مدخل مستشفى في العاصمة الموريتانية
مدخل مستشفى في العاصمة الموريتانية

أكدت وزارة الصحة الموريتانية، الإثنين، أن فحوصات المخالطين للحالة الثامنة المصابة بفيروس كورونا المستجد "كلها سالبة".

وأضافت الوزارة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أنه "تم القيام بـ 28 فحوص لحالات مخالطة للحالة الثامنة، وسيتم الاحتفاظ بهم في الحجر الصحي وفحصهم مرة أخرى في غضون 7 أيام".

وسجلت موريتانيا ثماني حالات إصابة منذ تفشي وباء كورونا، آخرها  سُجل في الـ 29 من أبريل الماضي. 

وأكدت السلطات الصحية وفاة شخص واحد، فيما شُفي 6 الآخرون. ولا تزال الحالة الثامنة قابعة في الحجر الصحي. 

وبعد تسجيل الحالة الثامنة الأسبوع الماضي، قامت السلطات بإنشاء "جهاز  يقظة مجتمعي" من أجل "تحديد أعضاء الفرق الجهوية للتدخل السريع على مستوى الولايات والرقابة الوقائية على مستوى المقاطعات"، وفق الوكالة الرسمية. 

وحاليا يوجد في الحجر الصحي في عموم التراب الموريتاني  173 شخصا. 

وتفرض السلطات الموريتانية مدة ثلاثة أسابيع عوض أسبوعين في الحجر الصحي. 

 

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالة الأنباء الموريتانية

مواضيع ذات صلة

موريتانيا

موريتانيا مستعدة لاستقبال العالقين في الخارج.. بشرط!

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية أنها مستعدة لاستقبال مواطنيها العالقين في الخارج شريطة "تقديم وثيقة تثبت" عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته صحيفة "الأخبار" المحلية، أن الراغبين في العودة مجبرون على "تقديم وثيقة تثبت خلوهم من فيروس كورونا المستجد".

وأضاف المصدر نفسه "أعدت الخارجية شكلية التزام لتوقيعها من طرف المواطنين الراغبين في العودة عبر رحلات الموريتانية، وأرسلت الشكلية لبعثاتها في عواصم الدولة التي ينتظر أن تسير الموريتانية رحلات إليها، وتتضمن الوثيقة عدة التزامات يلزم الراغب في العودة بتوقيعها".

وأوضحت صحيفة "الأخبار" أنه "تم توجيه الرسالة إلى البعثات الموريتانية في تونس، والرباط، وداكار، ولاس بلماس، والجزائر، والقاهرة، وأبو ظبي، وأنقرة. ودعت الخارجية المواطنين الذي لا يتوفرون على تذاكر على الموريتانية لشرائها من مكاتبها في نواكشوط".

وينص الالتزام على أن يتعهد المسافر "كمواطن موريتاني باحترام الشروط التالية: ١) أن أقدم إفادة توضح خلوي من فيروس كورونا Covid 19 (تحليل للبحث عن ADN فيروسي بـPCR). ٢) أن أقبل بإجراء اختبار سريع عند قدومي. 3) أن أقوم بإجراء حجر صحي فور قدومي لمدة 14 يوما، وأن أتعاون بصدق مع السلطات الصحية والأمنية المكلفة بمتابعة العائدين إلى الوطن طيلة فترة حجري الطوعي. 4) أن أقبل كل البروتوكولات التي توصي بها السلطات الصحية في إطار عملية إعادتي إلى الوطن".

 

  • المصدر: صحيفة "الأخبار"