مستشفى مغربي - أرشيف
مستشفى مغربي - أرشيف

أحالت السلطات المغربية طبيبا في مدينة تطوان (شمال) تأكدت إصابته بفيروس كورونا على التحقيق، بسبب "عدم التزامه بتعليمات الحجر الصحي بعد عودته من خارج المغرب"، وفق موقع القناة الثانية المغربية.

ونقل المصدر نفسه عن وزارة الصحة قولها إن "الطبيب بعد عودته من إسبانيا إلى المغرب، قام بممارسة مهامه واستشارة المرضى، وأيضا بإجراء عمليتين جراحيتين، دون التزام بتوجيهات الحجر الطبي، وبالقواعد والبروتوكولات المعمول بها".

وأضافت أن "نتائج التحقيقات الأولية، كشفت أن الطبيب خرق القواعد المهنية والأخلاقية عن طريق تعريض حياة الآخرين للخطر، بالإضافة إلى انتحاله صفة طبيب نساء ولادة، بالرغم من كونه طبيبا عاما".

وقررت الوزارة "إغلاق المصحة والمكتب الطبي المعني بالإجراءات القانونية والإدارية، علاوة على استمرار التحقيق القضائي".

وأثار هذا الحادث ردود فعل غاضبة على الشبكات الاجتماعية بالمغرب، إذ اعتبر كثيرون أن الطبيب مثال لـ"الاستهتار" بحياة الناس.

 

المصدر: موقع القناة الثانية المغربية

مواضيع ذات صلة

المغرب

المغاربة يتصدرون الأجانب الحاصلين على الجنسية الإسبانية سنة 2019

05 يونيو 2020

أصدر المعهد الوطني للإحصاء في إسبانيا، أمس الخميس، تقريرا بشأن الأجانب الحاصلين على الجنسية الإسبانية خلال سنة 2019، والذي أظهر تصدر المغاربة بفارق كبير. 

ووفقا للمعطيات التي تضمنها التقرير فقد بلغ إجمالي الأجانب المقيمين في إسبانيا الذين حصلوا على جنسيتها خلال السنة الماضية، 98 ألفا و858 شخصا. 

وحل المغاربة في الرتبة الأولى بين الأجانب الذين تم تجنسيهم في إسبانيا في 2019، حيث بلغ عدد هؤلاء 24 ألفا و544 شخصا. 

وبفارق كبير حل الإكوادوريون في الرتبة الثانية، حيث بلغ عدد المجنسين منهم 8145 شخصا، متبوعين بالكولومبيين الذين بلغ عدد الحاصلين على الجنسية الإسبانية من بينهم 7512 شخصا. 

وعن موطن الولادة بالنسبة للحاصلين على الجنسية الإسبانية خلال السنة الماضية، تحتل إسبانيا الرتبة الأولى بـ21 ألفا و861 شخصا، أغلبهم من الأطفال، يليها المغرب بالنسبة لـ11 ألفا و625 شخصا.

من جهة أخرى، تكشف المعطيات أن النساء أكثر استفادة من الجنسية الإسبانية، وذلك بنسبة 52.9% في مقابل 47.1% من الرجال. 

كما أن المتراوحة أعمارهم بين 30 و39 سنة هم الأكثر حصولا على الجنسية الإسبانية، يليهم الأطفال البالغة أعمارهم أقل من عشر سنوات. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية