دواجن- أرشيف
دواجن- أرشيف

أعلنت السلطات الموريتانية، الأربعاء، "خلو" الدواجن التي تم الإبلاغ عن نفوقها في مزرعتين بنواكشوط من انفلونزا الطيور، في الوقت الذي أكدت منظمة معنية بالدفاع عن حقوق المستهلك وقوفها على حالات "نفوق جماعي" للدواجن بعدد من المناطق في العاصمة.

"تدابير استعجالية"

وقالت وزارة التنمية الحيوانية، في بيان، إن التحاليل المخبرية التي أجريت لعينات الدواجن النافقة "أكدت خلوها من مرض انفلونزا الطيور"، مشيرة إلى أن العينات خضعت لبروتوكول تحليل علمي طبقا لمعايير المنظمة العالمية للصحة الحيوانية ومنظمة الصحة العالمية.

في الوقت نفسه، أفاد البيان بأنه "من المقرر أن يتم استكمال التحاليل للكشف عن أمراض الدواجن الأخرى الغير معدية للبشر" مؤكدا مباشرة إعطاء التوجيهات اللازمة للمربين المعنيين مع إخضاع المزارع المعنية للمراقبة والعلاج المناسبين. 

وكانت الوزارة قد أعلنت في بيان سابق نشرته في الساعات الأولى من صباح الأربعاء بأن مصالحها قررت اتخاذ سلسلة تدابير "استعجالية من أجل حصر انتشار المرض"، تشمل "وضع مزارع تربية الدواجن المعنية تحت المراقبة البيطرية" و"وضع الدجاج تحت الحجر الصحي". 

وتشمل التدابير المتخذة أيضا تطهير المنشآت بشكل منتظم، استخدام وسائل الحماية، الحد من الزيارات الخارجية، ومراقبة حركة الأفراد والسيارات.

كما طلبت الوزارة من مربي الدواجن الإبلاغ عن "أية شكوك بالإصابة بأعراض المرض" مع التذكير بالبدء بتنفيذ "برنامج تلقيحي مناسب والحث على التقيد بالإجراءات الصحية الضرورية".

وبموازاة ذلك أكدت الوزارة أنها "تبقى في حالة تأهب لمواكبة الأوضاع عن قرب واتخاذ كل ما يلزم من تدابير لحماية الحيوانات والسكان"، مشيرة إلى تشكيل خلية لمراقبة الوضع.

"نفوق جماعي"

من جانبه، استنكر رئيس "منتدى المستهلك الموريتاني" (مستقل) الخليل خيري، في حديث مع "أصوات مغاربية" وضعية مربي المواشي وأصحاب الدواجن في العاصمة نواكشوط مؤكدا أنهم "يعانون من صعوبات كثيرة في توفير الحد الأدنى" من الشروط اللازمة لتربية المواشي والدواجن.

وأكد خيري أنه وقف على حالات  "نفوق جماعي" شهدتها مزارع للدجاج في العاصمة نواكشوط "خلال الأيام الماضية"، خصوصا في مناطق "بوحديدة وتوجنين وتنويش" (شرقي العاصمة).

وكان المنتدى قد نشر، أمس الثلاثاء، عبر صفحته على "فيسبوك" صورا لدجاج نافق مشيرا إلى أن خيري زار عدة مزارع في العاصمة واطلع على "عديد حالات النفوق الجماعي  بثلاث مزارع".

وقال خيري إن المربين المشرفين على تلك المزارع يواجهون أيضا مشاكل تتعلق بـ "سلاسل توريد الدجاج والبيض والفراخ الصغيرة والعلف والأدوية البيطرية"، مؤكدا أن تلك الحالة "تهدد الصحة العامة".

وشدد المتحدث، على ضرورة تحمل السلطات مسؤولية "الرقابة والمتابعة للمزارع وكشف أسباب النفوق الجماعي" كما دعا إلى "دعم المربين حتى يتمكنوا من توفير دجاج وبيض سليمين للمواطنين".

وكانت وزارة التنمية الحيوانية، تعهدت في بيانها الأخير، بتزويد أصحاب مزارع الدجاج بالإرشادات اللازمة ليظل الجميع على اطلاع بتطور الأوضاع الصحية للدواجن في العاصمة نواكشوط.  

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

جانب من الحملة الانتخابية للرئيس المنتهية ولايته محمد ولد الشيخ الغزواني
جانب من الحملة الانتخابية للرئيس المنتهية ولايته محمد ولد الشيخ الغزواني

شهد مهرجان انتخابي بمدينة نواذيبو (شمال موريتانيا) لحزب "الإنصاف" الحاكم في البلاد، الإثنين، اقتحاماً من قبل مجموعة من الأشخاص، ما تسبب بحالة من الفوضى والارتباك. وتبادل أنصار حزب الرئيس، محمد ولد الشيخ الغزواني، والمرشح المعارض، بيرام ولد اعبيد، الاتهامات حول مسؤولية هذه الأحداث.

وألقى أنصار حزب "الإنصاف" باللوم على مؤيدي ولد اعبيد، متهمين إياهم بالضلوع في "العنف" السياسي و"الشغب".

في المقابل، نفت حملة المرشح المعارض أي علاقة لها بالحادث، ووصفت الأمر بأنه "مسرحية مدبرة" من قبل الحزب الحاكم. وقد أثارت هذه الأحداث سجالات واسعة بين النشطاء على الشبكات الاجتماعية.

وكتبت الناشطة أم كلثوم البشير قائلة إن "نجاح مهرجان الشباب في مدينة نواذيبو والحضور الجماهيري غير المسبوق دعما لرئيس الجمهورية كان سببا رئيسيا في استفزاز بعض الخصوم واقتحام بعض البلطجية للمنصة الرئيسية بعد انتهاء المهرجان".

واتهم مدونون أنصار بيرام ولد اعبيدي في الفوضى التي عمت المهرجان.

ودوّن الناشط محمد ولد ميلود قائلاً إن مدينة نواذيبو شهدت فوضى وشغباً بعد اقتحام أنصار المرشح بيرام إحدى المنصات والتجمعات الداعمة لحزب الإنصاف.

من جهة أخرى، نفى رئيس مكتب الدعاية وتوجيه الصحافة، سيدي محمد كماش، في تدوينة على فيسبوك تورط أنصار بيرام، قائلا إن "أعمال الشغب التي شهدها مهرجان شباب +الإنصاف+ في مدينة نواذيبو ما هي إلا مسرحية سيئة الإخراج".

وتابع أن "المسرحية أبطالها رجال أعمال من المدينة وهدفها تشويه صورة مرشح المعارضة الجادة"، لافتا إلى أن بيرام ولد اعبيد "يندد بهذه الأفعال التخريبية ويتمسك بموقفه السلمي والدعوة للاختلاف السياسي في ظل جو مدني وديمقراطي ودون المساس بحريات الآخرين من أفراد وجماعات".

آخرون اتهموا سلطات وزارة الداخلية بالتورط في ما وصفوه بـ"التمثيلية الركيكة"، و"امتداد لمسلسل الشيطنة الذي يطال بيرام ولد اعبيد في كل مناسبة شغب".

ويتنافس في هذه الانتخابات التي حدد موعد إجرائها السبت المقبل (29 يونيو)، سبعة مرشحين، من بينهم الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد الشيخ الغزواني، ورئيس حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" (إسلامي / معارض) حمادي ولد سيدي المختار.

كما يتنافس فيها الناشط الحقوقي بيرام الداه اعبيد، والنائب البرلماني المعارض العيد ولد محمدن، والطبيب المعارض أتوما أنتوان سليمان سوماري، والناشط السياسي مامادو بوكاري، ومفتش المالية محمد الأمين المرتجي الوافي.

المصدر: أصوات مغاربية