المغرب

مطالب بالتحقيق في "انتشار كورونا" في سجون مغربية

23 أبريل 2020

جددت منظمة حقوقية مغربية، اليوم، مطالبها بخصوص الإفراج عن المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، كما طالبت بفتح تحقيق بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد "في عدد من السجون". 

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إنه "بالرغم من تحذير الحركة الحقوقية منذ ظهور أولى حالات المرض بسبب فيروس كورونا بالمغرب، وتشديدها على ضرورة تخفيف الاكتظاظ بالسجون، ومطالبتها بالإفراج الفوري على كافة المعتقلين السياسيين والصحفيين والمدونين ومعتقلي الحراكات الاجتماعية، وعلى رأسهم معتقلي حراك الريف"، إلا أن الدولة المغربية ظلت، وفق تعبيرها "تماطل وتسوف إلى أن حلت الكارثة وحصل ما كانت تخشاه الحركة الحقوقية ودقت ناقوس الخطر بشأنه، وذلك بعد تسرب العدوى لبعض السجون وانتشارها على نطاق واسع بين نزلائها والعاملين بها".

وتابعت مبرزة أن "الأرقام الأولية التي يتم تداولها اليوم في الصحافة بشأن أعداد المصابين داخل السجون، أرقام مهولة وفي تصاعد مستمر" مشيرة إلى سجن ورزازات الذي "أصبح بؤرة لتفشي الفيروس وهو ما يتطلب تدخلا عاجلا، وخطة محكمة لمحاصرة هذا التفشي المستمر للوباء داخل السجون".

تبعا لذلك وباستحضارها واقع السجون وما تعرفه من "أوضاع مخلة بالقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء" بحسب تعبيرها، وبالنظر لـ"ما يشكله الاكتظاظ وسوء الأوضاع في السجون من عوامل خطيرة تهدد بالكارثة في حال تفشي الوباء"، جددت الجمعية مطلبها بشأن "إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وفي مقدمتهم معتقلي حراك الريف، فورا ودون قيد أو شرط، حفاظا على حياتهم وسلامتهم". 

كما طالبت بـ"الإفراج عن معتقلي الحق العام وفقا للخطة التي وضعتها الحركة الحقوقية المغربية" معتبرة أن ذلك سيساهم في  "إنقاذ عدد كبير من السجناء وتحسين شروط اعتقال المتبقين، مما سيوفر لهم سبل الوقاية من العدوى". 

كذلك طالب المصدر بـ"إطلاع الرأي العام بالوضع الوبائي داخل السجون بكل شفافية"،  و"فتح تحقيق فوري ونزيه وموضوعي لتحديد المسؤوليات بشأن الانتشار الواسع للفيروس في عدد من السجون وبإخضاع كل من ثبت تورطه، بشكل مباشر أو غير مباشر، للمساءلة القانونية". 

في الوقت نفسه حملت المنظمة الحقوقية "المسؤولية الكاملة للدولة المغربية في شخص المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في كل ما يهدد أو قد يمس صحة وحياة السجناء"، وطالبت رئيس الحكومة بـ"اتخاذ التدابير والإجراءات المستعجلة والسريعة والفعالة لتوقيف زحف الوباء على السجون وتهديده لحياة السجناء". 

  • المصدر: أصوات مغاربية
     

مواضيع ذات صلة

المغرب

35 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة

28 مايو 2020

أعلنت وزارة الصحة المغربية، صباح الخميس، تسجيل 35 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ16 ساعة الأخيرة، ما رفع إجمالي الإصابات المؤكدة في المملكة إلى 7636 حالة.

كما أعلنت الوزارة تسجيل 131 حالة شفاء جديدة، وذلك بين السادسة من مساء أمس الأربعاء، والعاشرة من صباح اليوم الخميس، ليصل إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5109 حالات. 

في المقابل، لم يتم تسجيل أية حالة وفاة جديدة، واستقر مجموع الوفيات الناتجة عن الفيروس في المملكة في 202 حالة المعلنة، مساء أمس أول أمس الثلاثاء. 

أما بالنسبة للحالات التي كان يشتبه في إصابتها بالفيروس والتي جرى استبعادها بعدما أثبتت التحاليل المخبرية خلوها منه، فقد بلغ مجموعها 166 ألفا و574 حالة. 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية