دواجن- أرشيف
دواجن- أرشيف

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب حملة إثر ارتفاع أسعار عدد من المنتجات والمواد الغذائية من بينها الدواجن، داعين إلى مقاطعة استهلاكها أو أي مأكولات غذائية تحتوي عليها إلى حين تراجع الأسعار.

وجاءت هذه الحملة حسب مدونين بعد أن ارتفع سعر الكيلوغرام الواحد من "الدجاج الحي" إلى أزيد من 20 درهما (حوالي دولارين ونصف) الأمر الذي أثار استياء العديد من النشطاء.

تعليقا على الموضوع يعزو رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، بوعزة الخراطي، أسباب ارتفاع سعر الدجاج "إلى الارتفاع الملحوظ على الصعيد العالمي فيما يخص الذرة وعجينة "تورتو" المستخلصة من عملية عصر الزيت باعتبارهما تدخلان ضمن تركيبة تغذية الدجاج".

مع ذلك يوضح المتحدث  ضمن تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "سعر الكتكوت يعرف انخفاضا ومن الممكن أن يؤثر بشكل إيجابي على الدجاج لينخفض إلى سعره الطبيعي".

من جهة أخرى، يشير الخراطي إلى الارتفاع التي شهدته العديد من المنتجات الغذائية خلال الفترة  الأخيرة، مؤكدا أنه "من المرتقب أن ترتفع الأسعار أكثر في الأيام المقبلة نظرا لارتفاع أثمنة المحروقات (...) إلا إذا تمت إزالة جميع الرسوم الجمركية التي طبقت على المواد الأساسية خاصة ونحن في حالة طوارئ وأزمة صحية".

سيدة تشتري الخبز من أحد الأسواق المغربية
بعد ارتفاع الأسعار.. مطالب للحكومة المغربية بحماية القدرة الشرائية
مباشرة بعد تعيين الحكومة المغربية الجديدة، رفعت حركة "معا" مطلب دعم وحماية القدرة الشرائية للمغاربة كي تكون في مقدمة أولويات الحكومة الجديدة، خصوصا في ظل الارتفاع المسجل في أسعار عدد من المواد الغذائية بالمغرب، وفقها.

وانتقدت عدة منظمات، مؤخرا، الزيادات التي عرفتها أسعار العديد من المنتجات، آخرها المنظمة الديمقراطية للشغل، التي استنكرت في بلاغ لها أمس الخميس"استمرار الارتفاع الصاروخي لأسعار المواد الغذائية الأساسية والسلع والخدمات الاجتماعية دون مبررات اقتصادية أمام تفاقم الوضع الاجتماعي وتجميد الأجور" وفق تعبيرها.

وتابعت المنظمة مبرزة أن هذه الزيادات "انعكست سلبا على جيوب المواطنين خاصة الفئات الفقيرة ومعها الطبقة المتوسطة التي تضررت أساسا من تداعيات أزمة كورونا"، لافتة إلى أنها "تأتي في عز الدخول المدرسي الذي تتحمل فيه الأسر عبء نفقات إضافية ثقيلة، مما زاد من حالة التذمر في صفوف الأسر المغربية".

وقال المصدر ذاته، "نحن اليوم أمام زيادات مفرطة لم تعد تقتصر على المحروقات بل نشهد كل أسبوع زيادة جديدة في إحدى المواد الغذائية الأساسية"، داعيا الحكومة إلى "توقيف مسلسل تدمير القدرة الشرائية للمواطنين".

وكان وزير الفلاحة المغربي، محمد الصديقي، قد أوضح خلال جلسة للأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين، الثلاثاء الماضي، أن "جائحة كوفيد 19 ما زالت ترخي بظلالها على عدة قطاعات وأنشطة"، مفيدا بأنها "أدت إلى انعكاسات سلبية على الأسواق الدولية، مما نتج عنه ارتفاع أسعار عدة مواد تدخل في صنع المدخلات الفلاحية وتكلفة بعض الخدمات خصوصا الشحن".

وأضاف  أن "حالة تموين الأسواق بأهم المنتوجات الفلاحية والمواد الأساسية الغذائية تبقى جيدة، وقد تعرف أسعار بعض المواد بعض التقلبات العادية كارتفاعات محدودة وانخفاضات"، مشيرا إلى أنها "ظاهرة روتينية وطبيعية لهذه المواد في هذه الفترة من السنة والتي هي فترة انتقالية بين نهاية الزراعات الصيفية وبداية دخول إنتاج البواكر".

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

سيارات إسعاف في مستشفى بالمغرب (أرشيف)
سيارات إسعاف في مستشفى بالمغرب (أرشيف)

ذكرت تقارير إعلامية محلية مغربية، أن لاعب كرة القدم أيوب أيت عيشت، توفي بشكل مفاجئ عقب تعرضه لأزمة قلبية، مساء الثلاثاء.

وذكر موقع "هسبريس" المحلي، أن لاعب النادي الرياضي البلدي في مدينة ورزازات، أيوب أيت عيشت، توفي جراء إصابته بأزمة قلبية، دون الكشف عن عمره أو مزيد من التفاصيل.

وأعلن النادي الرياضي البلدي لورزازات الذي ينشط في قسم الهواة، عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، عن رحيل لاعبه الذي وصفه بـ"الخلوق".

وجاء في البيان: "إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى جوار ربه لاعبنا الخلوق أيوب أيت عيشت، تعازينا الحارة لأفراد عائلته ولجميع مكونات النادي الرياضي البلدي لورزازات وللجمهور الورزازي كافة".

من جانبها، أرسلت "العصبة الوطنية لكرة القدم هواة" ممثلة بشخص رئيسها، جمال كعواشي، رسالة تعزية للنادي الرياضي البلدي، حسب موقع "هبة سبورت" المحلي.