المغرب

بعد قرابة 3 سنوات..المغربي نوري يستفيق من الغيبوبة

27 مارس 2020

بعد قرابة ثلاث سنوات، استفاق مؤخرا لاعب كرة القدم الهولندي المغربي عبد الحق نوري، من الغيبوبة التي كان قد دخلها إثر الأزمة الصحية المفاجئة التي تعرض لها خلال إحدى مبارياته رفقة نادي "أياكس أمستردام".

وتناقلت مجموعة من وسائل الإعلام الأجنبية تصريحات لعبد الرحيم نوري، شقيق عبد الحق نوري الذي يلقبه محبوه بـ"آبي"، كشف من خلالها استفاقة شقيقه من الغيبوبة.

وسط أخبار الكورونا المحزنة.. خبر جميل يعيد الأمل للجميع.. اللاعب عبد الحق النوري يستفيق من الغيبوبة بعد حوالي 3...

Posted by Simohamed Hafidi on Thursday, March 26, 2020

وأكد عبد الرحيم نوري أن وضع شقيقه تحسن منذ تم نقله من المستشفى إلى المنزل، مضيفا أنه "على دراية بمكان وجوده، حيث أنه عاد إلى بيئته المألوفة رفقة عائلته".

وتابع مؤكدا أن شقيقه استفاق من غيبوبته ورغم أنه ما يزال طريح الفراش إلا أنه أصبح يتفاعل ويتواصل مع أسرته إما بتحريك حاجبيه أو بالابتسام، كما صار قادرا على النوم والأكل. 

وأوضح شقيق "آبي" أن أفراد أسرته يتحدثون معه وكأنه ليس مريضا، ويشاهدون رفقته مباريات كرة القدم في غرفة المعيشة. 

وقد خلف هذا الخبر ارتياحا كبيرا في أوساط العديد من المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي الذين تمنوا تحسنا أكثر في الحالة الصحية للاعب الشاب. 

مشجعو أياكس أمستردام يبكون من أجل Appie

بالفيديو: مشجعو أياكس أمستردام يبكون من أجل Appie #StayStrongAppie

Posted by ‎أصوات مغاربية Maghreb Voices‎ on Monday, July 17, 2017

وكان عبد الحق نوري البالغ 22 عاما والذي كان يلعب في صفوف نادي "أياكس أمستردام" الهولندي قد تعرض في يوليو من عام 2017 إلى أزمة صحية مفاجئة أثناء مباراة له، حيث سقط على الأرض مغشيا عليه ليتم نقله بسرعة إلى المستشفى بطائرة مروحية.

ودخل إثر ذلك في غيبوبة، ما خلف حالة من الحزن في صفوف محبيه ومتابعي النادي، الذين عبروا عن تضامنهم مع عائلته وأطلقوا وسما بعنوان "stay strong appie" أو "ابق قويا آبي" ضمنوه دعواتهم وأمنياتهم في أن يتحسن وضعه الصحي عما قريب.

  • المصدر: أصوات مغاربية

 

مواضيع ذات صلة

المغرب

44 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المغرب

03 يونيو 2020

أعلنت وزارة الصحة المغربية، صباح الأربعاء، تسجيل 44 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد ما رفع حصيلة الإصابات إلى 7910 حالات. 

كما أعلنت الوزارة عن تسجيل 233 حالة شفاء جديدة خلال الـ16 ساعة الأخيرة، ليصل مجموع المتعافين من المرض إلى 6643 حالة. 

في المقابل، لم تشهد الفترة بين السادسة من مساء أمس الثلاثاء، والعاشرة من صباح اليوم الأربعاء، تسجيل أية حالة وفاة جديدة، واستقر مجموع الوفيات عند 206 حالات. 

أما بالنسبة للحالات التي كان يشتبه في إصابتها بالفيروس، والتي جرى استبعادها بعدما أثبتت التحاليل المخبرية خلوها منه فقد بلغ مجموعها حتى صباح الأربعاء، 235 ألفا و362 حالة. 

وتبعا للمعطيات الجديدة، فإن عدد الحالات النشطة، أي عدد المصابين بكورونا الذين ما يزالون قيد العلاج في المغرب قد بلغ 1061 حالة. 

  • المصدر: أصوات مغاربية