أن يتعهد المسافر "كمواطن موريتاني باحترام الشروط التالية: ١) أن أقدم إفادة توضح خلوي من فيروس كورونا Covid 19 (تحليل للبحث عن ADN فيروسي بـPCR). ٢) أن أقبل بإجراء اختبار سريع عند قدومي. 3) أن أقوم بإجراء حجر صحي فور قدومي لمدة 14 يوما، وأن أتعاون بصدق مع السلطات الصحية والأمنية المكلفة بمتابعة العائدين إلى الوطن طيلة فترة حجري الطوعي. 4) أن أقبل كل البروتوكولات التي توصي بها السلطات الصحية في إطار عملية إعادتي إلى الوطن".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"