موريتانيا

قبل أيام من رمضان.. هل تعيش موريتانيا أزمة خبز؟

18 مارس 2023

يعيش الشارع الموريتاني حالة من القلق إثر تلويح اتحادية المخابز في البلاد بالإضراب، ما دعا جهات حكومية لطمأنة المواطنين الذي يخشون أيضا من تأثير زيادة أسعار بعض الخضراوات على معيشتهم في شهر رمضان.

وقال رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين (حكومي)، زين العابدين ولد الشيخ أحمد، الجمعة، إنه سيتم تدارس تلويح الاتحادية الموريتانية للمخابز والحلويات بالإضراب خلال اجتماعات مبرمجة مطلع الأسبوع المقبل.

وبعد اجتماع بمسؤولي الاتحادية الموريتانية للمخابز والحلويات، أكد ولد الشيخ أحمد، في تغريدة عبر حسابه على منصة تويتر أنه "لا توقيف" للتموين بمادة الخبز.

تلويح بالإضراب

وجاءت تصريحات المسؤول الحكومي، بعد أن لوحت اتحادية المخابز الموريتانية، الأربعاء، في رسالة وجهتها لوزارة الداخلية واللامركزية بالإضراب عن العمل، بسبب "عدم القدرة" على الاستمرار في "تموين السوق".

قالت وزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة إنها اتخذت إجراءات استباقية للحيلولة دون المضاربات في أسعار الخضروات، "التي شهدت أسعارها ارتفاعا ملحوظا على المستوى الدولي".

وأرجعت الاتحادية في بيان اطلعت عليه "أصوات مغاربية" مبررات هذا التحذير إلى "الارتفاع الكبير الذي شهدته كل المواد الأولية لصناعة الخبز"، خصوصا مادتي "القمح والوقود" إثر أزمة وباء كورونا.

وأردف المصدر نفسه أن الاتحادية قامت بالتحمل خلال الفترة الماضية "أملا في تدخل من الدولة"، لتخفيف "العبء عن كاهل أصحاب المخابز".

وأشار البيان إلى أنه في حال عدم استجابة الحكومة الموريتانية للوعود التي "قطعت على نفسها" خلال عدة مراحل متتالية، "ستتوقف" المخابز عن الإنتاج ابتداء من مطلع الأسبوع القادم.

قلق المستهلكين

وأثارت هذه التطورات جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أبدى الكثير من المدونين والمغردين قلقهم من اختفاء "مادة الخبز" التي تعتبر "أساسية" خصوصا في شهر رمضان.

وطالب بعض المدونين الدولة للتدخل العاجل لحماية "جيوب" المواطنين مما وصفوه بالتلاعب بالأسعار، مذكرين بالارتفاع الذي شهدته بعض الخضروات في البلاد.

ورأى آخرون أن لدى مسيري المخابز "الحق في موضوع المحروقات" إذ أنهم كغيرهم من الأنشطة الاقتصادية "المتضررة" في موريتانيا، وعلى الدولة "دعمهم".

وكانت وزارة التجارة أعلنت، الجمعة، أنها قامت بإجراءات استباقية للحيلولة دون المضاربات في أسعار المواد الغذائية، خصوصا تلك التي "شهدت أسعارها ارتفاعا ملحوظا على المستوى الدولي".

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

Young fishermen walk into the ocean to board an artisanal fishing boat in Nouakchott, Mauritania, Friday, Dec. 10, 2021. (AP…
تطرح الهجرة غير النظامية من موريتانيا إلى الولايات مخاوف متزايدة

تفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي في موريتانيا مع وفاة ثلاثة مهاجرين إثر غرق زورق كانوا يستقلونه في طريقهم لعبور الحدود الأميركية المكسيكية، وذلك رغم التحذيرات الرسمية من "مخاطر هذه الطريق".

وشهدت موجات المهاجرين الموريتانيين نحو أميركا تصاعدا خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري، إذ عبر أزيد من ٩ آلاف و٧٥٧ باتجاه الولايات المتحدة، بحسب بيان للمعهد الوطني المكسيكي للهجرة.

وتناقلت صفحات بمنصة فيسبوك، الاثنين، خبر مصرع ٣ موريتانيين جراء غرق زورق كانوا يستقلونه، إذ يعبر الكثيرون من نهر "ريو غراندي" الحدودي بين المكسيك والولايات المتحدة في سبيل إكمال مسار "الهجرة غير النظامة" الذي تحذر منه السلطات وتصفه بـ"طريق المخاطر".

وتداول نشطاء صورا للضحايا قبل الحادثة، معبرين عن حزنهم "الشديد"، مطالبين السلطات بـ"وقف النزيف البشري" من البلد.

وتتهم المعارضة الموريتانية الحكومة بـ"التقصير في دورها لتوفير فرص عمل للشباب وتحسين الظروف الاقتصادية في البلد"، معتبرة أن ذلك "يقف عائقا أمام وقف النزيف البشري".

لكن الحكومة وعدت في مرات سابقة بمكافحة هجرة الشباب وتوفير الوظائف. وأكد الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني على "عزم الحكومة إطلاق برنامج واسع النطاق لتوفير فرص الشغل للشباب الموريتانيين".

وتشهد موريتانيا منذ نحو عامين جدلا سياسيا واسعا حول تدفق الآلاف من المهاجرين في رحلة محفوفة بالمخاطر نحو الولايات المتحدة، وسط دعوات لحلول حكومية "فعالة" بعد حديث وسائل إعلام عن "تعاظم" المخاطر الأمنية التي تهدد المهاجرين عبر هذا المسار.

وفي ماي الماضي، عاد جدل الهجرة للواجهة بعد تداول مواقع محلية خبر مقتل مواطن -عن طريق الخطأ- وإصابة اثنين آخرين بعد تبادل لإطلاق النار بين عصابتين مسلحتين في المكسيك.

وفي السياق حذرت السفارة الأميركية بنواكشوط في مرات سابقة من أن هجرة الشباب الموريتانيين "لا تعرض حياتهم للخطر فحسب، بل تعيق التنمية الاقتصادية" في البلاد داعية لـ "خلق ظروف مواتية ودعم التنمية المحلية".

وكانت السلطات الأميركية بدأت منذ فبراير الماضي في "ترحيل أعداد كبيرة من الموريتانيين الذين يفتقرون للتصريح القانوني للإقامة والعمل في الولايات المتحدة" بحسب بيان للسفارة بنواكشوط.

وفي العام الماضي، تصدر الموريتانيون المهاجرين غير النظاميين الأفارقة الذين عبروا الحدود الأميركية المكسيكية عام 2023، حيث بلغ عددهم 15 ألفا بينما لم يتجاوز مجموع المهاجرين الأفارقة الذين نجحوا في تخطي الحدود 13 ألفا عام 2022 بحسب أرقام رسمية.

 

المصدر: أصوات مغاربية