الملك محمد السادس يستقبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني
الملك محمد السادس يستقبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني

فاقت الموارد التي تم ضخها في الصندوق الذي أحدثه العاهل المغربي لتدبير تداعيات وباء فيروس كورونا في المملكة، الملياري دولار أميركي وذلك بعدما ساهمت فيه العديد من المؤسسات العمومية والخاصة، والعديد من المواطنين ضمنهم فنانون ورياضيون ورجال أعمال.

ووفقا لتعداد وكالة الأنباء الرسمية فقد بلغت موارد الصندوق حتى الآن حوالي 23.5 مليار درهم (ما يقارب المليارين ونصف المليار دولار أميركي).

ومن بين المساهمين في هذا الصندوق، مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط التي قدمت 3 مليارات درهم، ومجموعة (المدى)، التي قدمت مساهمة مالية على شكل منحة بقيمة ملياري درهم.

صندوق الحسن الثاني، بدوره ساهم بناء على تعليمات العاهل المغربي بمليار درهم، كما أعلن صندوق الإيداع والتدبير عن مساهمته المباشرة في الصندوق بهبة قدرها مليار درهم.

من جهتها، أعلنت "جمعية جهات المغرب"، أنها ستخصص مبلغ 1,5 مليار درهم كمساهمة في الصندوق، كما تبرعت الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية بمبلغ مليار درهم.

كذلك قدمت كل من (طنجة المتوسط) و(مرسى المغرب) مساهمة بقيمة 300 مليون درهم لكل واحدة منهما، فيما ساهم القرض الفلاحي والمكتب الوطني للمطارات ب200 مليون درهم لكل منهما.

من جانبه قدم "القرض العقاري والسياحي" مساهمة مالية للصندوق قيمتها 150 مليون درهم، فيما ساهمت مجموعة "بريد المغرب" بـ 153 مليون درهم.

وقررت مجموعة "وينكسو للتضامن" تحويل نصف أرباحها برسم عام 2019 للصندوق، أي 100 مليون درهم، بينما أعلنت شركة بترول المغرب "بتروم" لتوزيع المحروقات مساهمتها بقيمة 100 مليون درهم، وهو نفس المبلغ الذي خصصته مجموعة (كوسومار).

وإلى جانب هذه المؤسسات وغيرها، ساهم أيضا العديد من الأشخاص من بينهم رجال أعمال ووزراء والبرلمانيون ومستشارو الملك والضباط السامون، إلى جانب العديد من الفنانين والرياضيين.

فعلى سبيل المثال فقط، ساهم أعضاء الحكومة في هذا الصندوق الخاص من خلال تبرعهم براتب شهر، بينما ساهم أعضاء البرلمان بشهر واحد من تعويضاتهم.

وكان الملك محمد السادس، قد أعلن، عن إنشاء صندوق خاص لدعم إمكانيات البلاد في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، بقيمة نحو مليار دولار.

وقال بلاغ للديوان الملكي، إن موارد الصندوق، "ستوزع ما بين تغطية النفقات الطبية ودعم القطاعات الاقتصادية المتضررة من انتشار الوباء المستجد بالمغرب".

وقد تم إحداث حساب بنكي خاص لتلقي التبرعات الخاصة بهذا الصندوق، كما تم إحداث رقم هاتفي يتيح مشاركة جميع المواطنين الراغبين فيه.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

مواضيع ذات صلة

المغرب

معدل التعافي من كورونا في المغرب يفوق 86%

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الصحة المغربية، مساء الأربعاء، ارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 7922 حالة وذلك إثر تسجيل 56 حالة إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في حين تم تسجيل 456 حالة شفاء جديدة، وارتفع معدل التعافي لما فوق 86%. 

وأوضحت الوزارة، أن 19 حالة من الحالات المكتشفة بين السادسة من مساء أمس الثلاثاء، والسادسة من مساء اليوم الأربعاء، سُجلت بجهة الدار البيضاء سطات، 13 بجهة مراكش آسفي، 16 بجهة طنجة تطوان الحسيمة، 6 بجهة الرباط سلا القنيطرة، وحالتين بجهة فاس مكناس، في حين لم تسجل باقي الجهات أية حالة جديدة. 

كما أشار المصدر إلى أن 51 حالة من المكتشفة حديثا، أي 91% منها، تم تسجيلها في إطار عملية التتبع الصحي للمخالطين، التي شملت حتى الآن ما مجموعه 47 ألفا و499 حالة. 

من جهة أخرى، أعلنت الوزارة، تسجيل 456 حالة شفاء جديدة، ليصل مجموع  المتعافين من المرض إلى 6866 حالة، في حين بلغت نسبة التعافي 86.7%. 

في المقابل، لم تشهد الـ24 ساعة الأخيرة، تسجيل أية حالة وفاة جديدة، واستقر مجموع الوفيات الناتجة عن الفيروس منذ ظهوره في المملكة وحتى الآن في 206 حالات. 

أما بالنسبة للحالات التي كان يشتبه في إصابتها بالفيروس والتي تم استبعادها بعدما أكدت التحاليل المخبرية خلوها منه فقد بلغ مجموعها 239 ألفا و902 حالة. 

  • المصدر: أصوات مغاربية