المغرب

بسبب كورونا.. المغاربة سيؤدون صلاة عيد الفطر في المنازل

21 مايو 2020

أفاد المجلس العلمي الأعلى في المغرب، أمس الأربعاء، بأن صلاة عيد الفطر لهذه السنة ستقام في المنازل والبيوت، وذلك بسبب الظروف المرتبطة بتفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان للمجلس أن "علماء المذهب المالكي وغيرهم نصوا على سنية إقامتها (أي صلاة العيد) في المنازل والبيوت على الهيأة المشروعة، حال فوات صلاتها في المصلى أو في المسجد مع الجماعة، أو حال تعذر إقامتها فيهما لداع من الدواعي الاجتماعية في بعض الأوقات والأحوال". 

ووفقا لما يوضحه البيان فإن الأمر ينطبق كذلك على الظروف التي يجتازها المغرب وغيره من البلدان بسبب وباء كورونا، "فلا تصلى حينئذ لا في المساجد ولا في المصليات، وإنما في المنازل والبيوت" مع  'الأخذ بسنية الاغتسال والتطيب والتكبير قبل الشروع فيها". 

ويتابع المصدر موضحا أن "ذلك لغاية الحفاظ على سلامة نفوس المواطنين وصحة أبدانهم من آفة انتشار العدوى بهذه الجائحة الفتاكة، عملا بالآية الكريمة: "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة"، والقاعدة الفقهية: "الحفاظ على الأبدان مقدم على الحفاظ على الأديان"، ورجاء حصول الأجر والثواب لمن صلاها في بيته منفردا أو مع أهله وعياله، كمن صلاها في المصلى أو في المسجد مع الجماعة في الظروف الاعتيادية". 

وكان الملك محمد السادس قد أحيى مساء أمس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، وشقيقه الأمير مولاي رشيد، وعدد قليل من الشخصيات، ليلة القدر، مع الالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية من قبيل ارتداء الكمامات واحترام شروط التباعد. 

يشار  إلى أن إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المغرب، قد بلغ حتى العاشرة من صباح اليوم الخميس، 7185 حالة تتضمن 4212 حالة شفاء و196 حالة وفاة. 

  • المصدر: أصوات مغاربية
     

مواضيع ذات صلة

المغرب

إصابات كورونا في المغرب تتجاوز عتبة الـ8 آلاف حالة

04 يونيو 2020

أعلنت وزارة الصحة المغربية، مساء الخميس، ارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 8003 حالات وذلك إثر تسجيل 81 حالة إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة، أن 31 حالة من المكتشفة بين السادسة من مساء أمس الأربعاء، والسادسة من مساء اليوم الخميس، سُجلت بجهة مراكش آسفي، 22 بجهة طنجة تطوان الحسيمة، 14 بجهة فاس مكناس، 12 بجهة الدار البيضاء سطات، وحالتان بجهة الرباط سلا القنيطرة، في حين لم تسجل باقي الجهات أية حالة جديدة. 

كما أوضح المصدر أن 78 حالة من المكتشفة حديثا، أي 96% منها، تم تسجيلها في إطار عملية التتبع الصحي للمخالطين، التي شملت حتى الآن ما مجموعه 47 ألفا و607 حالات. 

من جهة أخرى، أعلنت الوزارة، تسجيل 329 حالة شفاء جديدة، ليصل مجموع  المتعافين من المرض إلى 7195 حالة. 

في المقابل بلغ إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس 208 حالات، وذلك بزيادة حالتي وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، سجلتا بمدينتي كلميم والرباط. 

أما بالنسبة للحالات التي كان يشتبه في إصابتها بالفيروس والتي تم استبعادها بعدما أكدت التحاليل المخبرية خلوها منه فقد بلغ مجموعها 253 ألفا و7 حالات. 

  • المصدر: أصوات مغاربية