وحدة من القوات الخاصة بمكافحة الإرهاب في الجيش الموريتاني (أرشيف)
وحدة من القوات الخاصة بمكافحة الإرهاب في الجيش الموريتاني (أرشيف)

أعلنت الشرطة الموريتانية الأحد أنها اعتقلت شخصا دبّر عملية فرار أربعة مُعتقلين مدانين في قضايا إرهاب مطلع مارس، قُتِل ثلاثة منهم خلال عملية اعتقالهم بينما قُبض على الرابع حيا.

وقالت الشرطة في بيان على "فيسبوك"، إن إحدى فرق البحث التابعة للإدارة العامة للأمن الوطني اعتقلت الأحد في نواكشوط محمد تي. المكنّى "أبو أسامة"، مشيرة إلى أنه "مدبر عملية فرار 4 سجناء مدانين في قضايا إرهابية من السجن المركزي في نواكشوط مساء الخامس من مارس 2023".

ولم تُدل السلطات بمزيد من التفاصيل بشأن هذا الرجل، لكنها ذكرت أنه سيُحال إلى العدالة بعد انتهاء التحقيق.

وبعد خمسة أيام على فرارهم، أشارت السلطات إلى مقتل ثلاثة من الهاربين، بينهم السالك ولد الشيخ الذي تعتبره السلطات خطيرا على وجه الخصوص، فيما اعتُقِل الرابع حيا.

قُتِل حارسان أثناء فرار هؤلاء السجناء، فيما قُتِل عنصر أمن خلال محاولة اعتقالهم. 

ولم تشهد موريتانيا أي هجوم على أراضيها منذ عام 2011، نتيجة للجهود الأمنية والسياسية التي بذلت منذ العقد الأول من القرن الحالي لكبح التهديد الإرهابي. في الوقت نفسه، انتشرت الجماعات المتشددة في مالي المجاورة ثم في دول أخرى بمنطقة الساحل.

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

محاولة إنقاذ قارب يحمل مهاجرين
محاولة إنقاذ قارب يحمل مهاجرين

قضى 15 شخصا على الأقل واعتبر أكثر من 190 آخرين مفقودين إثر غرق زورق يقل مهاجرين الاثنين قبالة العاصمة الموريتانية، وفق ما أفادت الأربعاء المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت المنظمة على منصة إكس "نشعر بحزن عميق لمصرع 15 مهاجرا وفقدان أكثر من 195 آخرين في البحر بعد غرق زورق في نواكشوط". 

من جانبه، أوضح مسؤول في خفر السواحل الموريتانيين لفرانس برس إنه تم انتشال ما لا يقل عن 25 جثة، لافتا إلى إنقاذ 103 أشخاص وفقدان العشرات.

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة بأن 300 شخص استقلوا زورقا في غامبيا وأمضوا سبعة أيام قبل أن يغرق الزورق قرب نواكشوط في 22 يوليو 2024. وأضافت في بيان أن خفر السواحل الموريتانيين أنقذوا 120 شخصا.

وبين الناجين، تم نقل عشرة أشخاص إلى المستشفى في شكل عاجل مع تحديد هويات أربعة أطفال غير مرافقين وانفصلوا عن عائلاتهم خلال حادث الغرق، بحسب المصدر نفسه.

وتحدث المسؤول في خفر السواحل الموريتانيين عن زورق كان يقل ما بين 140 و180 شخصا قبل أن يواجه صعوبات في عرض البحر ويفر قبطانه.

وبداية يوليو، قضى نحو تسعين مهاجرا بسبب غرق زورقهم قبالة سواحل جنوب غرب موريتانيا على الطريق المؤدية إلى أوروبا، ولم يتم العثور على عشرات آخرين.
 

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية