بيل وهيلاري كلينتون

اختارت السيدة الأولى الأميركية السابقة، ووزيرة الخارجية في عهد الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، هيلاري كلينتون، "قندورة" مغربية لإطلالتها خلال حفل زفاف ثري أميركي من أصل مغربي، أول أمس الأحد، في نيويورك.

​​المرشحة السابقة لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية، خطفت الأنظار أثناء حضورها حفل زفاف فخم احتضنته مدينة نيويورك الأميركية، إذ ظهرت مرتدية "قندورة" مغربية باللون الأزرق الفاتح نسقت معها حذاء فضي اللون، في حين ارتدى زوجها، الرئيس الأميركي السابق، بيل كلينتون، بذلة سوداء اللون بالإضافة إلى كبة باللون الأزرق الفاتح تتناسب مع زي زوجته.

​​وإلى جانب الزوجين كلينتون، عرف حفل الزفاف حضور عدد كبير من المشاهير، من بينهم النجمة جينيفر لوبيز، ونجلة الرئيس الأميركي، تيفاني ترامب، وآخرون ممن شاركوا رجل الأعمال الأميركي من أصل مغربي، مارك العسري فرحته بزواج ابنته.

ومارك العسري، أميركي من أصل مغربي، رأى النور بمدينة مراكش في كنف عائلة يهودية، غادر نحو الولايات المتحدة الأميركية وسنه لا يتجاوز السابعة، يعتبر اليوم من أشهر وأنجح رجال الأعمال الذين تحضر أسماءهم ضمن قائمة "فوربس" لأثرياء العالم بثروة تقدرها المجلة بمليار و59 مليون دولار أميركي.

​​يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها كلينتون بزي مغربي، إذ سبق لها ارتداء قفطان مغربي خلال زيارة لها بصفتها السيدة الأولى لأميركا إلى المغرب رفقة زوجها في تسعينيات القرن الماضي.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

قسم لتدريس اللغة الأمازيغية بأحد مدارس العاصمة الرباط - أرشيف
قسم لتدريس اللغة الأمازيغية بأحد مدارس العاصمة الرباط - أرشيف

أعلنت وزارة التربية الوطنية المغربية عن مخطط جديد لتسريع وتيرة تعميم اللغة الأمازيغية في مؤسسات التعليم الابتدائي برسم الموسمين الدراسين 2024/2025 و2025/2026، واضعة هدف تحقيق نسبة تعميم تصل إلى 50 في المائة. 

وجاء في المذكرة التي وزعتها الوزارة على الإدارات المركزية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، أن تحقيق النسبة نفسها يحتاج خطة تطبق على مرحلتين وتقوم على تعيين 600 أستاذ متخصص في تدريس اللغة الأمازيغية ممن تم توظيفهم خلال الموسم الدراسي الحالي في 600 مؤسسة تعليمية لا يشملها تدريس اللغة الأمازيغية. 

خطوات مهمة من أجل تعميم تدريس اللغة الأمازيغية. برافو لسيد الوزير Chakib Benmoussa شكيب بنموسى وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

Posted by Kouraich Youssef on Friday, April 19, 2024

كما جاء في المذكرة نفسها أنه سيتم تكوين 2000 أستاذ لتدريس الأمازيغية إلى جانب المواد التعليمية الأخرى في المؤسسات التي لا يشملها البرنامج وذلك ابتداء من العام المقبل. 

وأوضح المصدر ذاته، أن تنفيذ هذه الخطة "سيمكن من تغطية ما يفوق 2000 مؤسسة تعليمية ابتدائية إضافية سيشملها تدريس اللغة الأمازيغية في أفق السنة الدراسية 2025/2026، بما سيسمح ببلوغ نسبة التغطية المستهدفة في إطار مخطط التنزيل المتدرج لتعميم الأمازيغية في المؤسسات الابتدائية". 

كل عام مذكرة كاتزيد عام القانون التنظيمي دخل 2019 فيه تعميم الأمازيغية في الابتدائي في افق 2024 ب 100٪ العام لي فات...

Posted by Adil Sami on Saturday, April 20, 2024

وأسندت الوزارة للأكاديميات الجهوية مهمة حصر المؤسسات التعليمية التي سيشملها تدريس اللغة الأمازيغية في الموسمين الدراسيين المقبلين، بمعدل 1000 مؤسسة تعليمية في كل موسم دراسي، كما دعتها إلى إعداد برامج خاصة بالتكوين المستمر لفائدة الأساتذة الناطقين بالأمازيغية والراغبين في تدريسها إلى جانب المواد التعليمية الأخرى. 

وأكد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضية، شكيب بنموسى، في تصريحات شهر يناير الماضي، أن 31 في المائة من المؤسسات التعليمية الابتدائية شرعت هذا العام في تدريس اللغة الأمازيغية، كما تقدر معطيات رسمية، عدد المؤسسات التي يتم فيها تدريس الأمازيغية حاليا بـ3100 مؤسسة تعليمية، بينما وصل عدد المدرسين إلى ألف مُدرس. 

ورغم مرور 20 عاما على إطلاق المغرب لمشروع تدريس اللغة الأمازيغية في المرحلة الابتدائية وصدور القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية عام 2019، ما يزال هذا المشروع يواجه عثرات تحول دون تعميمه وفق عدد من المنظمات الحقوقية. 

الزبير: لا جديد 

تعليقا على الخطوة الجديدة، قالت سارة الزبير، عضوة التنسيقية الوطنية لأساتذة وأستاذات اللغة الأمازيغية، إن المذكرة "لم تأت بأي جديد" متأسفة لاعتماد الخطة على أساتذة المزدوج لتعميميها رغم إشرافهم على تدريس مواد أخرى. 

واستبعدت الزبير، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، احتمال إقبال الأساتذة الناطقين بالأمازيغية على تدريس "دون امتيازات" تشجعهم على الانضمام إلى المبادرة. 

وتابعت "هناك تناقض في رؤية الوزارة لتحقيق التعميم الشامل للغة الأمازيغية، ففي كل عام تفرج الوزارة على رؤية جديدة لتدريس اللغة الأمازيغية، إنه من العيب أن نستمر في الحديث عن تحقيق تعميم تدريجي للأمازيغية بعد مرور أزيد من 20 عاما على انطلاق هذا الورش". 

وترى الزبير أن 600 أستاذ عدد "لا يكفي لتغطية الخصاص الحاصل في أساتذة اللغة الأمازيغية"، متسائلة "أين باقي المستويات التعليمية من هذا التعميم؟ لذلك هذه المذكرة لم تأت بأي جديد، بل تكرس نفس التعثر الحاصل في تعميم هذه اللغة". 

حجاج: استجابت لمطالب مدرسي الأمازيغية

على النقيض، استغرب المنسق الوطني لجبهة العمل الأمازيغي، محي الدين حجاج، من الانتقادات الموجهة للمذكرة الجديدة، مشددا على أنها "استجابت لمطلب مدرسي اللغة الأمازيغية المتعلق بإسناد تدريس الأمازيغية لأساتذة المزدوج". 

واعتبر حجاج، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن الخطة الجديدة "أتت لتؤكد الرفع من أساتذة التخصص"، موضحا، "كان عددهم قبل الحكومة الحالية لا يزيد عن 200 سنويا، ومع الحكومة الحالية انتقل العدد إلى 600 أستاذ، بل أضافت 2000 من أساتذة المزدوج سنويا وربما قد يزيد العدد لرغبة الكثيرين في تدريس الأمازيغية". 

وتابع "الآن نحن بصدد توظيف 2600 أستاذ سنويا، لذلك استغرب من الذين يقولون إن المذكرة لم تأت بأي جديد، الحكومة تشتغل على قدم وساق من أجل تعميم اللغة الأمازيغية وهذا ما تؤكده هذه المذكرة" 

على صعيد آخر، قال حجاج، الذي يشغل أيضا منصب عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار (قائد التحالف الحكومي)، إن "كل المعطيات تؤكد انخراط الحكومة في الخطوات الرامية إلى تعميم تدريس اللغة الأمازيغية وستسمر في تنفيذ هذه الخطة بإجراءات ملموسة"، وفق تعبيره.

المصدر: أصوات مغاربية