المغرب

المغرب يسجل 196 حالة شفاء من كورونا خلال 18 ساعة

23 مايو 2020

أعلنت وزارة الصحة المغربية، صباح السبت، تسجيل 196 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا المستجد خلال الـ18 ساعة الأخيرة، ليصل إجمالي المتعافين إلى 4573. 

كما أعلنت الوزارة تسجيل 43 حالة إصابة جديدة، وذلك بين الرابعة من بعد زوال أمس الجمعة، والعاشرة من صباح اليوم السبت، لتصل حصيلة الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 7375 حالة. 

في المقابل لم تشهد الـ18 ساعة الأخيرة تسجيل أية حالة وفاة جديدة، واستقر عدد الوفيات عند الرقم المعلن عنه، بعد زوال أمس، وهو 197 حالة. 

أما بالنسبة للحالات التي كان يشتبه في إصابتها بالفيروس والتي جرى استبعادها بعدما أثبتت التحاليل المخبرية خلوها منه فقد بلغ مجموعها 125 ألفا و593 حالة. 

  • المصدر: أصوات مغاربية
     

مواضيع ذات صلة

المغرب

المغرب.. منظمة تطالب بنتائج استخدام الكلوروكين لعلاج كورونا

28 مايو 2020

دعت منظمة مغربية وزارة الصحة إلى إطلاع الرأي العام على نتائج التجارب السريرية، حول استخدام دواء "الهيدروكسي كلوروكين" وقرارها بشأنه، وذلك على إثر قرار  منظمة الصحة العالمية "تعليق التجارب السريرية للدواء في علاج كوفيد-19". 

وقالت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة في بلاغ لها إنه "بعد جدال مطول حول فعالية استخدام عقار الملاريا- هيدروكسي كلوروكين في علاج فيروس كورونا التاجي المستجد، قررت منظمة الصحة العالمية تعليق التجارب السريرية لعقار دواء هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19". 

كما أنها اعتبرت العقار "غير فعال لعلاج كوفيد -19" بل و"يمكن أن تكون له أضرار على صحة المريض وذلك  بناء على  نتائج دراسة، نشرت في مجلة 'ذي لانسيت' الطبية، والتي  كشفت فيها  أن اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته مثل هيدروكسي كلوروكين للتصدي لكوفيد-19، ليس فعالا وقد يكون ضارا". 

في السياق نفسه، أشار المصدر إلى "قرار الحكومة الفرنسية إلغاء استخدام  عقار الهيدروكسي كلوروكين  تجاوبا مع رأي  المجلس الأعلى للصحة العامة والوكالة الوطنية لسلامة الأدوية الفرنسية". 

وتابعت الشبكة موضحة أنه قد سبق لها أن "طالبت وزارة الصحة بإخبار الرأي العام وهيئة الأطباء الوطنية والمراكز الاستشفائية الجامعية وكليات الطب والصيدلة، بمبررات  ودواعي استعمال هذا العقار ضمن بروتوكول علاجي وطني". 

كما أنه سبقت لها المطالبة بـ"نتائج التجارب السريرية التي تقوم بها  الوزارة ولجنتها العلمية والتقنية حول استخدام عقار الكلوروكين والهيدركلوروكين إضافة إلى المضاد الحيوي أزيتروميسين، وكافة التعديلات التي طرأت على البرتوكول العلاجي  والجهات الدولية التي تشتغل معها". 

وأمام المستجدات التي أشارت إليها، جددت الشبكة دعوتها وزارة الصحة إلى "تنوير الرأي العام الوطني والهيئات الصحية والطبية المعنية وذلك بإعمال المقتضيات الدستورية في حصول المواطنين على كل المعلومات التي تهم صحة المجتمع"، ويشمل ذلك نتائج استخدام البروتوكول العلاجي المذكور في علاج كورونا المستجد، و"مختلف المؤشرات والمعطيات المتعلقة باستخدامه  فضلا عن كلفته المالية". 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية