حمزة منديل
حمزة منديل

أفاد نادي ديجون الفرنسي لكرة القدم الأربعاء أنه تعاقد مع المدافع الدولي المغربي الشاب حمزة منديل (21 عاما) على سبيل الإعارة قادما من شالكه الألماني.

وأعلن النادي الفرنسي إلى انتقال منديل إلى صفوفه، مشيرا في بيانه إلى أنه "بسبب قلة خوضه للمباريات في ألمانيا، سيكون أمام حمزة منديل فرصة إظهار موهبته الكروية بقميص فريق ديجون".

وعاد المدافع المغربي إلى الدوري الفرنسي بعدما سبق له أن دافع عن ألوان فريق ليل الذي كان انضم إليه في يناير 2016، بعدما تدرج في أكاديمية محمد السادس لكرة القدم لتكوين اللاعبين، قبل أن يغادر إلى ألمانيا مع شالكه في أغسطس 2018، بموجب عقد لمدة خمسة أعوام مقابل 7 ملايين يورو.

وخاض منديل مع شالكه في الموسم المنصرم 16 مباراة في مختلف المسابقات، كما دافع عن ألوان منتخب بلاده "أسود الاطلس" في 13 مباراة دولية.

ويحتل ديجون المركز 18 بدون أي نقطة بعدما مني بخسارتين أمام سانت إتيان 1-2  وتولوز بهدف نظيف، مع انطلاق الموسم الجديد للدوري، على أن يستضيف على أرضه بوردو السبت في إطار المرحلة الثالثة.

 

 

  • المصدر: أ ف ب

مواضيع ذات صلة

Spanish Prime Minister Pedro Sanchez speaks at a press conference after holding meetings with his Moroccan counterpart during…
سانشيز في مؤتمر صحافي خلال زيارته للمغرب

أشاد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، بالتعاون "المثالي" بين الرباط ومدريد في عدة ميادين، وفق تعبيره.

وذكر الديوان الملكي المغربي في بيان عقب استقبال سانشيز أن "الدينامية التي خلقها هذا الموقف الإسباني تتواصل بشكل يبعث على الارتياح. وتتميز بتعزيز التعاون والتنسيق والشراكة في كافة المجالات على أساس مبادئ الثقة والاحترام المتبادل، والطموح، وحسن الجوار والوفاء بالالتزامات".

وأشار البيان إلى أن الملك محمد السادس وضيفه تطرقا إلى "الآفاق المتفردة للتعاون المفتوحة أمام البلدين الجارين، والتي يمثل التنظيم المشترك – مع البرتغال – لكأس العالم لكرة القدم 2030 رافعة إضافية لتعزيزها".

وتعد إسبانيا الزبون والمورد الأول للمغرب الذي يمثل ثالث شركائها التجاريين من خارج الاتحاد الأوروبي. كما يرتبط البلدان بالتعاون في ملف الهجرة غير النظامية.

وتطورت العلاقات بين البلدين منذ قررت مدريد العام 2022، تأييد موقف الرباط بشأن الصحراء الغربية المتنازع عليها مع جبهة بوليساريو، ما وضع حدا لأزمة دبلوماسية بين البلدين امتدت عاما بسبب استضافة إسبانيا زعيم الجبهة إبراهيم غالي لتلقي العلاج "بهوية مزورة"، بحسب الرباط.

 

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية