A handout picture released on September 9, 2015 by Spanish Guardia Civil shows a group of immigrants sitting on a boat during a…
مهاجرون يحاولون الوصول إلى إسبانيا - أرشيف

أظهر تقرير لوزارة الداخلية المغربية ارتفاع محاولات الهجرة غير النظامية إلى أوروبا، انطلاقا من شمال البلاد، خلال العام الماضي.

وذكر التقرير أن العام الجاري شهد استمرار ضغط الهجرة غير النظامية القادمة من دول جنوب الصحراء، بسبب الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن تفاقم جائحة كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم، كما طورت الشبكات الدولية التي تنشط في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين أساليبها الإجرامية لاستغلال هشاشة المرشحين للهجرة غير الشرعية، رغم تشديد إجراءات تنقل الأشخاص بين الدول، بحسب التقرير.

ومن الأرقام البارزة التي أوردها التقرير إحباط السلطات المغربية لأزيد من 42 ألف محاولة للهجرة غير النظامية في أقل من سنة، وتفكيك أكثر من 156 "شبكة إجرامية" تنشط في هذا المجال.

ويعد المغرب أحد أبرز الدول التي تشهد محاولات للعبور إلى أوروبا بالنظر إلى قربه الجغرافي من إسبانيا.

الزين: عوامل متداخلة

وفسر الخبير في شؤون الهجرة، عبد الفتاح الزين، ارتفاع محاولات العبور إلى الضفة الشمالية من المتوسط بالأوضاع الاقتصادية الصعبة في دول الجنوب، بالإضافة إلى تشديد الإجراءات الأمنية والمراقبة في المغرب.

وأضاف الزين، في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أن الهجرة مطروحة بشكل كبير وتتنامى بسبب تداعيات جائحة كورونا، كما أن "الدول الغربية لم تعد تحترم الفصل 13 من الميثاق العالمي لحقوق الإنسان الذي ينص على الحق في مغادرة الأشخاص لبلدانهم، كما أن هذه الدول تركز على تغيير نمط استغلال دول الجنوب"، على حد تعبيره.

واستحضر المتحدث ذاته تصريحات سابقة لمفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، قبل أشهر، عندما قالت إن "السياسات التي تعتمدها أوروبا في هذا المجال، تسمم موضوع الهجرة وتربطه عن غير حق بملفات الإجرام والإرهاب".

وربط الزين ارتفاع أعداد المهاجرين بعدد من المشاكل التي تواجهها دول الجنوب مثل تداعيات الجائحة والتوزيع غير العادل للثروات والتوترات بسبب الموارد الطبيعية، معتبرا أن كل هذه العوامل أدت إلى هذا الارتفاع، في حين أن بعض الدول الغربية لا تريد مساعدة هذه البلدان الفقيرة.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن أغلب الذين يحاولون العبور إلى الضفة الشمالية من المغرب هم من الأجانب وليسوا مغاربة، لكنه يشير إلى أن المغرب يواجه هو الآخر المشاكل ذاتها التي تعيشها دول أخرى، من انسداد الأفق وأزمة الوباء.

وذكر الخبير في شؤون الهجرة، أن شبكات التهريب تستغل عدم التنسيق بين البلدان من أجل العبور، وهو ما يحصل في ظل الأزمة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر، مضيفا أن "مهربي البشر كلما وجدوا منافذ وسوء تنسيق بين الدول، سيمررون بضاعتهم، والخطير هو أنهم قد يعبروا بالمخدرات وربما أشياء أخرى"، وفق تعبيره.

بن عيسى: تطور أساليب التهريب

وقال رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، محمد بن عيسى، إن الأرقام التي أصدرتها وزارة الداخلية، تشير إلى ارتفاع متزايد، مضيفا أنه "لا يمكن استثناء وباء كورونا كعامل كرس الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب والسياسية والأمنية في مجموعة من دول الساحل والصحراء".

وأضاف بن عيسى في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أنه لا يمكن أيضا "إغفال عودة الفردوس الأوروبي كحلم وحيد من اليأس المنتشر في أوساط الشباب المغربي مثلا، رغم  الطفرة  الاقتصادية والاستقرار السياسي التي يعرفها البلد مقارنة بدول شمال إفريقيا"، على حد تعبيره.

وذكر المتحدث ذاته، أن شبكات التهريب تستعمل جميع الوسائل المتاحة وتبدع طرقا جديدة، مشيرا إلى أنه "لا تستعمل القوارب التقليدية، أما القوارب المطاطية السريعة فكانت تستعمل في نقل المخدرات عادة والدراجات المائية، وهي  آليات يصعب ضبطها من طرف السلطات الأمنية بسبب طول السواحل".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة

تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا
تتويج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع نادي مانشستر يونايتد بلقب كأس انجلترا

تمكن خمسة لاعبين مغاربة من التتويج رفقة فرقهم في خمس مباريات نهائية أوروبية وآسيوية وأفريقية جرت، السبت، وعرفت تحقيق إنجازات تاريخية وتفاعلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

وتوج الدولي المغربي سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد بلقب كأس إنجلترا بعد الفوز على مانشستر سيتي (2-1)، وأصبح أمرابط الذي خاض اللقاء بكامله أول لاعب مغربي يفوز بهذا للقب وأول لقب في مسيرته مع "الشياطين الحمر".

وأحرز الدولي المغربي أشرف حكيمي لقب كأس فرنسا مع نادي باريس سان جيرمان في المباراة النهائية أمام ليون (2-1)، وبهذا التتويج رفع حكيمي رصيده منذ التحاقه بالنادي الباريسي إلى ستة ألقاب بعد الفوز سابقا بلقب البطولة الفرنسية للمرة الثالثة وكأس السوبر الفرنسي مرتين.

وحقق الدولي المغربي أمين عدلي لقب كأس ألمانيا مع نادي بايرن ليفركوزن الذي فاز على كايزر سلاوترن (1-0)، وهو ثاني لقب يحرزه عدلي منذ انتقاله إلى ليفركوزن موسم 2021 قادما من نادي تولوز الفرنسي، بعد التتويج بلقب "البوندسليغا" لأول مرة في تاريخ النادي بعد 120 سنة على تأسيسه.

وبهدفين وتمريرة حاسمة، قاد الدولي المغربي سفيان رحيمي نادي العين الإماراتي للفوز بدوري أبطال آسيا بعد فوز عريض على يوكوهاما الياباني في مباراة الإياب (5-1)، وتوج رحيمي في هذه المباراة النهائية بجائزة أفضل لاعب في الدوري إلى جانب جائزة هداف البطولة برصيد 13 هدفا.

ورغم غيابه عن اللعب في المباراة النهائية، توج المغربي رضا سليم مع نادي الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز على ضيفه الترجي التونسي (1-0)، وهو أول لقب يحققه سليم منذ التحاقه بالنادي المصري الصيف الماضي قادما من نادي الجيش الملكي المغربي.

وتفاعل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي مع تتويج اللاعبين المغاربة بهذه الألقاب في يوم واحد، واعتبر أحد المدونين أنها "ليلة مغربية بامتياز"، وذكر آخر أنه "يوم تاريخي للمملكة المغربية"، بينما هنأ آخرون هؤلاء اللاعبين على أدائهم المميز وتألقهم رفقة أنديتهم.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية