Moroccan security forces deploy to disperse a demonstration in the city of Rabat on October 31, 2021, against a mandatory Covid…
من الاحتجاجات الرافضة لجواز التلقيح بمدينة الرباط- أرشيف

لم تكمل الحكومة المغربية الجديدة شهرها الأول حتى تصاعدت وتيرة الاحتجاج لعدة أسباب أبرزها رفض "جواز التلقيح" وارتفاع الأسعار، إضافة إلى ملفات مطلبية لعدة نقابات وهيئات سياسية.

فبعد أيام من تنصيب الحكومة، دشنت "التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين" أولى الاحتجاجات في عدة مدن مغربية بما فيها العاصمة الرباط.

هذه الاحتجاجات لم تمهل الحكومة الجديدة مهلة 100 يوم لتقييم عملها كما جرى في العرف السياسي، بل زادت حدتها مؤخرا بعد فرض الإدلاء بـ"جواز التلقيح".

وما زالت عدة مدن مغربية تشهد مظاهرات احتجاجية، كانت أكبرها حجما تلك التي نظمت، أول أمس الأحد، فهل تؤشر هذه الاحتجاجات لانطلاق معارضة من الشارع في مواجهة قرارات الحكومة الجديدة؟

شقير: تسييس الشارع يبرز حركات احتجاجية جديدة

وردا على هذا السؤال، يعتبر المحلل السياسي محمد شقير، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن "هذه الاحتجاجات التي خرجت ضد جواز التلقيح تم تسييسها بشكل كبير خاصة أنها تتزامن مع بداية عمل الحكومة الجديدة"، مشيرا إلى أنها "انطلقت في وسائل التواصل الاجتماعي ثم انتقلت إلى الشارع وتزعمتها بعض التنظيمات كالحزب الاشتراكي الموحد".

وأوضح شقير أن "هذه المظاهرات، التي اتخذت من جواز التلقيح كشعار ومبرر لاحتجاجات أعمق، يجعل منها تأخذ بعدا سياسيا تحركه بعض الأطراف التي تريد أن تثبت أنها منذ البداية ضد الحكومة وإجراءاتها"، لافتا كونها "عملا متسرعا وغير مقنع في إطار مواجهة الدولة لوباء كورونا وما قامت به من مجهودات".

وأشار المتحدث ذاته أن "الاحتجاجات التي عمت العديد من المدن تظهر أن هناك معارضة أخرى لها خلفيات أكبر من جواز التلقيح وارتفاع الأسعار"، مبرزا أنها "حركات احتجاجية جديدة شكل لها النزول إلى الشارع متنفسا للتمرن على مواجهة الحكومة، خاصة بعد أن كانت السلطة تسيطر على الشارع في ظل حالة الطوارئ منذ أزيد من عام ونصف".

العلام: غضب مضاعف ضد حكومة لم تكمل شهرها الأول

ومن جانبه، استغرب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاضي عياض بمراكش، عبد الرحيم العلام، من بروز هذه الاحتجاجات في هذا التوقيت، قائلا "لأول مرة منذ حكومة اليوسفي نرى حكومة لم تكمل شهرها الأول تفجر الكثير من القضايا التي جلبت عليها غضبا مضاعفا".

وأضاف أن "ذلك لم يحدث منذ أكثر من 30 سنة، حيث رفع في وجه الحكومة شعار "ارحل" واتهمت رئيسها بأنه لا يتقن التدبير".

وقال المتحدث، في تصريح لـ"أصوات مغاربية": "لم نر مثل هذا الحجم من الاحتجاجات في أغلب المدن منذ حركة 20 فبراير"، مؤكدا أن "جواز التلقيح غير كاف لتبرير هذه الحشود من الاحتجاجات بل ينضاف إليه غلاء الأسعار والطريقة التي تشكلت بها الحكومة التي ضمت وزراء يجمعون بين المناصب ووزيرات عيّن أزواجهن في مناصب قربهن، إضافة إلى غضب الأساتذة وغاضبين جدد يتظاهرون لأول مرة وغاضبين قدامي من المعارضة التقليدية".

وأفاد العلام بأن "الأغلبية الموجودة في البرلمان ليس بالضرورة أن تكون أغلبية موجودة في الشارع"، معللا ذلك بأن "أحزاب الائتلاف الحكومي تشكل الأغلبية داخل البرلمان لكن داخل المجتمع هي أقلية والعكس صحيح، وحتى النقابات الأكثر تمثيلية اتخذت موقف المعارضة"، مؤكدا أن "الأغلبية اليوم هي أغلبية الشارع لذلك ستحسم الأمور في الشارع وليس في البرلمان".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

المغربي إسماعيل الصيباري أثناء تجديد عقده مع آيندهوفن الهولندي
المغربي إسماعيل الصيباري أثناء تجديد عقده مع آيندهوفن الهولندي (مصدر الصورة: حسابه على انستغرام)

أعلن نادي "بي إس في آيندهوفن" الهولندي، الثلاثاء، عن تجديد عقده مع الدولي المغربي إسماعيل الصيباري لموسم إضافي إلى غاية عام 2029، بعد أن كان عقده الحالي سينتهي في يونيو 2028.

وذكر النادي في بلاغ على موقعه الرسمي، أن لاعب خط الوسط الصيباري (23 سنة) شارك معه في 31 مباراة سجل خلالها 8 أهداف وقدم 4 تمريرات حاسمة، مشيرا إلى أنه يكافئ تطوره بتمديد عقده إلى غاية 2029.

وأورد النادي تصريحا للصيباري أعرب فيه عن "سعادته بالبقاء في آيندهوفن لسنوات عديدة بعد موسم رائع"، وقال إن "النادي يظهر مرة أخرى أنه يثق بي والأمر متروك لي لدفع هذه الثقة على أرض الملعب ومواصلة التطور في المواسم المقبلة والفوز بكل ما يمكن الفوز به".

وأفاد المصدر ذاته بأن الصيباري انضم إلى أكاديمية "بي إس في" عام 2020 وأنه سرعان ما ظهر مع الفريق الرئيسي في البطولة الاحترافية بعد موسمين مع فريق الفتيان.

ويشار إلى أن المغربي الصيباري قد توج مع فريقه خلال الموسم الحالي بلقب الدوري الهولندي بعد أن حل في صدارة الترتيب بـ91 نقطة إثر فوزه في 29 مباراة وتعادله أربع مرات بينما مني بخسارة واحدة، وساهم الصيباري في هذا التتويج بعد أن تمكن من تسجيل 5 أهداف في منافسات الدوري.

وضمت قائمة "أسود الأطلس" التي أعلن عنها مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، الثلاثاء، الصيباري ضمن 27 لاعبا تمت دعوتهم للمشاركة في التجمع الإعدادي للمغرب لخوض مبارتي زامبيا والكونغو في 7 و11 يونيو المقبل في إطار التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026.

  • المصدر: أصوات مغاربية