أطقم صحية مغربية تفحص مسافرين قادمين من إحدى الدول الأوروبية (أرشيف)
أطقم صحية مغربية تفحص مسافرين قادمين من إحدى الدول الأوروبية (أرشيف)

أعلن المغرب، اليوم السبت، تعزيز مراقبة حدوده للتصدي لوباء كوفيد-19 بإجراءات جديدة تشمل منع دخول الوافدين من عدة بلدان، إذا تبينت إصابتهم بالوباء في مطارات وموانئ المملكة، ما لم يكونوا مقيمين فيها.

وقال بيان للجنة وزارية متخصصة إن السلطات قررت تعزيز نظام المراقبة لولوج التراب الوطني "في إطار تدابير صحية وقائية يفرضها سياق يتسم بتزايد حالات الإصابة في الجوار الأوروبي للمغرب"، علما أن أوروبا الغربية تضم جالية مغربية كبيرة.

وتشمل هذه التدابير البلدان المصنفة في "اللائحة باء" أي التي تشهد وضعية وبائية مقلقة حسب تصنيف السلطات المغربية، وبينها جل البلدان الأوروبية وعدة دول عربية وإفريقية.

وسيكون على المسافرين القادمين من تلك البلدان، التي تصدرالخارجية المغربية لائحتها على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، الإدلاء بجواز التلقيح واختبار (بي سي آر)، إضافة إلى "إجراء فحص مزدوج بواسطة الكاميرات الحرارية وأجهزة قياس الحرارة الإلكترونية وكذا الاختبار المستضد" عند الوصول إلى المغرب. على أن يتم نشر فرق طبية في مجموع موانئ ومطارات المملكة.

ولن يكون بإمكان هؤلاء المسافرين دخول المغرب إذا كانت نتيجة تلك الاختبارات إيجابية، باستثناء الأشخاص الذين يحملون إقامة دائمة في المغرب.

وأشارت اللجنة الوزارية إلى أن هذه الإجراءات تهدف إلى "الحفاظ على المكاسب الهامة" التي تحققت في التصدي للوباء، إذ قررت السلطات الثلاثاء رفع حظر التجول الليلي بعد فرضه لعدة أشهر، ورفع القيود على التنقل داخل البلاد.

عدد الإصابات وجواز التلقيح

وشهدت الحصيلة اليومية للإصابات بالوباء والوفيات الناجمة عنه تراجعا ملحوظا في المغرب خلال الأسابيع الأخيرة، مع استمرار حملة التلقيح التي شملت أكثر من 22,3 مليون شخص استفادوا من جرعتي اللقاح، حسب آخر حصيلة رسمية.

في المقابل يستمر العمل بجواز التلقيح كشرط ضروري للسفر إلى الخارج أو لدخول جميع الفضاءات والمرافق العمومية المغلقة.

ورغم عدم معارضة غالبية المغاربية للتطعيم ضد كورونا، أثار الطابع الإلزامي لجواز التلقيح لدخول المرافق والفضاءات العامة احتجاجات في عدة مدن خلال الأسبوعين الماضيين، ودعوات للتراجع عنه.

ويطمح المغرب إلى الوصول إلى مناعة جماعية بتطعيم 80 بالمئة من سكانه، البالغ عددهم نحو 36 مليونا.
وفاق عدد المصابين بالوباء منذ ظهوره في المغرب 948 ألف شخص، توفي منهم 14.740 وفق آخر حصيلة رسمية.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية
 

مواضيع ذات صلة

Manchester United's Sofyan Amrabat, left, challenges for the ball with Newcastle's Alexander Isak during the English Premier…
الدولي المغربي سفيان أمرابط- أرشيف

أفادت تقارير بريطانية وإيطالية بأن الدولي المغربي سفيان أمرابط، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، مرشح للبقاء في "البريمرليغ" بعد انتهاء فترة إعارته لـ"الشياطين الحمر". 

وبينما رجحت تقارير ألا يتجه ناديه الإنجليزي لتفعيل عقد شرائه من ناديه الأصلي فيورنتينا الإيطالي، تحدثت أخرى عن وجود اهتمام من فولهام وكريستال بالاس الإنجليزيين بالتعاقد مع المغربي في الميركاتو المقبل. 

وذكر تقرير لصحيفة "ذا صن" أن فولهام وكريستال بالاس "في حالة تأهب" للفوز بصفقة استقدام الدولي المغربي الصيف القادم، مشيرا إلى أنهما أرسلا كشافين لمراقبة اللاعب مؤخرا. 

بدورها، أفادت صحيفة "La Gazzetta" الإيطالية بوجود اهتمام من الناديين الإنجليزيين للحصول على خدمات متوسط ميدان المنتخب المغربي الصيف المقبل، مؤكدة أن احتمال بقائه في الدوري الإنجليزي "قوي، إما إلى كريستال بالاس أو فولهام".

وانضم أمرابط (27 عاما) إلى مانشستر يونايتد الصيف الماضي معارا من فيورنتينا مقابل 10 ملايين يورو، مع خيار الشراء بقيمة 20 مليونا كرسوم ثابتة، و5 ملايين أخرى كإضافات. 

وشارك أمرابط في 20 مباراة في "البريمرليغ" هذا الموسم، 9 منها دخل رسميا، لكنه واجه صعوبات للتأقلم مع مجريات الدوري ومع خيارات المدير الفني للنادي إريك تين هاغ. 

  • المصدر: أصوات مغاربية