محمد السادس وماكرون خلال تدشين القطار فائق السرعة
محمد السادس وماكرون خلال تدشين القطار فائق السرعة

حل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس بطنجة في زيارة عمل للمغرب، بمناسبة تدشين خط القطار فائق السرعة (طنجة-الدار البيضاء).

واستقبل الملك محمد السادس ماكرون بمدخل القاعة الملكية لمطار ابن بطوطة بطنجة، حيث أجرى قائدا البلدين مباحثات على انفراد.

وقدمت لرئيسي الدولتين تذكرتان رمزيتان ليستقلا القطار الذي يحمل اسم "البراق"، في أول رحلة يقوم بها من طنجة نحو العاصمة الرباط.

الرئيس الفرنسي يصل إلى طنجة للمشاركة في تدشين خط TGV
الرئيس الفرنسي يصل إلى طنجة للمشاركة في تدشين خط TGV

​​ويوصف خط القطارات هذا بأنه الأسرع في القارة الأفريقية، وهو يصل إلى الدار البيضاء على مسافة 350 كيلومترا من طنجة، وسيربط بين المدينتين خلال ساعتين وعشر دقائق بدل أربع ساعات و45 دقيقة حاليا.

وتطرح أولى التذاكر للبيع بعد التدشين الرسمي للخط على أن يفتح أمام عموم المسافرين نهاية نوفمبر، وفق معلومات استقتها وكالة الأنباء الفرنسية في طنجة.

محطة الرباط حيث سيصل محمد السادس وماكرون ضمن رحلة التدشين
محطة الرباط حيث سيصل محمد السادس وماكرون ضمن رحلة التدشين

​​وينتظر أن يغادر الرئيس الفرنسي المغرب مساء الخميس في ختام زيارة العمل القصيرة هذه، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء المغربية.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن مشروع القطار فائق السرعة هذا "أساسي في العلاقة الثنائية بين فرنسا والمغرب".

 

المصدر: وكالات 

مواضيع ذات صلة

السفارة المغربية بإسبانيا دعت الشركات لاكتشاف فرص الاستثمار في مدينة الداخلة
السفارة المغربية بإسبانيا دعت الشركات لاكتشاف فرص الاستثمار في مدينة الداخلة

هاجمت جبهة البوليساريو منتدى اقتصاديا مغربيا إسبانيا نظم في العاصمة مدريد واعتبرته "محاولة من الرباط لتطبيع إدارتها على مناطق الصحراء الغربية".

وأثار المنتدى الاقتصادي المغربي الإسباني الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة والخدمات في العاصمة مدريد بشراكة مع السفارة المغربية بإسبانيا حول فرص الاستثمار في مدينة الداخلة بمشاركة مستثمرين ورجال أعمال إسبان، غضب الجبهة.

واتهم عبد الله العرابي، ممثل جبهة البوليساريو في إسبانيا  في حديث لصحيفة "إسبانيول"، المغرب بمحاولة إشراك الشركات والمؤسسات في النهب غير القانوني للموارد الطبيعية للصحراء الغربية". 

ونقلت "إسبانيول" أن الهدف هو التركيز على الإمكانات الاقتصادية للداخلة في قطاعات الصيد البحري والسياحة والزراعة والطاقة المتجددة بهدف تعزيز الاقتصاد المحلي وتعزيز البنية التحتية وفتح روابط جديدة في مجال الشحن الدولي.

وهدد عمر منصور، ممثل البوليساريو لدى الاتحاد الأوروبي، الشركات التي قد تهتم بالاستثمار في الصحراء.

وكتب منصور في تغريدة على حسابه على "إكس"، "هذا العرض من المغرب مدفوع بحالة الإفلاس التي يمر بها بسبب الحرب في الصحراء"، وأضاف "إذا كان المغرب يريد أن يقدم شيئا، فليفعل ذلك في بلده، لأن منطقتنا منطقة حرب ونحن لا ننصح بذلك، لأنكم ستخسرون أرواحكم وممتلكاتكم". 


ويركز المنتدى بشكل خاص على تعزيز الأعمال في هذا المنطقة، "في إطار الترويج لفرص الاستثمار في جهة الداخلة-واد الذهب"، وفقا للدعوة التي نشرتها السفارة المغربية في مدريد.

وقالت صحيفة "إلبيريدكو ذي إسبانيا" إن المنتدى يأتي بعد تحول الحكومة الإسبانية من موقف الحياد التاريخي تجاه نزاع الصحراء الغربية لصالح اقتراح المغرب بتحويل المنطقة المتنازع عليها إلى منطقة تتمتع بالحكم الذاتي تحت سيادة الرباط باعتبار المقترح "الأكثر جدية ومصداقية وواقعية".

وكانت فرنسا أعربت على لسان وزيرها في التجارة، فرانك ريستر، عن استعدادها للاستثمار إلى جانب الرباط في الصحراء في مسعى لتحسين العلاقات بين البلدين بعد توتر دبلوماسي..

والصحراء الغربية مستعمرة إسبانية سابقة يسيطر المغرب على 80% من مساحتها، لكن جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر تطالب بالسيادة عليها. وتعتبرها الأمم المتحدة من بين "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي".

المصدر: الحرة / ترجمات